كوالالمبور ماليزيا – السياحة في كوالالمبور

السياحة في كوالالمبور

وتضم كوالالمبور العديد من الفنادق الكبيرة ، حيث تعد المدينة الخامسة فى الترتيب من حيث عدد الزيارات لها ،ومن اهم الوجهات السياحية فى كوالالمبور ” مجلس البرلمان الماليزى و ساحة مرديكا و المتحف الوطنى و استانا بودايا و برج كوالالمبور والسوق المركزى و استانا نيجارا ومسجد جاميك ومسجد الاقليم الفدرالى ومسجد نغارا وملاهى تايم سكوير ومنارة كوالالمبور حيث تعد رابع منارة فى العالم والقصر الملكى والعجلة الدوارة وأكواريوم كوالالمبور ” بالاضافة الى انها تضم 66 مركز للتسوق .
وتضم كوالالمبور مطاران هما ” مطار كوالالمبور الدولى ” فى سيلانجور ويبعد50 كم عن جنوب المدينة ، اما المطار الاخر فهو ” مطار عبد العزيز شاه “

تاريخ كوالالمبور 

تاسست مدينة كوالالمبور عام 1857م على يد رئيس الملايو ” رجا عبد الله ” وهو أحد أفراد عائلة سيلانجور الملكية ، حيث قام باستأجر العمال الصينين لأستكشاف المادة الخام للقصدير وعند وصولهم إلى نقطة التقاء نهري ” جومباك وكلانج “، شقوا الطريق الى غابة هناك ووجدوا بها القدير وهى المنطقة التى تقع فيها مدينة كوالالمبور الان ، ولذلك بدات المدينة بالتطور ،حيث بدأت كمنجم باستخراج القصدير ومع الوقت أصبحت المدينة مركز تجارى هام وأخذت المدينة تتطور بصورة سريعة ،وفى عام 1880 م نقل البريطانيون مكان حكمهم من ” كلانج ” الى مدينة كوالالمبور ” وأخذو بتوسع المدينة والتحكم فى زمام الامور التى تتعلق بها حيث حول ذلك المدينة الى مركز حضارى رئيسى ،وقد مرت كوالالمبور بالكثير من الاحداث المؤسفة مثل :- الحرب العالمية الاولى والثانية ولكن استمرت كوالالمبور بالنهوض وتم أستقلالها عام 1957 ،وأعلنت أقليم اتحادى عام 1974 م .

اهم المعالم السياحية في كوالالمبور 
 البرجين التوأم بتروناس

البرجين التوأم هم أشهر معالم كوالالمبور بل وماليزيا أيضا ، يمكنك الذهاب اليهم اما عن عن طريق السيارة أو القطار،وبداخل البرجين مركز تسوق ضخم مكون من خمس طوابق والعديد من المطاعم ، ويقعان البرجان بين الشوارع : جالان أمبانج وجالان راجا تشولان.

شارع العرب

وهو من أهم الشوارع في كوالالمبور وسمي بشارع العرب لكثرة الأنشطة العربية الموجودة فيه، حيث المطاعم والمقاهي منها الطربوش وطاجن وناب وصنعاء وخيمة الصحراء، ومحلات العود ومكاتب السياحةكما يضم العديد من المولات ومراكز التسوق وتلك المتخصصة بالالكترونيات ،ومن أشهر مراكز التسوق هو PAVILION و fahrenheit و BB plaza، بالاضافة الى وجود العديد من الفنادق،و يتميز شارع العرب  بأنه لا ينام وهو أحد القلائل التي لا تنام في كوالالمبور.

برج كوالالمبور

برج كوالالمبور معلم أرضي شهير في العاصمة، يمكنك الصعود إليه وتناول الغداء فيه “بوفيه مفتوح” مقابل 45 رينجت والمكوث هناك متيحا إليك الفرصة لكشف العاصمة والتقاط بعض الصور التذكارية. يمكنك الوصول إليه من محطة Bukit Nanas والمشي إليه مسافة 3 دقائق.

معبد سري مهاماريامان

يعد هذا المعبد من أقدم المعابد الهندوسية فى كوالالمبور وماليزيا عامة حيث تأسس عام 18873 م ليكون مكان لحج الهندوس البيه ويقع المعبد بالقرب من الحى الصينى

كهوف باتو

تعتبر من اهم المعالم السياحية فى كوالالمبور  ويرجع اسم باتو الى الانهار التى تتدفق فى الكهوف ,كما تستقبل الأف السائحين والمصليين سنويا لانها تعد مكان للعبادة بالنسبة للهندوسين وليس مكان سياحى فقط , خاصة وقت المهرجان الهندوسى السنوى الذى يعرف باسم ” ثايبوسام ” الذى يصل عدد الزوار فىه اكثر من مليون زائر ,ويضم المعبد العديد من التماثيل بالاضافة الى تمثال ” اله الهندوس ” الكبير الذى يقع فى مدخل المعبد وهو مطلى بماء الذهب , وللوصول الى الكهوف يجب تسلق السلم الذى تتكون درجاته من 272 درجة ولذلك يفضل عدم اصطحاب الاطفال لمشقة الجولة , كما يحتوى المعبد على الكثير من لوحات الهة الهندوس فى كهف راميانا , ومكان مخصص للصلاة , والاستمتاع ايضا بمشاهدة عروض القرود فى جميع الاماكن فى الكهوف ,كما تضم كهوف باتو ثلاثة كهوف رئيسية تضم المعابد والأضرحة الخاصة بالهندوسيين , كما يحتوى بداخله على مغارتان خاصة بالطوائف والعبادات الاخرى ,كما يشمل على العديد من اللوحات فى كهف المتحف وكهف الفنون , ويوجد فى هذه المنطقة كهف يسمى بـ” الكهف المظلم” ويستغرق الوصول اليه 45 دقيقة يحتوى على انواع من الحيوانات والحشرات .

مبنى السلطان عبد الصمد

تم بناء هذا المبنى في عام 1897 ، وقد استخدم هذا المبنى ليكون مقر للعديد من الهيئات الحكومية ، ويقع أمام ساحة الاستقلال (داتاران ميرديكا) ويمتاز المبنى بتصميم أسبانى فريد يجعله أهم معالم كوالالمبور،  وفي المناسبات المهمة يتم تزيين المبنى بالاعلام والانوار الملونة

 السوق المركزي

تم بناء السوق عام 1888م ويمتاز بموقعه فى قلب كوالالمبور حيث يبعد دقائق عن شارع بيتالينج واستخدم  هذا السوق في البداية لبيع الأغذية الطازجة ويعد من أهم المعالم الشاهدة على تراث ماليزيا ، ويضم السوق العديد من الصناعات اليدوية والأعمال الفنية التقليدية مثل”  أزياء الكيبايا  ومنسوجات الباتيك وحرير سونجكت ، بالاضافة الى الملابس والحقائب والاحذية .

حديقة الطيور 

تقع حديقة الطيور بالقرب من مركز المدينة قرابة 10 دقائق بالسيارة وتبعد دقائق من متحف الفنون الإسلامية ، فهى تعد أكبر مساحة حديقة طيور وبها العديد من الانواع والأجناس في العالم كما تضم أجناس وأصناف غير محلية.

هل ترغب بتخطيط برنامج سياحي

يمكنك الآن طلب برنامج سياحي حسب التخطيط الذي ترغب به او جعل ترافل المسؤولة عن تخطيط برنامجك السياحي