عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2014-08-12, 03:41 AM
السناء السناء غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



هل يجوز الدعاء باللغة الإنجليزية

[frame="10 10"]
هذه الأسئلة موجهة من أجانب غير مسلمين



الكتاب المقدس يصور الأنبياء جميعا على أنهم عصاة ومذنبين فما هى نظرة الإسلام للأنبياء؟


الإجابة :

الإسلام يصف الأنبياء جميعاً بالعصمة لأن الله عز وجل يتولى حفظهم وعصمتهم من الوقوع في الذنوب أو العمل الذي يغضب الله عز وجل لأنهم سيطروا على نفوسهم وأصبحوا هم الحاكمون على تصرفات النفس ونزعاتها فلا يتصرفون في أي أمر إلا بإذن من الله ولا يعملون عملاً إلا بوحي وإرادة من الله عز وجل وقد حفظهم الله من الشيطان لأن الله يقول في عباده المؤمنين حتى من غير النبيين: {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ}الإسراء65




هل هناك تعارض بين صفات الله المختلفة مثل العدل والمغفرة والعفو والرحمة والعقاب وغيرها؟

الإجابة :

ليس هناك تعارض بين صفات الله عز وجل فإن صفات الله عز وجل منها صفات كمال وهي ما ينبغي لذاته عز وجل وما يجب أن يوصف به من خلقه كالأحد والفرد والصمد ، ومنها صفات جمال وهي التى يعامل بها الله عز وجل خلقه من المؤمنين كالرزاق والوهاب والعفو والغفور وغيرها ، ومنها صفات جلال وهي التى يعامل بها الله عز وجل الكفار والعصاة والمشركين كالقهار والجبار والمنتقم وغيرها ، فلكل قوم نصيب من أسماء الله عز وجل ولا تعارض بينهم وإنما لكل قوم نصيبهم من أسماء الله عز وجل الحسنى



البعض يتهم نبى الإسلام أنه بلا معجزات ، فما معجزات النبى محمد صلى الله عليه وسلم؟

الإجابة :

النبي صلى الله عليه وسلم له معجزات كثيرة جمع كتّاب السير منها حوالى ثلاثة آلاف معجزة في شتى المجالات البشرية والإنسانية ومن أراد الإطلاع عليها فعليه بمطالعة الكتب والموسوعات التى تتحدث عن السيرة النبوية ، ولكن أعظم هذه المعجزات هي المعجزة الباقية إلى يومنا هذا وإلى ما بعده وهي القرآن الكريم ، فهو المعجزة الخالدة التى تواكب أحدث ما وصل إليه العلم الحديث ويشمل كل النواحي الصحية والإجتماعية والسياسية التى يحتاج إليها الإنسان



هل يجوز الدعاء بغير اللغة العربية؟

الإجابة :

يجوز للمسلم إذا كان لا يجيد اللغة العربية أن يدعوا بلغته التى يجيدها والله عز وجل يستجيب له بذلك الدعاء ، بل يجوز لمن يستطيع النطق ولمن ينطق بأي لغة معاً أن يدعوا الله عز وجل بقلبه بدون تحريك لسانه وشفتيه والله عز وجل يستجيب له بما في قلبه



هل للمرأة ذمة مالية مستقلة عن الرجل؟

الإجابة :

نعم جعل الإسلام للمرأة ذمة مستقلة عن زوجها تتصرف فيها بإرادتها وحدها مثل: مهرها الذي أوجبته الشريعة لها ، وميراثها الذي ورثته من أبويها ، والهبات التى يهبها لها زوجها أو غيره ، وكذلك عملها الذي مارسته بإذن زوجها ، والخلاصة أن كل ما في ذمتها من مالها لها فيه حق التصرف بمفردها بغير إذن من زوجها



ما حكم الأفعال التى إرتكبها الشخص قبل إسلامه؟

الإجابة :

قال صلى الله عليه وسلم: {الإِسْلامُ يَجُبُّ مَا قَبْلَهُ}{1}

فما دام الإنسان أسلم وحسن إسلامه فإن الإسلام ودخوله فيه يغفر له كل ما سبقه من أعمال ليبدأ صفحة جديدة مع الله عز وجل


{1} رواه أبونعيم في معرفة الصحابة عن عمرو بن العاص
[/frame]