عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2013-10-22, 10:56 PM
قلب الذكريات قلب الذكريات غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



لماذا تهجر الدعاء 2014 ، الدعاء اقوى سلاح 2014

من اقوى الاسلحة التى تهزم الهم والحزن كما تهزم الفقر واى ضرر هو الدعاء الذى يجهله كثيرا مننا
تعالو نتعرف على الدعااااء

{الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ} تلبية لأمر ربهم وتنفيذاً لطلب حبيبهم فإن الله يأمرك أن تخرج من دارك في أوقات الصلاة لتذهب إلى بيت الله ويأمرك أن تُخرج من مالك حق الفقير الذي أوجبه فيه الله مَن الذي أخرجك من هذا الأمر؟ الله

تخرج من دارك لأداء فرائض الله ولا تجلس في البيت كما يحدث في هذا الزمان فإن من الأمور التي أثرت في الروابط والعلاقات بين المسلمين اكتفاء الناس بالصلاة في البيوت وتركهم للمساجد إلا في يوم الجمعة وحتى إذا ذهبوا إليها يوم الجمعة لا يحاول واحد منهم أن يتعرف على إخوانه المصلين وسوَّل الشيطان لكثير من بني الإنس في هذا الزمان أنك ما دمت لا تحتاج إلى مال من أحد ولا إلى مصلحة من أحد فلا عليك أن تواصل الخلق أو توادهم أو تتعرف عليهم

وهذه والعياذ بالله سياسة أمريكية لأن ذلك سياسة أميركا وأهل الغرب وهو ما يُسمونه مذهب المنفعة لا يتحرك إلا إذا كان له منفعة مادية ولا يُدركون ما وراء المادة ولكن نحن جماعة المؤمنين نعلم علم اليقين أن المنافع التي تعود على الأخ من إخوانه المؤمنين الأُخروية والروحانية والدينية والربانية تفوق أضعاف أضعاف أضعاف الدنيا كلها من أولها إلى آخرها إذا سلمها له مولاه جل في علاه فإن الأخ يحتاج إلى أخيه في الدنيا قبل الآخرة لمنافع ربانية ولمنافع دينية ولمنافع إلهية جعلها الله بيننا وقال فيها في قرآنه {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ}التوبة71

كل مسلم يحتاج إلى إخوانه المسلمين بل إن أغنى أغنياء المسلمين بل إن سلطان المسلمين يحتاج إلى أفقر رجل من المسلمين وقد كان صلي الله عليه وسلم وهو يُوَرث أصحابه هذا الهَدْى عندما يخرج بقواته وجيوشه إلى الغزوات يُعَرج على الشيوخ والعواجيز الذين لا يستطيعون الخروج للجهاد في مسجده المبارك ويقول كما جاء بالأثر يا إخوتي لا تنسونا من دعاءكم فإنما نُنصر بدعاءكم

وورد في القرطاس أنه صلي الله عليه وسلم قال لغلام المغيرة: ادع لنا واستغفر لنا وقال لعمر: لا تنسانا يا أخي من صالح دعواتك لما استأذنه للعمرة فهو لم يقل لإخوانه (إنا نُنصر بسيوفكم) بل قال الله لهم {فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى}الأنفال17

ولذلك قال صلي الله عليه وسلم لنا وللمؤمنين أجمعين {ابْغُونِي فِي ضُعَفَائِكُمْ}[1] لأن الضعفاء لهم وجاهة عند الله دعوة من أي رجل مؤمن قد تراه ضعيفاً أو حقيراً أو فقيراً قد تُغير الكونين، قال صلي الله عليه وسلم {كَمْ مِنْ أَشْعَثَ أَغْبَرَ ذِي طِمْرَيْنِ لا يُؤْبَهُ لَهُ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لأَبَرَّهُ}[2]

قد يكون مسلم فقير ضعيف لكنه يستطيع أن يُعَمر الصحاري وليس معه مال يذهب إلى الصحراء ويستغيث بمولاه فيُنزل الله له الماء ولا تستطيع الإمكانيات الضخمة أن تأتي بالماء لأن جوف الأرض ليس فيه ماء ولا تستطيع أن تصنع سحاباً وتُسيره ليروي هذا المكان بالماء لكن هذا المسلم الفقير إذا ذهب إلى أي مكان ولو كان صحراء جرداء وسأل الله فوراً أعطاه الله مناه سِلاح الدعاء استهونت به الناس في هذا الزمان ولذلك لا بد أن نؤهل أنفسنا له ونجهز أنفسنا له ونتدرب على الدعاء حتى يُصلح الله بدعاءنا كل هذه الأنحاء والأرجاء إن شاء الله رب العالمين

{لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ }الحشر8

وهنا محط الكلام ما طلباتهم؟ وما الذي يحتاجونه؟ وما الذي يبغونه؟ وما الذي يرغبون فيه؟ هل تشكيل أحزاب سياسية؟ هل التنافس على المقاعد البرلمانية؟ هل الوصول إلى الوظائف العلية؟ هل تكوين شركات كبرى تبتلع الفقراء والمساكين؟ أبداً والله لكن الله يقول فيهم وهو أصدق القائلين {يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً}

يريدون فضل الله ورضوان الله ولم يقل الله (جناناً) لأن الجنة فوقها مقام الرضوان وهو أعلى من مقام الجنة مقام الجنات بما فيها من أنواع فردوس وخلد وغيره مقام للنعيم التنعم بالمأكولات التنعم بالنساء التنعم بالمسامرات والمؤانسات والمحادثات مع الأصحاب والأصدقاء لكن مقام الرضوان يكون التنعم فيه بالمواجهات مع الله لذلك هو أعلى {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ{22} إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ{23} القيامة

وهم كانوا أكياساً علت همتهم فلا يطلبون إلا الأعلى والأغلى والأرقى من الله وعند الله جل في علاه هانت عليهم الدنيا وعلموا أن الدنيا لا تصلح لحى وطناً فلم يطلبوها وعلموا أن الله يجعل الدنيا خادمة ومسيرة وتابعة لمن يتوجه إليه ويجعل طالب الدنيا والحريص عليها والشديد في طلبها خادماً لها يسعى بجد نحوها ويشغل وقته في طلبها ولا يُحصل منها إلا ما كتبه الله له فيها وخسر الصالحات وخسر الطاعات وخسر القربات لأنه انشغل في طلب الدنيا عن هذه الأمور التي يهتم بها المقربون والمقربات

لكن المقربون والوجهاء علموا بتعليم الله أن الله يرزق من غفل عنه وعصاه فكيف لا يرزق من أطاعه ودعاه فوَلُّوا وجوههم بالكلية نحو الله وألقوا حبل الاعتماد على الله وتوكلوا بالكلية على فضل الله فجعلهم الله كما قال في كتابه {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً}النحل97

فعاشوا في الدنيا في حياة طيبة لا فيها هم ولا غم ولا نكد ولا بلابل ولا شجون ولا شئون وإنما هي فرح دائم بما يرد على قلوبهم وبما يرد على خواطرهم من عالم الله من باب {وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ}البقرة282

ومن باب{ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ }الجمعة4
{يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً} فإذا ابتغوا فضل الله ورضوانه فعليهم أن يقوموا في الكون{وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ}



****************************



))فضل الدعاء((


قال تعالى:(وقال ربكم ادعوني أستجب لكم) وقال تعالى:(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ).
وقال صلى الله علية وسلم : الدعاء هو العبادة، ثم قرأ (وقال ربكم ادعوني استجب لكم ).
وقال صلي الله علية وسلم :أفضل العبادة الدعاء.
وقال صلي الله علية وسلم :ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء .
وقال صلى الله علية وسلم :إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرأُ خائبتين .
وقال صلى الله علية وسلم :لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر.



((شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة))


1) الإخلاص لله تعالى
2) أن يبدأ بحمد الله والثناء عليه ثم بالصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم ويختم بذلك.
3) الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة .
4) الإلحاح في الدعاء وعدم الإستعجال .
5) حضور القلب في الدعاء .
6) الدعاء في الرخاء والشدة .
7) لا يسأل إلا الله وحده.
8) عدم الدعاء على الأهل والمال والولد والنفس.
9) خفض الصوت بالدعاء بين المخافته والجهر.
10)الإعتراف بالذنب والاستغفار منه والإعتراف بالنعمة وشكر الله عليها.
11)تحري أوقات الإجابه والمبادرة لاغتنام الأحوال والأماكن التي هي من مظان إجابة الدعاء.
12)عدم تكلف السجع في الدعاء.
13)التضرع والخشوع والرغبه والرهبة .
14)كثرة الأعمال الصالحة فإنها سبب عظيم في إجابة الدعاء.
15)رد المظالم مع التوبه .
16)الدعاء ثلاثـًا.
17)استقبال القبلة.
18)رفع الأيدي في الدعاء.
19)الوضوء قبل الدعاء إن تيسر.
20)أن لا يعتدي في الدعاء.
21)أن يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره .
22)أن يتوسل إلي الله بأسمائه الحسني وصفاته العلى أو بعمل صالح قام به الداعي نفسه أو بدعاء رجل صالح له .
23)التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء .
24)أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال .
25)لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم .
26)أن يدعو لإخوانه المؤمنين ويحسن به أن يخص الوالدان والعلماء والصالحون والعباد بالدعاء وأن يخص بالدعاء من في صلاحهم صلاح المسلمين كأولياء الأمور وغيرهم ويدعو للمستضعفين والمظلومين من المسلمين.
27)أن يسأل الله كل صغيرة وكبيرة .
28)أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر .
29)الإبتعاد عن جميع المعاصي.



((أوقـات وأحوال وأماكن وأوضاع يسـتجاب فيها الدعاء))


1) ليلة القدر.
2) جوف الليل الآخر ووقت السحر.
3) دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس ).
4) بين الأذان والإقامة .
5) ساعة من كل ليله .
6) عند النداء للصلوات المكتوبات .
7) عند نزول الغيث .
8) عند زحف الصفوف في سبيل الله .
9) ساعة من يوم الجمعة وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب .
10)عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة .
11)السجود في الصلاة .
12)عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها .
13)عند رفع الرأس من الركوع وقول : ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبـًا مباركًا فيه .
14)عند التأمين في الصلاة .
15)عند صياح الديك .
16)الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر.
17)دعاء الغازي في سبيل الله .
18)دعاء الحاج.
19)دعاء المعتمر.
20)الدعاء عند المريض.
21)عند الإستيقاظ من النوم ليلا ً والدعاء بالمأثور في ذلك . وهو قوله :( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لى – أو دعا – استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته)
22)إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا .
23)عند الدعاء ب: لا إله إلا الله سبحانك إني كنت من الظالمين .
24)دعاء الناس عقب وفاة الميت .
25)الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم – في التشهد الأخير .
26)عند دعاء الله باسمه العظيم الذي إذا دعى به أجاب وإذا سأل به أعطي .
27)دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب .
28)دعاء يوم عرفه في عرفه .
29)الدعاء في شهر رمضان .
30)عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر .
31)عند الدعاء في المصيبة بـ: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لى خيرا منها .
32)الدعاء حال إقبال القلب علي الله واشتداد الإخلاص.
33)دعاء المظلوم علي من ظلمه.
34)دعاء الوالد لولده.
35)دعاء الوالد على ولده.
36)دعاء المسافر.
37)دعاء الصائم حتي يفطر.
38)دعاء الصائم عند فطره .
39)دعاء المضطر.
40)دعاء الإمام العادل.
41)دعاء الولد البار بوالديه.
42)الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك وهو قوله : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله . فمن قال ذلك فتحت له أبواب الجنه الثمانية يدخل من أيها يشاء .
43)الدعاء بعد رمي الجمرة الصغري.
44)الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطي .
45)الدعاء داخل الكعبة ومن صلي داخل الحجر فهو في البيت .
46)الدعاء في الطواف.
47)الدعاء علي الصفا.
48)الدعاء على المروة.
49)الدعاء بين الصفا والمروة.
50)الدعاء في الوتر من ليالي العشرة الأواخر من رمضان .
51)الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة .
52)الدعاء عند المشعر الحرام.
**والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي اي ساعة ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تخص بمزيد عناية فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى .



((أخطاء تقع في الدعاء))


1) أن يشتمل الدعاء علي شيء من التوسلات الشركية البدعية .
2) تمني الموت وسؤال الله ذلك .
3) الدعاء بتعجيل العقوبه.
4) الدعاء بما هو مستحيل أو بما هو ممتنع عقلا أو عادة أو شرعا .
5) الدعاء بأمر قد تم وحصل وفرغ منه.
6) أن يدعو بشيء دل الشرع على عدم وقوعه.
7) الدعاء على الأهل والأموال والنفس.
8) الدعاء بالإثم كأن يدعو علي شخص أن يبتلى بشيء من المعاصي.
9) الدعاء بقطيعة الرحم.
10)الدعاء بأنتشار المعاصي.
11)تحجير الرحمة كأن يقول : اللهم اشفني وحدي فقط أو ارزقني وحدي فقط.
12)أن يخص الإمام نفسه بالدعاء دون المأمومين إذا كان يؤمنون وراءه.
13)ترك الأدب في الدعاء كأن يقول : يا رب الكلاب ويا رب القردة والخنازير.
14)الدعاء على وجه التجربه والإختبار لله عز وجل كأن يقول : سأدعو الله فإن نفع وإلا لم يضر .
15)أن يكون غرض الداعي فاسداً.
16)أن يعتمد العبد على غيره في الدعاء دائما ولا يحرص على الدعاء بنفسه .
17)كثرة اللحن أثناء الدعاء أما الجاهل بالمعني وليس له معرفة باللغة فهو معذور.
18)عدم الاهتمام بأختيار أسماء الله أو صفاته المناسبة عند الدعاء
19)اليأس أو قلة اليقين من إجابة الدعاء .
20)التفصيل في الدعاء تفصيلا لا لزوم له .
21)دعاء الله بأسماء لم ترد في الكتاب ولا السنة .
22)المبالغة في رفع الصوت .
23)قول بعضهم عند الدعاء : اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه.
24)تعليق الدعاء على المشيئة كأن يقول : اللهم اغفر لى إن شئت والواجب الجزم في الدعاء .
25)تصنع البكاء ورفع الصوت بذلك .
26)ترك الإمام رفع يديه إذا استسقى في خطبة الجمعة .
27)الإطالة بالدعاء حال القنوت، والدعاء بما لا يناسب المقصود فيه .


*********************************

www.malaysia29.com



وهذا راى الامام الغزالى فى الدعاء وبعض الادعيه الماثورة

قال الله تعالى
وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداعى إذا دعان فليستجيبوا لى
وقال تعالى
أدعوا ربكم تضرعاً وخفية إنه لا يحب المعتدين
وقال جل جلاله
قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أياما تدعوا فله الأسماء الحسنى
وقال تعالى
وقال ربكم ادعونى أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتى سيدخلون جهنم داخرين
وقال صلى الله عليه وآله وسلم
إن العبد لا يخطئه من الدعاء إحدى ثلاث: إما ذنب يغفر له، وإما خير يعجل له، وإما خير يدخر له
وروى النعمان بن بشير
عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال
إن الدعاء هو العبادة، ثم قرأ (أدعونى أستجب لكم)
وقال صلى الله عليه وآله وسلم
الدعاء مخ العبادة
وروى أبو هريرة
أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال
ليس شئ أكرم على الله عز وجل من الدعاء
وقال أبو ذر رضى الله عنه
يكفى من الدعاء مع البر ما يكفى الطعام من الملح

ما فائدة الدعاء.. والقضاء لا مرد له؟


إعلم أن من القضاء رد البلاء بالدعاء، فالدعاء سبب لرد البلاء واستجلاب الرحمة، والدعاء والبلاء يتعالجان، ثم إن من فائدة الدعاء حضور القلب مع الله وهو منتهى العبادات، ولذلك قال صلى الله عليه وآله وسلم "الدعاء مخ العبادة"، والغالب على الخلق أنه لا تنصرف قلوبهم إلى ذكر الله عز وجل إلا عند إلمام حاجة وإرهاق ملمة فإن الإنسان إذا مسه الشر فذو دعاء عريض، فالحاجة تحوج إلى الدعاء، والدعاء يرد القلب إلى الله عز وجل بالتضرع والإستكانة فيحصل به الذكر الذى هو أشرف العبادات، ولذلك صار البلاء موكلاً بالأنبياء عليهم السلام ثم الأولياء ثم الأمثل فالأمثل لأنه يرد القلب بالإفتقار والتضرع إلى الله عز وجل ويمنع من نسيانه، وأما الغنى فسبب للبطر فى غالب الأمور فإن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى.


الأول: أن يترصد لدعائه الأوقات الشريفة

كيوم عرفة من السنة، ورمضان من الأشهر، ويوم الجمعة من الأسبوع، ووقت السحر من أوقات الليل

قال تعالى: وبالأسحار هم يستغفرون

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: ينزل الله تعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول عز وجل: من يدعونى فأستجب له، من يسألنى فأعطيه، من يستغفرنى فأغفر له

وقيل أن يعقوب صلى الله عليه وعلى نبينا وسلم إنما قال "سوف أستغفر لكم ربى" ليدعو فى وقت السحر، فقيل أنه قام فى وقت السحر يدعو وأولاده يؤمنون خلفه فأوحى الله عز وجل إنى قد غفرت لهم وجعلتهم أنبياء


الثانى: أن يغتنم الأحوال الشريفة

قال أبو هريرة رضى الله عنه: إن أبواب السماء تفتح عند زحف الصفوف فى سبيل الله تعالى، وعند نزول الغيث، وعند إقامة الصلوات المكتوبة فاغتنموا الدعاء فيها

وقال مجاهد: إن الصلاة جعلت فى خير الساعات فعليكم بالدعاء خلف الصلوات

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: الدعاء بين الأذان والإقامة لا يرد

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: الصائم لا ترد دعوته

وبالحقيقة يرجع شرف الأوقات إلى شرف الحالات أيضاً إذ وقت السحر وقت صفاء القلب وإخلاصه وفراغه من المشوشات، ويوم عرفة ويوم الجمعة يوم إجتماع الهمم وتعاون القلوب على إستدرار رحمة الله عز وجل، فهذا أحد أسباب شرف الأوقات سوى ما فيها من أسرار لا يطلع البشر عليها، وحالة السجود أيضاً أجدر بالإجابة

قال أبو هريرة رضى الله عنه: قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم: أقرب ما يكون العبد من ربه عز وجل وهو ساجد فأكثروا فيه من الدعاء


الثالث: أن يدعو مستقبل القبلة ويرفع يديه حيث يرى بياض إبطيه

وروى عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أتى الموقف بعرفة واستقبل القبلة يدعو حتى غربت الشمس

وقال سلمان: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن ربكم حيى كريم يستحى من عبيده إذا رفعوا أيديهم إليه أن يردها صِفراً

وقال أبو الدرداء رضى الله عنه: إرفعوا هذه الأيدى قبل أن تغل بالأغلال

ثم ينبغى أن يمسح بها وجهه فى آخر الدعاء

قال عمر رضى الله عنه: كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا مد يديه فى الدعاء لم يردهما حتى يمسح بهما وجهه

وقال ابن عباس: كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا دعا ضم كفيه وجعل بطونهما مما يلى وجهه

فهذه هيئات اليد ولا يرفع بصره إلى السماء

قال صلى الله عليه وآله وسلم: لينتهين أقوام عن رفع أبصارهم إلى السماء عند الدعاء أو لتخطفن أبصارهم


الرابع: خفض الصوت بين المخافتة والجهر

لما روى أن أبا موسى الأشعرى قال: قدمنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلما دنونا من المدينة كبّر وكبّر الناس ورفعوا أصواتهم، فقال النبى صلى الله عليه وآله وسلم: يا أيها الناس إن الذى تدعون ليس بأصم ولا غائب، إن الذى تدعون بينكم وبين أعناق ركابكم

وقالت عائشة رضى الله عنها فى قوله عز وجل "ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها" أى بدعائك

وقد أثنى الله عز وجل على نبيه زكريا عليه السلام حيث قال: إذ نادى ربه نداءً خفياً

وقال عز وجل: أدعوا ربكم تضرعاً وخفية


الخامس: أن لا يتكلف السجع فى الدعاء

فإن حال الداعى ينبغى أن يكون حال متضرع والتكلف لا يناسبه

قال صلى الله عليه وآله وسلم: سيكون قوماً يعتدون فى الدعاء

وقد قال عز وجل: أدعوا ربكم تضرعاً وخفية إنه لا يحب المعتدين، قيل معناه التكلف للأسجاع

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: إياكم والسجع فى الدعاء حسب أحدكم أن يقول اللهم إنى أسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل

ومر بعض السلف بقاضٍ يدعو بسجع فقال له: أعلى الله تبالغ؟

واعلم أن المراد بالسجع هو المتكلف من الكلام فإن ذلك لا يلائم الضراعة والذلة، وإلا ففى الأدعية المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كلمات متوازنة ولكنها غير متكلفة كقوله صلى الله عليه وآله وسلم: أسألك الأمن يوم الوعيد والجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود والركع السجود الموفين بالعهود إنك رحيم ودود وإنك تفعل ما تريد.. وأمثال ذلك فليقتصر على المأثور من الدعوات أو ليلتمس بلسان التضرع والخشوع من غير سجع وتكلف فالتضرع هو المحبوب عند الله عز وجل


السادس: التضرع والخشوع والرغبة والرهبة

قال الله تعالى: إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغباً ورهباً

وقال عز وجل: أدعوا ربكم تضرعاً وخفية

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: إذا أحب الله عبداً إبتلاه حتى يسمع تضرعه


السابع: أن يجزم الدعاء ويوقن بالإجابة ويصدق رجاءه فيه

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لا يقل أحدكم إذا دعا اللهم اغفر لى إن شئت اللهم ارحمنى إن شئت ليعزم المسألة فإنه لا مكره له

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إذا دعا أحدكم فليعظم الرغبة فإن الله لا يتعاظمه شئ

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: أدعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله عز وجل لا يستجيب دعاء من قلب غافل

وقال سفيان بن عيينة: لا يمنعن أحدكم من الدعاء ما يعلم من نفسه فإن الله عز وجل أجاب دعاء شر الخلق إبليس لعنه الله "قال ربى فانظرنى إلى يوم يبعثون، قال فإنك من المنظرين"


الثامن: أن يلح فى الدعاء ويكرره ثلاثاً

قال ابن مسعود: كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا دعا دعا ثلاثاً وإذا سأل سأل ثلاثاً

وينبغى أن لا يستبطئ الإجابة لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: يستجاب لأحدكم ما لم يعجل فيقول قد دعوت فلم يستجب لى، فإذا دعوت فاسأل الله كثيراً فإنك تدعو كريماً

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: إذا سأل أحدكم ربه مسألة وتعرف الإجابة فليقل الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات، ومن أبطأ عنه من ذلك فليقل الحمد لله على كل حال


التاسع: أن يفتح الدعاء بذكر الله عز وجل فلا يبدأ بالسؤال

قال سلمة بن الأكوع: ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يستفتح الدعاء إلا استفتحه بقول "سبحان ربى العلى الأعلى الوهاب"

قال أبو سليمان الدارانى رحمه الله: من أراد أن يسأل الله حاجة فليبدأ بالصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم ثم يسأله حاجته ثم يختم بالصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم فإن الله عز وجل يقبل الصلاتين وهو أكرم من أن يدع ما بينهما

وروى فى الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: إذا سألتم الله عز وجل حاجة فابتدئوا بالصلاة علىّ فإن الله تعالى أكرم من أن يُسأل حاجتين فيقضى إحداهما ويرد الأخرى


العاشر: هو الأدب الباطن وهو الأصل فى الإجابة

التوبة وِرد المظالم والإقبال على الله عز وجل بكنه الهمة، فذلك هو السبب القريب فى الإجابة

فيروى عن كعب الأحبار أنه قال: أصاب الناس قحط شديد على عهد موسى صلى الله عليه وعلى نبينا وسلم فخرج موسى ببنى إسرائيل يستسقى بهم فلم يسقوا حتى خرج ثلاث مرات ولم يسقوا، فأوحى الله عز وجل إلى موسى عليه السلام: أنى لا أستجيب لك ولا لمن معك وفيكم نمام، فقال موسى: يا رب ومن هو حتى نخرجه من بيننا، فأوحى الله عز وجل إليه: يا موسى أنهاكم عن النميمة وأكون نماماً، فقال موسى لبنى إسرائيل: توبوا إلى ربكم بأجمعكم عن النميمة فتابوا فأرسل الله عليهم الغيث

وقال أبو الصديق الناجى: خرج سليمان عليه السلام يستسقى فمر بنملة ملقاة على ظهرها رافعة قوائمها إلى السماء وهى تقول: اللهم إنا خلق من خلقك ولا غنى بنا عن رزقك فلا تهلكنا بذنوب غيرنا، فقال سليمان عليه السلام: إرجعوا فقد سقيتم بدعوة غيركم

ويروى أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه استسقى بالعباس رضى الله عنه، فلما فرغ عمر من دعائه قال العباس: اللهم إنه لم ينزل بلاء من السماء إلا بذنب ولم يكشف إلا بتوبة وقد توجه بى القوم إليك لمكانى من نبيك صلى الله عليه وآله وسلم، وهذه أيدينا إليك بالذنوب ونواصينا بالتوبة وأنت الراعى ولا تهمل الضالة ولا تدع الكبير بدار مضيعة فقد ضرع الصغير ورق الكبير وارتفعت الأصوات بالشكوى وأنت تعلم السر وأخفى، اللهم فأغثهم بغياثك قبل أن يقنطوا فيهلكوا، فإنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون، قال: فما تم كلامه حتى ارتفعت السماء مثل الجبال


دعاء رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعد ركعتى الفجر
قال ابن عباس رضى الله عنهما: بعثنى العباس إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأتيته ممسياً وهو فى بيت خالتى ميمونة فقام يصلى من الليل، فلما صلى ركعتى الفجر قبل صلاة الصبح قال: "اللهم إنى أسألك رحمة من عندك تهدى بها قلبى، وتجمع بها شملى، وتلم بها شعثى، وترد بها الفتن عنى، وتصلح بها دينى، وتحفظ بها غائبى، وترفع بها شاهدى، وتزكى بها عملى، وتبيض بها وجهى، وتلهمنى بها رشدى، وتعصمنى بها من كل سوء، اللهم اعطنى إيماناً صادقاً ويقيناً ليس بعده كفر، ورحمة أنال بها شرف كرامتك فى الدنيا والآخرة، اللهم إنى أسألك الفوز عند القضاء ومنازل الشهداء وعيش السعداء والنصر على الأعداء ومرافقة الأنبياء، اللهم إنى أنزل بك حاجتى وإن ضعف رأيى وقلت حيلتى وقصر عملى وافتقرت إلى رحمتك، فأسألك يا كافى الأمور ويا شافى الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرنى من عذاب السعير ومن دعوة الثبور ومن فتنة القبور، اللهم ما قصر عنه رأيى وضعف عنه عملى ولم تبلغه نيتى وأمنيتى من خير وعدته أحداً من عبادك أو خير أنت معطيه أحداً من خلقك فإنى أرغب إليك فيه وأسألكه يارب العالمين، اللهم اجعلنا هادين مهتدين غير ضالين ولا مضلين حرباً لأعدائك وسلماً لأوليائك نحبب بحبك من أطاعك من خلقك ونعادى بعداوتك من خالفك من خلقك، اللهم هذا الدعاء وعليك الإجابة، وهذا الجهد وعليك التكلان، وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ذى الحبل الشديد والأمر الرشيد أسألك الأمن يوم الوعيد والجنة يوم الخلود مع المقربين الشهود والركع السجود الموفين بالعهود إنك رحيم ودود وأنت تفعل ما تريد، سبحان الذى لبس العز وقال به، سبحان الذى تعطف بالمجد وتكرم به، سبحان الذى لا ينبغى التسبيح إلا له، سبحان ذى الفضل والنعم، سبحان ذى العزة والكرم، سبحان الذى أحصى كل شئ بعلمه، اللهم اجعل لى نوراً فى قلبى ونوراً فى قبرى، ونوراً فى سمعى، ونوراً فى بصرى، ونوراً فى شعرى، ونوراً فى بشرى، ونوراً فى لحمى، ونوراً فى دمى، ونوراً فى عظامى، ونوراً من بين يدى، ونوراً من خلفى، ونوراً عن يمينى، ونوراً عن شمالى، ونوراً من فوقى، ونوراً من تحتى، اللهم زدنى نوراً وأعطنى نوراً واجعل لى نوراً"
دعاء عائشة رضى الله عنها
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لعائشة رضى الله عنها: "عليك بالجوامع الكوامل، قولى اللهم إنى أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت به وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت وما لم أعلم، وأسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل، وأسألك من الخير ما سألك عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأستعيذك مما استاعذك منه عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وأسألك ما قضيت لى من أمر أن تجعل عاقبته رشداً برحمتك يا أرحم الراحمين"
دعاء فاطمة رضى الله عنها
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "يا فاطمة ما يمنعك أن تسمعى ما أوصيك به؟ أن تقولى: يا حى يا قيوم برحمتك أستغيث لاتكلنى إلى نفسى طرفة عين وأصلح لى شأنى كله"
دعاء أبى بكر الصديق رضى الله عنه
علَّم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أبا بكر الصديق رضى الله عنه أن يقول: "اللهم إنى أسألك بمحمد نبيك وإبراهيم خليلك وموسى نجيك وعيسى كلمتك وروحك وتوراة موسى وإنجيل عيسى وزبور داود وفرقان محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعليهم أجمعين، وبكل وحى أوحيته أو قضاء قضيته أو سائل أعطيته أو غنى أفقرته أو فقير أغنيته أو ضال هديته، وأسألك باسمك الذى أنزلته على موسى صلى الله عليه وسلم، وأسألك باسمك الذى بثثت به أرزاق العباد، وأسألك باسمك الذى وضعته على الأرض فاستقرت، وأسألك باسمك الذى وضعته على السموات فاستقلت، وأسألك باسمك الذى وضعته على الجبال فرست، وأسألك باسمك الذى استقل به عرشك، وأسألك باسمك الطهر الطاهر الأحد الصمد الوتر المنزل فى كتابك من لدنك من النور المبين، وأسألك باسمك الذى وضعته على النهار فاستنار وعلى الليل فأظلم وبعظمتك وكبريائك وبنور وجهك الكريم أن ترزقنى القرآن والعلم به، وتخلطه بلحمى ودمى وسمعى وبصرى، وتستعمل به جسدى بحولك وقوتك، فإنه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الراحمين"
دعاء بريدة الأسلمى رضى الله عنه
وروى أنه قال له صلى الله عليه وآله وسلم: "يا بريدة ألا أعلمك كلمات من أراد الله به خيراً علمهن إياه ثم لم ينسهن أبداً قال: فقلت بلى يا رسول الله قال: قل: اللهم إنى ضعيف فقو فى رضاك ضعفى وخذ إلى الخير بناصيتى واجعل الإسلام منتهى رضاى، اللهم إنى ضعيف فقونى وإنى ذليل فأعزنى وإنى فقير فأغننى يا أرحم الراحمين"
دعاء قبيصة بن المخارق
إذ قال لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: علمنى كلمات ينفعنى الله عز وجل بها فقد كبر سنى وعجزت عن أشياء كثيرة كنت أعملها فقال عليه السلام: "أما لدنياك فإذا صليت الغداة فقل ثلاث مرات سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم فإنك إذا قلتهن أمنت من الغم والجزام والبرص والفالج، وأما لآخرتك فقل: اللهم اهدنى من عندك وأفضل علىّ من فضلك وانشر علىّ من رحمتك وأنزل علىّ من بركاتك، ثم قال صلى الله عليه وآله وسلم: أما إنه إذا وافى بهن عبد يوم القيامة لم يدعهن فتح الله له أربعة أبواب من الجنة يدخل من أيها شاء
دعاء أبى الدرداء رضى الله عنه
قيل لأبى الدرداء رضى الله عنه: قد احترقت دارك- وكانت النار قد وقعت فى محلته- فقال: ما كان الله ليفعل ذلك، فقيل له ذلك ثلاثاً وهو يقول: ما كان الله ليفعل ذلك، ثم أتاه آت فقال: يا أبا الدرداء إن النار حين دنت من دارك طفئت، وقال: قد علمت ذلك، فقيل له: ما ندرى أى قوليك أعجب؟ قال: إنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: من يقول هؤلاء الكلمات فى ليل أو نهار لم يضره شئ وقد قلتهن وهى: "اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، أعلم أن الله على كل شئ قدير وأن الله أحاط كل شئ علماً وأحصى كل شئ عدداً، أللهم أنى أعوذ بك من شر نفسى ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربى على صراط مستقيم"
دعاء الخليل إبراهيم عليه الصلاة السلام
كان يقول إذا أصبح: اللهم إن هذا خلق جديد فافتحه علىّ بطاعتك واختمه لى بمغفرتك ورضوانك وارزقنى فيه حسنة تقبلها منى وزكها وضاعفها لى، وما عملت فيه من سيئة فاغفرها لى إنك رحيم ودود كريم
قال: ومن دعا بهذا الدعاء إذا أصبح فقد أدى شكر يومه
دعاء عيسى عليه الصلاة والسلام
كان يقول: اللهم إنى أصبحت لا أستطيع دفع ما أكره ولا أملك نفع ما أرجو وأصبح الأمر بيد غيرى وأصبحت مرتهناً بعملى فلا فقير أفقر منى، أللهم لا تشمت بى عدوى ولا تسؤ بى صديقى ولا تجعل مصيبتى فى دينى ولا تجعل الدنيا أكبر همى ولا تسلط علىّ من لا يرحمنى يا حى يا قيوم
دعاء الخضر عليه السلام
يقال: إن الخضر وإلياس عليهما السلام إذا التقيا فى كل موسم لم يفترقا إلا عن هذه الكلمات: "بسم الله ما شاء الله لا قوة إلا بالله، ما شاء الله كل نعمة من الله، ما شاء الله الخير كله بيد الله، ما شاء الله لا يصرف السوء إلا الله"
فمن قالها ثلاثاً حين أصبح أمن من الحرق والغرق والسرق إن شاء الله تعالى
دعاء معروف الكرخى رضى الله عنه
قال محمد بن حسان: قال لى معروف الكرخى رحمه الله: ألا أعلمك عشر كلمات خمس للدنيا وخمس للآخرة من دعا الله عز وجل بهن وجد الله تعالى عندهن، قلت اكتبها لى، قال: لا ولكن أرددها عليك كما رددها علىّ بكر بن خنيس رحمه الله: حسبى الله لدينى، حسبى الله لدنياى، حسبى الله الكريم لما أهمنى، حسبى الله الحليم القوى لمن بغى علىّ، حسبى الله الشديد لمن كادنى بسوء، حسبى الله الرحيم عند الموت، حسبى الله الرؤوف عند المسألة فى القبر، حسبى الله الكريم عند الحساب، حسبى الله اللطيف عند الميزان، حسبى الله القدير عند الصراط، حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم"، وقد روى عن أبى الدرداء أنه قال: "من قال فى كل يوم سبع مرات "فإن تولوا فقل حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم" كفاه الله عز وجل ما أهمه من أمر آخرته صادقاً كان أو كاذباً
دعاء عتبة الغلام
وقد رؤى فى المنام بعد موته فقال: دخلت الجنة بهذه الكلمات "اللهم يا هادى المضلين ويا راحم المذنبين ويا مقيل عثرات العاثرين إرحم عبدك ذا الخطر العظيم والمسلمين كلهم أجمعين، واجعلنا مع الأخيار المرزوقين الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين آمين يا رب العالمين
دعاء آدم عليه الصلاة والسلام
قالت عائشة رضى الله عنها: لما أراد الله عز وجل أن يتوب على آدم صلى الله عليه وسلم طاف بالبيت سبعاً وهو يومئذ ليس بمبنى ربوة حمراء، ثم قام فصلى ركعتين ثم قال: "أللهم إنك تعلم سرى وعلانيتى فاقبل معذرتى، وتعلم حاجتى فاعطنى سؤلى، وتعلم ما فى نفسى فاغفر لى ذنوبى، أللهم إنى أسألك إيماناً يباشر قلبى ويقيناً صادقاً حتى أعلم أنه لن يصيبنى إلا ما كتبته علىّ والرضا بما قسمته لى يا ذا الجلال والإكرام"
فأوحى الله عز وجل إليه أنى قد غفرت لك، ولم يأتنى أحد من ذريتك فيدعونى بمثل الذى دعوتنى به إلا غفرت له وكشفت غمومه وهمومه ونزعت الفقر من بين عينيه وأتجرت له من وراء كل تاجر وجاءته الدنيا وهى راغمة وإن كان لا يريدها
دعاء على بن أبى طالب رضى الله عنه
رواه عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: "إن الله يمجد نفسه كل يوم ويقول: إنى أنا الله رب العالمين، إنى أنا الله لا إله إلا أنا الحى القيوم، إنى أنا الله لا إله إلا أنا العلى العظيم، إنى أنا الله لا إله إلا أنا لم ألد ولم أولد، إنى أنا الله لا إله إلا أنا العفو الغفور، إنى أنا الله لا إله إلا أنا مبدئ كل شئ وإلىّ يعود العزيز الحكيم الرحمن الرحيم مالك يوم الدين خالق الخير والشر خالق الجنة والنار الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يتخذ صاحبة ولا ولداً، الفرد الوتر عالم الغيب والشهادة الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق البارئ المصور الكبير المتعال المقتدر القهار الحليم الكريم، أهل الثناء والمجد أعلم السر وأخفى القادر الرزاق فوق الخلق والخليقة" وذكر قبل كل كلمة: "إنى أنا الله لا إله إلا أنا" كما أوردناه فى الأول فمن دعا بهذه الأسماء فليقل: "إنك أنت الله لا إله إلا أنت كذا وكذا" فمن دعا بهن كتب مع الساجدين والمخبتين الذين يجاورون محمداً وإبراهيم وموسى وعيسى والنبيين صلوات الله عليهم فى دار الجلال، وله ثواب العابدين فى السموات والأرضين


*****************************************
دعاء الكرب

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي اللَّه عنْهُما أَنَّ رسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَان يقُولُ عِنْد الكرْبِ : « لا إِلَه إِلاَّ اللَّه العظِيمُ الحلِيمُ ، لا إِله إِلاَّ اللَّه رَبُّ العَرْشِ العظِيمِ ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّه رَبُّ السمَواتِ ، وربُّ الأَرْض ، ورَبُّ العرشِ الكريمِ » متفقٌ عليه .
اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً .رواه ابن ماجه .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" دعوة النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت :" لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شئ قط إلا استجاب الله له ..صحيح الترمذي

www.malaysia29.com
www.malaysia29.com



































دعاء لبس الثوب


الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة (أخرجه أهل السنن
واذا وضع ثوبه قال بسم الله .





**************************
اعلم ان الدعاء هو سلاح المؤمن



دعاء للشيخ معذ زغبى



httpv://youtu.be/8-Y2s6G-hEw








مشاهد وآيات
الدعاء.. سحر الوجود.. ومفتاح الخير
يقول إمام الدعاة – الشيخ محمد متولى الشعراوى- إن الانسان المؤمن لا يخاف الغد ٬ وكيف يخافه والله رب العالمين ٬ اذا لم يكن عنده طعام فهو واثق ان الله سيرزقه لأنه رب العالمين واذا صادفته ازمة فقلبه مطمئن الي ان الله سيفرج الازمة ويزيل الكرب لأنه رب العالمين واذا اصابته نعمة ذكر الله فشكره عليها لانه رب العالمين الذي انعم عليه...كل ماعلى المؤمن هو أن يرفع كفيه اليه سبحانه ويدعوه ويحدثه ويسأله حاجته بقلب خاشع وهو على يقين تام بالله وباستجابته لدعائه وحاجته سواء فى الدنيا او فى الآخرة...
وقد بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم أمته بأن الله عز وجل أنزل عليه آية كريمه تقول
(وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ )

وحذرها صلى الله عليه وسلم من إعراضها عن الدعاء لقول الله تعالى
(قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلا دُعَاؤُكُمْ )
كل الخير فى الدعاء
والدعاء باب عظيم من أبواب الخير, له عدة مفاتيح .. منها آداب الدعاء التى تكون سببا للوصول لهذا الخير العظيم اذا اتبعناها , ومنها
الإخلاص والالحاح فى الدعاء وان يكون القلب حاضر فالله لايقبل الدعاء من قلب لاهٍ .
أن نرفع يدينا ونبدأ بحمد الله والثناء عليه ثم بالصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام ونختم بذلك .
فقد قال نبينا " إن الله حيى كريم يستحى إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرا خائبتين " .
أن نكون موقنين بالإجابة ولكن لانستعجلها .حيث يقول نبينا " ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة " .
.أن لاتعلى صوتك كثيرا فى دعائك بل تخفضه بحيث يكون صوت دعائك بين المخافتة والجهر
.أن تخشع في دعائك وتستحضر عظمة الله ورحمته
.أن تستقبل القبلة وأن تكون على طهارة
أن تكون طيب المطعم والملبس والمشرب ، فإن الله طيب لا يقبل إلا طيباً .
ومن هذه المفاتيح الاوقات والاحوال والاماكن التى يكون الدعاء فيها سبيلا لتحصيل الخيرالعظيم , ومنها:
الدعاء فى ليلة القدر.
الدعاء فى جوف الليل الأخير .
الدعاء بين الأذان والاقامة وبعد كل صلاة .
الدعاءعند نزول المطر.
دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب وعنه يقول النبي" دعاء المسلم مستجاب لاخيه بظهر الغيب,عند رأسه ملك موكل به , كلما دعا لأخيه بخير قال الملك : آمين ولك مثل ذلك".
دعاء المظلوم والمسافر والامام العادل والصائم عند فطره والولد البار بوالديه والدعاء للمتوفى.
الدعاء فى بعض الاماكن المباركة مثل البيت الحرام والروضة الشريفة .
الدعاء عند شرب ماء زمزم وعند الطواف بالكعبة والسعى بين الصفا والمروة وفى منى .
ومن هذه المفاتيح ايضا التى تكون سببا لاجابة الدعاء
استقبال القبلة عند الدعاء وتكرار الدعاء ثلاث مرات .
التوسل الى الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أو بعمل صالح قام به الداعى نفسه أو بدعاء رجل صالح .
أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال .
الدعاء فى الرخاء والشدة فقد قال النبي " من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد فليكثر الدعاء فى الرخاء".
رد المظالم الى اصحابها .

وفى النهاية علينا ان ندرك كما يقول لنا امام الدعاة أن الله سبحانه وتعالى يعرف ما في نفوسنا ٬ ولذلك فإننا حين نتقيه ونذكره فانه يعطينا دون أن نسأل ٬ ولنقرأ معا هذا الحديث القدسي الرائع وفيه يقول رب العزة ۞ من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين ۞
والله سبحانه وتعالى عطاؤه لا ينفد ٬ وخزائنه لا تفرغ ٬ فكلما سألته جل جلاله كان لديه المزيد ٬ ومهما سألته فإنه لا شيء عزيز على الله سبحانه وتعالى ٬ إذا أراد أن يحققه لك..
واليوم نستمع الى دعاء من احدى ليالى رمضان, بصوت الشيخ معاذ زغبي , ومن انتاج استوديو الأهرام وندعو الله أن نكون ممن لايرد دعاءهم..