عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2013-08-23, 10:14 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



اجمل واروع ماقرأت

الخوف والحزن تقاسما قدري..والعزلة والوحدة تقاسما دمعي..
والظلم والقهر تقاسما صبري.. والويل والثبور تقاسما يومي..
والقلم والقرطاس تقاسما بوحي.. والغربة فازت بكل شيء ..!!
يجب علينا ان نتعلم كيف نتحمل متآعب الزمآن ومآيدور به ونتعلم
كيف نبتسم وفي أعيننا ألف دمعه

إن أحسست يوما.. بأنك مرهق من ركض السنين
وإن ابتسامتك تختفي خلف تجاعيد الأيام
وإن الحياة أصبحت لا تطاق ..
إن شعرت إن الدنيا أصبحت سجنا لانفاسك
وإن الساعات لا تعني إلا مزيدا من ألم
وإن كل شئ أصبح موجعا ..
ارسم على وجهك ابتسامة من قهر
واسكب من عينك دمعة من فرح .
إن طعنك صديق أو احتلك الضيق .
إن فقدت كل شئ.. جميل
وتحطم طموحك على كف المستحيل
افتح عينك للهواء و النور .
لا تهرب من نفسك في الظلام ..

عد إلى النور واحضن عروقك المفتوحة
وجراحك التي أصبحت تحتاج لك
أكثر أشعرها بوجودك ..
و اشعر أنت بوجودها ..
تعلم فن التسامح و عش بمنطق الهدوء..
لا تجعل قلبك مستودعا للكره و الحقد و الحسد و الظلام ..
لا تنظر إلى من حولك بأكثر من ابتسامة تجتاز المسافات ..
وتخترق حواجز الصراع.

ابتسم لهم..
رغم كل ما فيك من أوجاع ..فأنت هكذا ..
احمل في قلبك ريشة ترسم بها لوحة يتذلل*** بها الآخرون .
و لا تجعله يحمل .. رصاصة .. تغتال بها كل الجمال حولك ..
مسكين جدا أنت حين تظن إن الكره يجعلك أقوى..
وإن الحقد يجعلك أذكى ..
وان القسوة و الجفاف هي ما تجعلك إنسانا محترما ..
تعلم إن تضحك مع من معك .. و إن تشاركه ألمه و معاناته ..
عش معه وتعايش و أجعل به عش كبيرا ..
و تعلم إن تحتوي كل من يمر بك..

لا تصرخ عندما يتأخر صديقك ..
ولا تجزع حين تفقد شيئا يخصك..
تذكر إن كل شئ قد كان في لوحة القدر ..
قبل إن تكون شخصا من بين ملايين البشر .
إن غضب صديقك .. اذهب و صافحه
و احتضنه ..
وان غضبت من صديقك .. افتح له يديك و قلبك ..
إن خسرت شيئا .. فتذكر انك قد كسبت اشياء ..
وإن فاتك موعد ..
فتذكر انك قد تلحق موعدا
مهما كان الألم مريرا ومهما كان القادم ..
مجهولا ..افتح عينك للأحلام و الطموح ..فغدا يوم جديد ..

وغدا أنت شخص جديد .
لا تحاول إن تجلس و إن تضحك الآخرين بسخرية من هذا الشخص أو ذاك..

فقد تحفر في قلبه جرحا .. لن تشعر به ..
وصديقك يعيش به حتى آخر يوم من عمره .
فهل على الدنيا أقبح من إن تنام .. وصديقك .. يئن من جرحك ؟!
و يتوجع من كلماتك ؟!

كن قلبا و روحا تمر بسلام على الدنيا..
حتى يأتي يوم رحيلك .. إلى الآخرة ..


فتجد من يبكي عليك من الأعماق..
لا من يبكي عليك .. بحكم العادات و التقاليد..
و لا تدري .. متى يكون الرحيل ..ربما يكون اقرب من شربة الماء ..
أو اقرب من أنفاس الهواء .

بالتأكيد ..
سترى إن الحياة يمكن إن تكون جميلة حتى في عز الألم ..
وفي وسط المعاناة ..
ستجد إن ابتسامة ما تخرج من أعماقك ..

تخرج من زحمة اليأس و المرارة ..
تخرج من صميم الذات..
عندها ستتذكر كم أنت إنسان تستحق جميع الحب والاحترآم وتستحق ايضآ ان يضحو جميع من حولك لاجلك كما تفعل أنت...

همسة أأإأخيره
تذكر ان الله معك

همستي اليكم ...
علمتنـي الحيــاة ،
أن لا أتعلـــق بشــيء ، فــكلنـــا ذاهبــون ،
و إن أحببــت "أحــب بصمـــت" فلا داعــى للجنـــون ،
و أن لا أتحـــدث عـــن كرهــي للبعـــض ، فربمـــا فــي داخلهـــم " حبـــاً " فــي القلـــب يخفـــون ،
فمـــا الحيـــاة ســـوى مطـــار ، قادمــون منـــه و مغـــــــادرون


مما راق لي


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق