عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-11-04, 05:28 AM
ابو زهيه ابو زهيه غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



الجار قبل الدار

التهامي شاعر عجيب مات ابنه في الرابعة عشرة من عمره فلما مات ابنه نظم قصيدة رائعه من أروع القصائد...... يقول فيها:
حكم المنية في البرية جار
ما هذه الدنيا بدار قرار
أني أصبت بصارم ذي رونق
أعددته لقرابة الأوتار
جاورت أعدائي وجاور ربه
شتان بين جواره وجواري
يقول: أما أنا فبقيت مع الحساد وأهل الدنيا وأهل النكد وأما هو فأخذه الله في جواره:
جاورت أعدائي وجاور ربه
شتان بين جواره وجواري
فرؤي التهامي في المنام بعد وفاته.. قالوا: ما فعل الله بك؟
قال: غفر لي
قالوا: بماذا؟
قال: بقولي في بيتي:
جاورت أعدائي وجاور ربه
شتان بين جواره وجواري
يقول ابن القيم: لله در أسيه بنت عمران امرأة فرعون عليها السلام يوم قالت:
(رب ابن لي عندك بيتا في الجنه)
قال: فقدمت الجار قبل الدار
انظر كيف قالت: (عندك بيتا في الجنة) لم تقل: رب ابن لي بيتا في الجنة عندك ولكن قالت (عندك بيتا في الجنة) فقدمت الجار قبل الدار فنسأل الله عز وجل أن نكون من جيرانه في دار النعيم


hg[hv rfg hg]hv