عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-10-29, 07:59 AM
سيوفي المغرور سيوفي المغرور غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



الحنين أليك متعب

السـلام عليـكم ورحمــه الله وبركـاته

.

الحنين إليكَ مُتعب




www.malaysia29.com



عيون القمر
"يملؤنا العشق.. فنغرق به.. ولا ندري هل نحمل عشقاً أم موتاً.. فبعض العشق يكون موت.. وبعض الموت يكون عشق.."
*
*

www.malaysia29.com
هذا المساء مٌبللة بالوجع أنا.. أختلي بقلمي بعيداً عنك.. اجمع عباراتي البسيطة لأكتبكَ فلا أجد سوى حروف غبية لا تنجب سوى الأرق.. أستحضر طيفكَ لــِ أتحدث إليه بشراهة حنين.. حد الألم اشتاقكَ.. وكل أفكاري بك الآن موشومة بالجنون.. بداء من فكرة الطيران إليك وإنتهاء بفكرة المرور ببيتك وتقبيل جدرانك والناس نيام..
*
*

www.malaysia29.com
اشتاقكَ حد الهذيان.. ولو يباع وجهكَ كقناع لاشتريته بما املك وارتديته في ليالي الحنين إليك.. ووقفت أمام المرآة أتخيلك أمامي وأتحدث إليك.. أو سأضعه على وسادتي الأٌخرى اتخيلكَ بجانبي.. وأخبرك كم احبكَ وكيف يمزقني حنيني إليك..

www.malaysia29.com
*
*
مُرهقه أنا يا وجعي.. مٌرهقة حد التمدد تحت مقصلة الهروب والاستسلام لنهاية مبكرة..
*

www.malaysia29.com
تعال.. أريد أن اخلع ثوب الواقعية.. وأٌعري نفسي من عقلي.. أريد أن أراني بدون ملامح تعب.. بدون انكسار..
تعال اسرقكَ ليوم واحد فقط.. وسأٌقبل جبين الحياة ممتنة وأٌغادرها بسلام ..
تعال اعترف لكَ كم تمنيتكَ وكم حلمتٌ أن أزورك متخفية برداء الليل وظلمة الطريق كي أراك من بعيد..
تعال أعيشك ..
تعال أمشط لكَ شعركَ وأنت مغمض العينين واعد الشعيرات البيض براسكَ.. وأبوح لك انك حين تكبر سأحبكَ أكثر ..
تعال أقلم لك أظافر يديك وقدميك بجنون عاشقة.. فإذا ما انتهيت وضعت قصاصات أظافرك بيدي.. وفتحت لك كفي واخبرتكَ بفرح أن لا شيء يعادلها لدي..
تعال افرد أمامي ذراعيك ودعني أغرقك بعطرك المفضل وأخبركَ أن لا رجل بجاذبيتكَ أنت..
تعال أضع راسي على صدرك وابكي بحرية تشبه الحرقة وأصارحكَ كم تمنيتكَ في زمن المستحيل..

www.malaysia29.com

*
ألم اقل لك أن كل أفكاري بك الآن موشومة بالجنون؟؟؟
إشتياقي اليكَ يزداد.. يزداد.. يزداد.. حتى أكاد اختنق به ..
وحنيني اليكَ يخرج علي كقطاع الطرق ليلاً فلا استطيع الوقوف في وجههِ..
وأطياف حكايتنا ما تزحزحت من كل الأماكن حولي..
وعراء وحدتي يكاد يجمدني ..

www.malaysia29.com
*
ألم اقل لك أن الحنين اليكَ مٌتعب ..
حزينة أنا يا وجعي.. حزينة حد البكاء على الحب المسكوب تحت قدميكَ