عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2013-01-11, 08:28 AM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



معلومات عن ماليزيا


www.malaysia29.com

نبذة عن ماليزيا

أن تعرف ماليزيا يعني أن تحب ماليزيا. بيئة صاخبة ومتنوعة من الأعراق والأديان، خليط من الماليزيين، الهنود والصينيون وكثير من المجموعات العرقيه الاخرى الذين يعيشون معاً في سلام و وئام.
لم تجعل التعددية الثقافية من ماليزيا جنة فقط، بل جعلتها أيضا موطناً لمئات المهرجانات الملونة. فلا عجب أن نحب الاحتفال والاختلاط هنا. فشعب ماليزيا شعب مريح، دافىء وودود.
ان ماليزيا متنوعة جغرافياً كتنوع ثقافتها، حيث تنقسم البلاد الى جزئين، احدهما يضم 11 ولاية في شبه جزيرة ماليزيا والآخر يضم ولايتين في الجزء الشمالي من "بورنيو". و هي ممرات باردة موجودة في المرتفعات التي تنحدر لتأخذك إلى الشواطىء الرملية الدافئة، وأشجار المانغروف الرطبة
وأهم ما يشد إلى ماليزيا هو تناقضاتها الشديدة. فناطحات السحاب تنظر الى الاسفل حيث البيوت الخشبية التي بنيت على الاخشاب المطّولة، وتجلس فنادق الخمس نجوم على بعد أمتار فقط من الصخور المرجانية العريقة.
لإجازة مليئة بالمفاجآت، والثقافات المتعددة، والمناظر الطبيعية، الـوقت هو الآن، والمـكان... مـاليـزيا


www.malaysia29.com


حقائق سريعة عن ماليزيا

الدولة
يضم اتحاد ماليزيا شبه جزيرة ماليزيا و ولايتي صباح و سراواك على جزيرة بورنيو
جغرافياً
ان شبه جزيرة ماليزيا تقع ما بين 2
º و 7 º شمال خط الاستواء ويفصلها عن كل من ولايتي "ساباه" و"سارواك" بحر جنوب الصين. الى الشمال من شبه جزيرة ماليزيا تقع تايلند، وتكون سنغافورة هي جارتها الجنوبية. أما ولايتي "سباه" وساراواك" فتقعان شمال إندونيسيا في بورنيو، في حين تتشاطر ساراواك الحدود مع بروناي.
المساحة
329,758 كم مربع
التعداد السكاني
26 مليون نسمة
العاصمة
كوالا لامبور
الشعب
الماليزيون الذين يشكلون حوالي 57 ٪ من السكان هم المجموعة الأكبر مع الصينيين والهنود، في حين تشكل المجموعات العرقية الأخرى باقي سكان ماليزيا.
اللغة
ان "باهاسا ملاو" (اللغة الملاوية) هي اللغة الرسمية المتكلم بها، الا ان اللغة الانجليزية منتشرة بشكل كبير. كما تتحدث المجموعات العرقية الأخرى مختلف اللغات واللهجات.
الديانة
الاسلام هو الدين الرسمي في ماليزيا، إلا أن الممارسات الدينية مسموحة على اختلافها.
الحكومة
نظام الحكم في ماليزيا هو نظام برلماني ديمقراطي مع نظام مجلس تشريعي ثنائي. رئيس الدولة (الملك) هو "يانغ دي-بيرتوان أغونغ". ويتم اختيار الملك لمدة قدرها خمس سنوات من بين تسعة سلاطين لأقاليم عرقية الملايو، ورئيس الحكومة هو رئيس السفراء.
المناخ
مناخ إستوائي مع طقس حار على مدار السنة. درجات الحرارة في السهول تتراوح بين 21 درجة مئوية (70 فهرنهايت) إلى 32 درجة مئوية (90 فهرنهايت). المرتفعات أكثر برودة، حيث تتراوح درجات الحراره بين 15 درجة مئوية (59 درجة فهرنهايت) إلى 25 درجة مئوية (77 فهرنهايت). ويتراوح معدل هطول الامطار سنوياً بين 2000 مم الى 2500 مم.
الأعياد الرسمية
عيد رأس السنة عيد الاضحى يوم الارض الاتحادي عيد راس السنة الصيني الاول من محرم عيد المولد النبوي الشريف يوم العمال يوم الوثاق عيد ميلاد الملك العيد الوطني عيد الديبفالي عيد الفطر عيد الميلاد
لمحة عن الحياة الاقتصادية
تشكل الصناعة العامل الأكبر الوحيد للاقتصاد الماليزي. كما ان السياحة والمواد الأولية مثل النفط، زيت النخيل، المطاط الطبيعي والخشب هي أيضاً تساهم و لها أهمية في الإقتصاد الماليزي
العملة:
العملة الماليزية هي الرنجت الماليزي ويرمز له بـ
RM. الدولار يعدل تقريبا 3.7 رنجت من الممكن صرف العملة الاجنبية في البنك او في اي محل صرافة.
ساعات عمل البنوك
معظم الولايات: من الاثنين الى الجمعة: 9,15 صباحاً إلى 4,30 مساء. السبت والأحد: البنوك مغلقة (بعض البنوك والفروع مفتوحة أيام السبت). كلانتان و ترينجانو: الأحد – الأربعاء: 9,15 صباحاً إلى 4,30 مساء. أيام الخميس: 9,15 صباحاً إلى 4,00 مساء. الجمعة/ السبت*/ العطل الرسمية: مغلقة
التوقيت:
يسبق توقيت كوالالمبور توقيت غرينيتش بثمان ساعات.
الإقامة:
في ماليزيا جملة واسعة من أماكن السكن وبأسعار تنافسية. فنادق من ست نجوم، وفنادق متوسطة، وفنادق متوسطة الميزانية، فنادق خاصة بالشباب، شاليهات على الشاطىء وبيوت مشتركة، كل تلك بعض من أنواع السكن المتوفرة. كما توجد منازل متنقلة ومتاحة للإيجار أيضا



www.malaysia29.com
الشعب الماليزي

اكتشف ارض التنوع الفاتن.

لقد عاش المالاي، والصينيون والهنود والعديد من الجماعات العرقية الأخرى مع بعض في ماليزيا لأجيال وأجيال. وقد أثرت كل من هذه الثقافات في بعضها البعض، لتخلق ثقافة ماليزية حقيقية. أما أكبر الإثنيات الموجودة في ماليزيا فهم المالاي، الصينيون، والهنود. في سباه وساراواك، فهناك عدد لا يحصى من الجماعات الاثنية الأصلية التي تنفرد بثقافتها وتراثها.
المالاي
اليوم، يشكل المالاي أكبر مجموعة عرقية في ماليزيا، حيث يصل تعدادهم إلى اكثر من 50 ٪ من السكان. في ماليزيا، يشير مصطلح "مالاي" الى الشخص الذي يعتنق ويمارس الاسلام والتقاليد الماليزية، ويتحدث لغة المالاي والذي أيضاً ينحدر من جذور ماليزية. وقد بدأ اعتناق الاسلام من الهندوسية والبوذية الثيرافادا عام 1400، متأثره الى حد كبير بقرار من المحكمه الملكيه ميلاكا. والماليزيون معروفون بلطفهم وإرثهم الفني الغني.
الصينيون
وهم ثاني أكبر مجموعة عرقية، فالماليزيون الصينيون يشكلون نحو 25 ٪ من السكان. معظمهم من سلالة المهاجرين الصينيين خلال القرن التاسع عشر، والصينيون معروفون بمثابرتهم ودقتهم في مجال الاعمال. والمجموعات الثلاث الفرعية التي تتحدث لهجة مختلفة عن اللغةِ الصينيةِ هم "الهوكين" الذين يَعِيشون بالدرجة الأولى على الجزيرةِ الشمالية "بينانغ" والكانتونيون الذين يَعِيشونَ بالدرجة الأولى في العاصمة كوالالمبور؛ والمجموعة المُتَكلمة بالمندرينية ويَعِيشون بالدرجة الأولى في ولاية "جاهور" الجنوبية.
الهنود
أصغر المجموعات العرقية الرئيسية الثلاث، يشكل الماليزيون الهنود حوالي 10 ٪ من السكان. ومعظمهم ينحدرون من هنود الجنوب الناطقين بلغة التاميل، والذين هاجروا إلى البلاد خلال الحكم الاستعماري البريطاني. أغراهم احتمال الخروج من النظام الطبقي الهندي، جاؤوا الى ماليزيا لبناء حياة افضل. وغالبيتهم من الهندوس، أحضروا معهم ثقافة الالوان مثل المعابد المزخرفة، والأطعمة الحارة التوابل، والساري المتأنق.
الإثنيات العرقية الأصلية
"اورانغ اصلي"
وهو مصطلح عام يطلق على اي من المجموعات الاصلية المتواجدة في ماليزيا الشبه جزيرة. وهي مقسمة إلى ثلاث مجموعات قبليه رئيسية: النجريتو، والسيناو والبروتو-مالاي. عادة يعيش النجريتو في الشمال، والسيناو في الوسط، أما الملاي فيعيشون في الجنوب. وكل مجموعة أصلية أو مجموعة فرعية لغتها وثقافتها الخاصتين بها. بعضهم صيادون، وبعضهم مزارعون، وبعضهم شبه رحل.
"سارواك"
وهو اسم جماعي يطلق على كل من الـ"داياك" والـ"ايبان" والـ"بيدايو" والـ"اورانغ اورو"، وهم المجموعة العرقية الرئيسية في ولاية "سارواك". اما "داياك" والذي يعني "ضد التيار" او "داخل البلاد" فهو مصطلح يطلق على اكثر من 200 قبيلة من السكان الساحليين المسلمين. عادة، يعيشون في بيوت طويلة، بيوت تقليدية جماعية، تضم من 20 إلى 200 عائلة.
"ايبان"
الإيبان، هم أكبر المجموعات العرقية في ساراوك، حيث يشكلون حوالي 30% من سكان الولاية. أحياناً، وبالخطأ، يطلق عليهم "داياك" البحر بسب مهاراتهم باعمال القوارب، وهم في الحقيقة قبيلة مهاجرة من قلب "كاليمانتان". في الماضي كان هناك سباق محاربين مرعب واشتهر بسب عمليات جمع الرؤوس والقرصنة. عقائدياً، هم يعبدون الهة ثلاثية تحت سلطة "سنغا لانغ بوبرونغ"، اله طير الحرب. وبالرغم من أن معظمهم الآن مسيحي، إلا أنهم لا زالوا يمارسون الكثير من الطقوس القديمة.
"بيداو"
محبون للسلام ومعشرهم سهل، ان"بيداو" الـ"سارواك" مشهورون بحسن ضيافتهم وبنبيذهم المصنوع من الـ"تواك" او الارز. يبنون بيوتهم في منطقة "سارواك" الجبلية ومعظمهم يعمل في مجال الزراعة والصيد. وفي أيام صيدهم القديمة، كانوا يحتفظون بالجماجم التي كانوا يغنمونها في مرحاض السفينة الذي كان يرتفع متر ونصف عن الأرض. أصلهم وحانيين، إلا أن معظم اليوم تحول الى المسيحية.
"اورانغ اولو"
وتعرف ايضا بقبيلة "سارواك" المهاجرة. يشكلون تقريباً 5,5 % من سكان "ساراواك"، وهناك أكثر من 100,000 قبيلة "أوانغ أولو" مختلفة. بيتوهم الطويلة مزينة بزخارف من الجداريات والفسيفساء الخشبية؛ أما نساءهم الأرستقراطيات، فتغطين أجسادهم بأوشام ذات تفاصيل دقيقة جداً.
"سباه"
أكبر مجموعة عرقية أصلية من ""ساباه" هم "كادزان دوسون"، وال"باجو" و"الموروت".
"كادزان دوسون"
ان الـ"كادزان" يعدون من اكبر مجموعات "ساباه" العرقية، وهم يشكلون 30% من سكان الولاية. وبما ان قبيلتي "كادزان" و"دوزون" يشتركون بنفس اللغة والثقافة فقد تم تصنيفهم كمجموعة واحدة. مع ذلك فان الـ"كادزان" يسكنون بشكل رئيسي في مناطق الوداي السهلية والمعروفة بزراعة الارز، بينما الـ"دوزون" عادة يسكنون المناطق المرتفعة من "سابا" الداخلية.
"باجو"
ثاني أكبر مجموعة عرقية في "ساباه"، وهم يشكلون حوالي 15% من سكان الولاية. تاريخياً، هم بدو يعملون في البحر وعبدوا "اومبوه ديالوت" او اله البحر، ويطلق عليهم احيانا غجر البحر، الذي ترك العمل في البحر ليصبح مزارعاً او مربي دواب. اهل "باجوس" الذين يعملون في الارض يطلق عليهم رعاة بقر الشرق تقديراً لمهاراتِهم الفروسيةِ الرائعةِ والتي تَعْرض علناً في مهرجانِ "تامو بيسار" السنوي في "كوتا بيلود".
"موروت"
ثالث أكبر مجموعة عرقية في "ساباه" هم الموروت الذين يشكلون حوالي 3% من سكان الولاية. تقليدياً قطنوا المناطق الداخلية والشمالية من بورنيو، وكانوا آخر جماعة عرقية في "سابا" تنبذ الصيد. الآن، تحول معظمهم إلى زراعة الارز ويكملون نظامهم الغذائي بالصيد بواسطة انبوبة النفخ وصيد السمك. ملابسهم التقليدية مزخرفة بالخرز مثل معظم القبائل الاصلية في "سابا".


www.malaysia29.com


الهندسة المعمارية في ماليزيا

خليط معماري مدهش

خليط ساحر من انصهار التقاليد مع الحداثة، والهندسة المعمارية في ماليزيا اليوم هي انعكاس للكثير من الأساليب والثقافات والاديان الأسيوية. وتشمل هذه التأثيرات الهندوسية - الهندية، العربية والاسلامية، والصينية والاوروبية. وقد أثرت الثقافة البرتغالية والهولندية والمستعمرة البريطانية في الهندسة المعمارية المحلية. والآن، تحتضن الدولة رية ماليزية حديثة مستقلة، كما تبقى في الوقت عينه وفية لتراثها وثقافتها الغنية.
الفن المعماري التقليدي
مالاي
تَستخدمُ الهندسة المعماريةُ الملاويةُ التقليديةُ عملياتُ معماريةُ متطوّرة عادة ما تكون متلائمة مع الاجواء والظروف الاستوائيةِ، ومثالاً على ذلك البيوت المبنية على أعمدة خشبية عالية والتي تَسْمحُ لنسيمِ البحر بالمرور عبرِ التَهْوِية تحت المسكن لتَبريد البيت ويخفف من تأثير الفيضانات العرضيِة. وبالاضافة الى ان هذه السقوف المنصوبة عاليا والنوافذ الكبيرة توفر التهوية، فهي قد نحتت بشكل اصيل متداخلِ.
الكثير من البيوت التقليدية في "نيجيري سمبيلان" تم بناؤها من الخشب الصلب وكلها خالية تماماً من المسامير. فهي مبنية بواسطة حزمات، وترتبط ببعضها بواسطة الاوتاد. ويمكن مشاهدة مثالاً رائعاً عن هذا النوع من الهندسة المعمارية بملاحظة "ذي أولد بالاس" في "نيجيري سمبيلان"، الذي شُيد حوالي عام 1905.
مثال آخر رائع حقاً عن الابداع المعماري الماليزي، هو "استانة مينانغان" في المدينة الملكية في كوالا كانغسار. بُنيت عام 1926، وهو القصر الملاوي الوحيد المصنوعة جدرانه من الخيزران.
ان العديد مِنْ البناياتِ الملاويةِ أَو الإسلاميةِ تضم اليوم عناصر تصميمِ مغاربية والتي يمكن رؤيتها في متحف الفنونِ الإسلاميِة وفي عدد من البنايات في "بوتراجايا" ،العاصمة الادارية الجديدة، وفي العديد من المساجد في كافة أنحاء البلادِ.
الطابع الصيني
ان العمارة الصينية في ماليزيا تشمل نوعين واسعين هما التقليدي والـ"بابا-نيونا". وامثلة على العمارة التقليدية المعابد الصينية الموجودة في كل ارجاء البلاد مثل معبد "تشنغ هون تنغ" والذي يعود تاريخه الى 1646.
كما ان كثيراً من البيوت القديمة وخاصة تلك الموجودة في "ميلاكا" و"بينانغ" هي من تراث الـ"بابا-نيونا"، بنيت مع فناءات داخلية يزينها بلاط جميل وملون.
يمكن رصد المزيج المعماري النادر والمكون من عناصر صينية وعناصر غربية في معبد "تيرينكارا" في ميلاكا. فهو مثال مدهش تأثير شكل الأسقف الصينية المقترنة بالتفاصيل الغربية في الدرابزينات والسور.
الطابع الهندي
حيث أن غالبية الماليزيين الهندوس أصلهم من جنوب الهند، تعكس المعابد الهندوسية في ماليزيا الهندسة المعمارية الملونه في تلك المنطقة.
يعتبر معبد "سري ماهاماريامان" في كوالالامبور، والذي تم بناؤه في أواخر القرن التاسع عشر، أحد أكثر المعابد الهندوسية زخرفة في البلاد. ان الشكل الديكوري المفصل للمعبد يضم نحوتات متداخلة وتزيينات مذهّبة ولوحات فنية مرسومة باليد وبلاط رائع من اسبانيا وايطاليا.
السيخ، ورغم أنهم أقلية، إلا أن لديهم أيضاً معابدهم التي لا يقل تصميمها روعة عن تلك الموجودة في أنحاء عديدة من البلاد.
الشعوب الاصلية ل "ساباه" و"ساراواك"
أحد المعالم المعمارية الفريدة للشعوب الاصلية في "ساباه" و"ساراواك" هي البيوت المنصوبة على الاعمدة الخشبية والقرى البحرية.
ان البيوت المنصوبة على الاعمدة الخشبية العالية تعتبر بيوتا تقليدية للقبائل التي تقطن على ضفاف الانهار. ان هذه البيوت المطوّلة والمتكلفة تبنى في أغلب الأحيان من الخشب المقطوعِ بالفأس وترتبط ببعضها البعض بخيوط الليف الزاحف ومسقوفة بسقفية محاكة من أوراق الشجر وتتسع لـ 20 الى 100 شخص.
كما ان القرى الريفية المبنية على العمدان الخشبية عادة ما تتواجد ايضا على ضفاف الانهر وشوطئ البحار. هذه البيوت مربوطة ببعضها البعض بالواح خشبية للمشي حيث القوارب ترسو على الجانبين. التنقل داخل هذه القرى يكون عادة بواسطة القارب او الزورق.
انماط الفترة الاستعمارية
استخدمت الانماط المعمارية للقوى الاستعمارية المختلفة في العديد من المباني التي أنشئت من عام 1511 حتى العام 1957.
النمط البرتغالي
وابرز مثال على الهندسة المعمارية البرتغالية في ماليزيا هو ميناء "أفاموسا" فى ميلاكا، الذي بناه الفونسو دالبوكيرك عام 1511. تقريبا أباده الهولنديون، وفقط جزء صغير متبق فوة التلة لا زال يشرف على مدينة ميلاكا، الميناء القديم ومضائق ميلاكا.
النمط الهولندي
ونجده في مدينة ميلاكا، والستادهوس مع الأبواب الخشبية الثقيلة، ذات المفصلات المصنوعة من الحديد المطاوع تعتبر الاثر الاكثر بروزا من الفترة الهولندية في "ميلاكا". وهي مثال رائع عن البناء الهولندي ومهارات النجارة. بُني بين عامي 1641 و 1660 ويُعتقد انه أقدم بناء في الشرق.
النمط الانجليزي
ومن اهم المعالم التي بناها البريطانيون مبنى سلطان عبد الصمد، والذي يطل بشكل كبير على مربع مرديكا. هذا الجمال المغاربي، الذي اكتمل عام 1897، كان مكاتب الامانة اثناء الحقبة الاستعمارية البريطانية.
ان الدكاكين في الفترة ما قبل "الميرديكا" او فترة ما قبل الاستقلال ما زالت تعكس صفات وسحر الايام الماضية. ان طريق الخمسة اقدام او الممشى المغطى والمصصم لحماية المشاة من الحر والشتاء، يعتبرا مشهدا للاصالة الانجليزية.

www.malaysia29.com


ألعاب و رياضات شعبية في ماليزيا

ينعكس احساس الماليزيين القوي بمجتمعهم في كثير من الالعاب التقليدية والتسالي. ولا يزال الأطفال المواطنين يمارسون هذه الانشطة في فترات ما بعد الظهر، كما أنها لا تزال الأنشطة الرئيسية خلال الاعياد مثل قبل أو بعد موسم حصاد الارز والاعراس.
"سيلات"
ان هذا الفن الملاوي العسكري يعتبر أيضاً رياضة عالمية وشكل من اشكال الرقص التقليدي. وبسبب وجوده في الارخبيل الملاوي لعدة قرون، فان لهذه الرقصة حركات سلسة وساحرة تبهر المشاهدين. وهناك اعتقاد شائع بأن ممارسة السيلات تزيد من القدرة الروحية للفرد تبعاً للمبادىء الاسلامية. وهي مصحوبة بالطبول والاجراس، نجد هذه الأعراس غالباً في الأعراش الشعبية المالاوية والمهرجانات الفولكلورية.
"سيباك تاكراو"
ومعروف أيضاً بـ"سيباك راغا"، وهي لعبة تقليدية حيث يتم تمرير كرة، مغزولة من خيوط "بولو" او الخيزران، بواسطة اي جزء من الجسم ما عدا الاجزاء السفلى من الايدي والاذرع. وهناك نوعان رئيسبان من هذه اللعبة: "بولاتان" (الدائرة) و"جارنغ" (الشبكة). الـ"بولاتان" ،وهي اللعبة الاصل، حيث يشكل اللاعبون دائرة محاولين ابقاء الكرة في الجو قدر الامكان. أما "جارنغ"، النوع المستحدث، حيث تمرر الكر من فوق شبكة عالية.
"واو"
وهي طائرة ورقية تقليدية مشهورة بوجه التخصيص في ولاية "كيلانتان" على الشاطئ الشرقي لماليزيا. تقليدياً تحلق هذه الطائرات الورقية بعد موسم حصاد الأرز، وغالباً ما يكون حجمها بحجم رجل – حوالي 3،5 متراً من الرأس الى الذيل. وتسمى "واو" لان شكلها مشابه لحرف الواو العربي والذي يُلفظ ك "واو". وهذه الطائرات الورقية بأنماطها وألوانها النابضة بالحياة، والمرتكزة على الحياة النباتية والحيوانية المحلية، هي بحق، ممتعة.
"غاسنغ"
والاسم يعني مكوك غزل عملاق الشكل، يزن حوالي الخمسة كيلو، ويمكن أن يكون واسعاً وسع طبق الطعام. تقليدياً، كان لعبة تمارَس قبل موسم حصاد الأرز، وهي لعبة تتطلب قوة، وتنسيق ومهارة. يتم تدوير هذا القرص بسرعة بشد الحبل الملفوف عليه ليبدأ الحفر في الارض وانتقاء الرمل، وهو لا زال يدور، ثم تجميعه في واء معدني. واذا كان اللاعب محترفاً، يمكن لهذا القرص أن يدور إلى ساعتين كاملتين.
"وايانغ كوليت"
انه مسرح شعبي يجمع عرض الدمى مع العرض الجذاب للظل المذهل والبسيط والمراوغ. هذه الدمى الثنائية الابعاد، والتي فصّلت بشكل معقّد، تُصنع اما من جلد البقر او الجاموس. ان عروض "وايانغ كوليت"، وكل دمية هي عبارة عن مبالغة للشكل الانساني، ذات مظهر مميز بخلاف مظهر دمى الخيوط القريبة منها، كما لها "أذرع" متشابكة ببعض. وهي تدار بواسطة شخص واحد فقط يدعى "توك دالانغ"، عادة ما تمسرح الملاحم الهندية القديمة.
"غونغكاك"
ان "غونغكاك" لعبة رياضيات لعبتها النساء منذ ازل بعيد، وكل ما تحتاجه هذه اللعبة هو حفر ثقوب في الارض وبذور التمر الهندي. أما اليوم فهذه اللعبة اصبحت عبارة عن لوح خشبي صلب مع صفوف على كلتا النهايات وتسمى البيت. ويمكن ممارسة هذه اللعبة مع القذائف، الرخام، الاحجار أو بذور التمر الهندي، وتتطلب لاعبين اثنين.
"تشنغاي"
وهي اصلا من ولاية" بينانغ". ان الـ"تشنغاي" (موكب الاعلام العملاقة) هي عبارة عن موكب رائع احتفالا بقدوم فصل الربيع. ان العلامات المميزة لهذا الموكب الاعلام والفوانيس المثلثة العملاقة. ان هذه الاعلام مثبتة على عصي كبيرة متساوية ومتوازنة على جباه المؤدّين، وذقونهم، وأكتافهم. أما العروضات الترفيهية الأخرى فتشمل الراقصات، المشعوذون والسحرة.
"سبيك مانغس"
انها لعبة فريدة تلعب في الهواء الطلق ويلعبها رجال قبيلتي "باجاو" و"ايرانون" من اقليم "ساباه"، حيث يشكلوا دائرة ماوجهين بعضهم البعض ويسعوا الى ضرب حامل الـ"بونغا مانغز" المزينة بالزهور والمتدلي من عمود ارتفاعه 10 امتار. والفائز يكافأ بالمال أو الهدايا او المأكولات، والموجودة سلفاً في الناقلة.


www.malaysia29.com


الحرف اليدوية الماليزية

وفرة الحرف اليدوية الساحرة

تفتخر ماليزيا بتنوع الصناعات التقليدية التي تحتضنها خيارات تتراوح بين القطع الاثرية التي لا تقدر بثمن الى الحرف اليدوية الصنع الحديثة و الانيقة
وحيث أن معظم الحرفيين مسلمون، نجد أن تصاميم الحرف اليدوية الماليزية متأثره بشدة بالاسلام. والدين الاسلامي يمنع تصوير الشكل الانساني في الفن. لذا، فإن معظم التصاميم ترتكز على العناصر الطبيعية مثل تشابك أوراق الشجر، أو الأزهار أو الحيوانات
المنسوجات
ان الننسوجات الماليزية الملونة والجالبة للانتباه، هي الاكثر جذبا في العالم. وتشمل التشكيلة الواسعة من المنسوجات ال "باتيك" وال"سونغكين" وال"بوا كومبو" و"التيكات". ونجد هذه المنسوجات في كل أنواع الزخارف على اختلاف أنواعها، من تصاميم الأزياء الراقية إلى الملابس والاحذية، إلى الستائر الملونة والرقيقة، وأيضاً ملاءات الاسرّة.
الـ"باتيك"
اشارة الى عملية صبغ القماش باستخدام تقنية المقاومة، حيث يتم تغطية اجزاء من القماش بالشمع لمنع امتصاص الالوان. ان الالوان في عملية "باتيك" تكون اكثر ثباتا على الملابس من تلك الاقمشة المصبوغة او المطبوعة بالطرق العادية لان الملابس تكون مغمورة كليا في الصبغة.
"سونغ كين"
تستخدم تقنية غزل معقدة اضافية حيث تحاك خيوط من الذهب بين خيوط الحرير الطولية لخلفية القماش. في الماضي عكس هذا النسيجِ الغني والفاخر المركز الإجتماعي لنخبة المجتمع الملاوي.
"باوكومبو"
في هذه العملية يتم صبغ خيوط بشكل منفرد على منوال ذو شريط خلفي. هذه المفاهيم الروحية مستلهمة من الاحلام والاعتقادات الروحانية القديمة، ومنتجة بذلك نموذحا يدمج الخيال بالحقيقة. كما ان كل حياكة تحمل بصمة حائكها المتميزة.
"تاكيت"
ان فن تطريز خيط ذهبي على مادة خام، عادة ما تكون قطيفة، كان يستخدم لتزيين ملابس الزفاف المالوي التقليدية.
أكسسوارات الملابس والحلي
تكثر الاكسسوارات اليدوية الصنع والمغرية في ماليزيا. إختر من السلع المصنوعة من الجلد، وعقود الخرز من "بورنيو" أو اجعل المجوهرات الذهبية والفضّية مزيّنة بالاحجار الكريمة بشكل دقيق.
"كيرونغ سانغ"
طقم دبابيس ثلاثي القطع يستخدم تقليديا لتدبيس طرفي قبة ثوب "باجو كيبايا" معا. "كيرون سنغ": عادة تكون على شكل طقم ثلاثي القطع، ويتكون هذا الطقم من القطعة الام "كيرونغ سانغ ايبو"، وتكون عادة اكبر واقل وزنا، وقطعتين تسميان بالقطع الابناء "كيرونغ سانغ اناك" وتلبس تحت القطعة الأم.
"كوسوك سانجول"
دبوس شعر تقليدي يستخدم عادة لربط شعر المرأة على شكل كعكة في خلف الرأس وعادة تكون مصنوعة من الذهب او الفضة. وهذا النوع من الدبابيس، الذي عادة ما تلبسه العرائس والراقصات الشعبيات، يكون على شكل مجموعات من ثلاث او خمسة او سبعة.
"بيندنغ"
ابزيم حزامي كبير مزيّن بشكل معقد يلف حول "سامبنغ"، ثوب يشبه التنورة ويلبسه الرجال لتتميم اللباس التقليدي الـ"باجو ميلاوية". الـ"بيندنغ" يعتبر رمز الثروة وحال الرجل.


www.malaysia29.com


الملابس التقليدية الماليزية

نسيج مبهر ذو صيغة اسيوية تقليدية

ان بدلات ومنسوجات ماليزيا التقليدية متنوّعة وملوّنة بشكل مذهل، من ريش الرأس القبلي وغطاء الجسم المكون من ورق الشجر الى قماش "سونغكيت" الاثري الملكي المغزول بالذهب.
منذ زمن بعيد لبس السكان الاصليون الالبسة المصنوعة من ورق الشجر والخرز، ومع قدوم الممالك القديمة صار الملوك الملاويين وحاشياتهم يلبسون المنسوجات اليدوية الفاخرة والـ"باتيك" الملاوي المصنع باتقان فائق. ومع ازدهار التجارة الاجنبية فان بدلات ومنسوجات، مثل الحرير الصيني والتنانير الهندية المنقوشه "بوليكات" والعبي العربية ذات الاكمام العريضة (الجبة)، قد بدأت بالظهور في البلاد.
واليوم فان ملابس تقليدية كثيرة تلبس ماليزيا مثل "باجو كبايا" الملوية و"ساري" الهندية و"تشيونغ سام" الصينية.
مالاي
قبل القرن العشرين كانت النساء الملاويات ترتدين الـ"كيمبان" وهي عبارة عن تنورة طويلة مربوطة فوق الصدر. وعندما اصبح الاسلام اوسع انتشارا اصبحن يلبسن الـ "باجو كورونغ" وهو لباس اكثر حشمة. "باجو كورونغ" عبارة عن قميص طويل يصل إلى الركبتين ويًلبس مع تنورة طويلة ذات طيات على الجانبين، ويمكن ان تناسب الاقمشة التقليدية مثل الـ"سونجيت" او الـ"باتيك" وهذه الازياء التقليدية تكمّل بلبس "سيلنداغ"( شال) او "تابونغ" (وشاح الراس).
الثوب التقليدي للرجال هو الـ"باجو ميلايو" وهو عبارة عن ثوب طويل واسع يلبس فوق البنطال ويكمّل عادة بلف "سامبين" (قطعة قماش طويلة) حول الوسط.
الطراز الصيني
ان الـ"تشيونغسم" (اللباس الطويل) المريح الانيق التقليدي هو ايضا اختيار معاصر للسيدات. عادة له ياقة عالية وازرار عند الكتف، وشقوق على كلا أو احد الجانبين، وهو عادة يصنع من الحرير اللامع او الحرير المطرز او اي من الاقمشة الاخرى.
الطراز الهندي
الـ"ساري" هو الثوب الهندي المشهور عالمياً. يبلغ عرضه من 5-6 ياردات ويلبس مع تنورة تحتية و"تشولي" وهي (بلوزة) مكملة. ويلف حول الجسم مثل الـ"بالاو" وهو مزخرف النهايات بشكل واسع ويلقى على الكتف الايسر. وتلبس التنورة السفلى فقط اسفل او فوق الصرة ووظيفتها حمل الـ"ساري". يُصنع من أقمشة وتصاميم ولمسات مختلفة، الـ"ساري" بالفعل رائع.
ان الـ"سالوار كوميز" او البدلة البنجابية هي سترة طويلة تلبس مع بنطال وشال مشابه، وتشتهر به نساء شمال الهند.
الـ"كوترة" وهي اللباس التقليدي للرجال في المناسبات الرسمية، عبارة عن قميص طويل يصل إلى الركبة ومصنوع عادة من القطن او الخيط الكتاني.
"بابا نيونا"
يلبس الصينيون المهاجرون المتزوجون من نساء ملاويات الـ"كبايا" الانيقة والتي يمكن وصفها ببساطة بأنها أزياء تقلدية راقية التصميم.
أزياء يدوية الصنع ذات مهارة فائقة وباستخدام مواد نقية يجعل تطريزها المعقد منافساً لافضل اعمال الربط الفينيسي. ان الـ"
pièce de résistance" تعتبر تقنية تطريز حساسة وتسمى"تيبوك لوبانغ" (عمل ثقوب). وتتضمن هذه التقنية خياطة خطوط خارجية على القماش وقص الاجزاء الداخلية. وعند اتمام العمل بصورة صحيحة تكون النتيجة عبارة عن عمل رباطي مطرز انيق على التلابيب والكفات والحاشية واللجنتان الاماميتان المثلثة والتي تلف على الورك، وتسمى بالـ"لابيك".
البرتغالي- الأوراسيوي
إنحدر هذا الطراز من المستوطنين البرتغاليين في القرن السادس عشر وتعكس الثياب الـ"ميلاكان" الأوراسيوية البرتغالية التقليدية تراثهم. يلبس الرجال السترة والبنطلون الغالب عليه اللون الاسود والاحمر مع زنار على الخصر، في حين تلبس السيدات تنانير من عدة طيات.
"ساراواك"
مع كثرة المجموعات العرقية المتنوّعة في ماليزيا، فان "ساراواك، الولاية الماليزية الاكبر، تملك الكثير من الملابس العشائرية الفريدة. ان الملابس اليدوية والاقمشة المصنعة من الاشجار والريش والخرزتعتبرموادا شائعة عند قبائل "اورانغ اولو" او القبائل المهاجرة، مستخدمين تشكيلة واسعة من التصاميم والافكارالمحلية في تصنيعهم لهذه الازياء. كما ان "سارواك" مشهورة بغزل الـ"بوا كمبا" الخاص بقبيلة "ايبان" وثوب الـ"سونغكيت" الخاص بملاويين "سارواك"، والملحقات الخرزية الملونة والمجوهرات التقليدية وزينة الرأس.
"ساباه"
كما الحال في "سارواك" فان "ساباه" ايضا تملك مجموعات عرقية متنوعة كثيرة، وكل مجموعة تزين الثياب واغطية الراس والحلي الشخصية باشكال متميزة ومشاهد ملونة تجسد قبيلتهم ومنطقتهم المحبوبة. ومع ذلك فان المجموعات التي تختلف ثقافيا وتعيش قريبا من بعضها البعض من الممكن ان يكون هناك تشابه في لباسهما التقليدي. ان القبعات البارزة واغطية الراس تتضمن الـ"كادسان دوسون" (قبعة السيدات القشية) والـ"دستر" المغزول وغطاء الراس "لوتد" للرجال حيث يشير عدد الطيات فيه الى عدد الزوجات.
"اورانج اسلي"
ان قبائل شبه جزيرة ماليزيا الـ"اورانج اسلي" التي تعيش في اعماق غابات ماليزيا تلبس ثيابا تقليدية مصنوعة من مواد طبيعية مثل لحاء الشجر مثل الـ"تيراب" وتنانير العشب والحلي تشمل ربطات راس محاكة بمهارة ونماذج معقدة صنعت من السعف.


www.malaysia29.com


الموسيقى و الغناء و الرقص التقليدي في ماليزيا

تراث ماليزيا المتعدّد الثقافات والعرقيات يتجسد بوضوح في موسيقاها المتنوّعة وأشكال رقصها المختلفة. إنّ رقصات الملاويين الأصليين،الـ"اورانج اسلي" وتلك العرقيات المتنوعة من"سباه" و"ساراوكا" هي فعلاً رقصات غريبة وساحرة.

الرقص
"مالاي مك يونغ"
كان الـ"مالاي مك يونغ" المنحدرون من "باتاني" في جنوب تايلاند قد سُخرّوا لتسلية السيدات من العائلة المالكة كالملكة والاميرات أثناء غياب رجالهم في الحرب.
الـ"كودا كيبانغ"
وهو رقص تقليدي جاء إلى ولاية "ياهور" من قبل المهاجرين الجاويين. وهو يمسرح حكايات الجهاد المقدّس الإسلامي المنتصر، حيث يمتطي الراقصون خيول وهمية تتحرك على نغم اصوات مهّدئة تطلقها مجموعة موسيقية عادة ما تستخدم الطبول والدرمات الموسيقية.
"زابين"
يظهر التأثير الاسلامي على الرقص الماليزي التقليدي بوضوح في "زابين"؛ وهي رقصة شعبية في ولاية "جاهور". قدمها بادء ذي بدء المبشرون المسلمون من الشرق الاوسط، وكان الغرض من آداء الرقصة في الأصل هو ليهتف المسلمون العابدون لنشر المعرفة عن تاريخ الحضارة الاسلامية.
"جوغيت"
وهي الرقصة التقليدية الأكثر شعبية في ماليزيا؛ رقصة حيوية مصحوبة بايقاع مبّشر. ويؤدي هذه الرقصة ازواج يجمعون ما بين الحركات الرشيقة السريعة والمرح اللعوب. تستمد الـ"جوغيت" أصولها من الرقص البرتغالي الشعبي والذي تم تقديمه الى "ملاكا" ابان فترة التجارة بالتوابل.
"تاريان ليلين"
معروفة ايضاً باسم رقص الشمعة، وتؤديها نساء تحاولن الموزانة بين الرقص بتمايل وهن يجعلن الشموع تتمايل في صحون صغيرة.
"سيلات"
أحد اقدم التقاليد المالوية؛ فن عسكري الى ابعد الحدود، كما انه فن راقص، وهو ساحر ومثير بحركات الجسم المغطى بالزهور.
رقصة الاسد الصينية
عادة تؤدى هذه الرقصة خلال مهرجان السنة الصينية الجديدة، ورقصة الاسد هي رقصة مفعمة بالنشاط والتسلية. ووفقا للاسطورة، كان الأسد في العصور القديمة، هو الحيوان الوحيد الذي يمكنه درء المخلوقات الاسطورية المعروفة باسم "نيان" والتي أرعبت الصين حيث كانت تلتهم الناس ليلة رأس السنة الجديدة. تتطلب هذه الرقصة عادة الكثير من التنسيق والاناقة والاعصاب الفولاذية، وتؤدى هذه الرقصة تقريباً على وقع إيقاع ال"تاجو"، وهو الطبل الصيني، ورنين الصنج النحاسي.
رقصة التنين
التنين هو مخلوق أسطوري خارق يمثل في الثقافة الصينية السلطة، والخير، والخصوبة، واليقظه والكرامة. وعادة يكون الغرض من آدائها استهلال السنة الصينية الجديدة، ويقال أن رقصة التنين تجلب الرخاء والحظ السعيد للسنة القادمة. وعادة ما تحتاج الى مجموعة من أكثر من 60 شخصاً، لآداء هذه الرقصة المذهلة التي هي عبارة عن عرض من التنسيق المتكامل، والمهارة المدهشة.
"بهاراتا ناتيام" الهندية
حركة هذه الرقصة الكلاسيكية الهندية تشبه الشعر. واستنادا الى الملاحم الهندية القديمة، تحتاج هذه الرقصة المثيرة لأكثر من 100 خطوة رقص وايماءات. كما أن اتقانها يتطلب سنوات عديدة من الممارسة، لذا يبدأ بعض الاطفال بتعلمها وهم ما زالوا في سن الخامسة.
"بهانجرا"
هو شكل من أشكال الفولكلور الشعبي الحي من الموسيقى والرقص الخاص بطائفة السيخ. في الأصل، كانت رقصة الحصاد، وهي الآن جزء من العديد من الاحتفالات الاجتماعية مثل الاعراس والاعياد والاحتفال بالسنة الجديدة. وعادة ما تتركز حول مواضيع رومانسيه مع الغناء والرقص وهي رقصة تؤدى مع ضربات قوية على الـ"دهول"، زوج من الطبول، وهي مسلية وجذابة.
رقصة "ساباه" و"سارواك"
ان الرقصة الحربية تعتبر رقصة تقليدية لشعب "ابان" في "سارواك". وتؤدى هذه الرقصة عادة اثناء الـ"غاواي كينيالنغ" او مهرجان طير الـ"هورن بل". وتقليدياً هي أكثر احتفالات صيادي "ساراواك" إثارة للخوف، حيث تحتفل القبائل المنتصرة في هذا المهرجان البالغ التنسيق. يلبس الراقص الحربي الذكر لفة راس مزخرفة ويحمل درعا طويلا مزخرفا ويؤدي قفزات مثيرة طوال فترة الرقص.
"داتون جالود"
ان رقصة طير الـ"هورن بل" هي رقصة تقليدية تؤديها نساء "كينيا" من ال"سرواك". أنشأ هذه الرقصة أمير "كينياه" المسمى آنذاك "نياك سيلونج" لتعبر عن السعادة والامتنان، كانت فيما مضى تؤدى لغرض الترحيب بالمقاتلين العائدين من رحلات الصيد، أو خلال الاحتفالات السنوية التي تنوه بانتهاء فترة حصاد الأرز. تؤديها راقصة واحدة على وقع ال"ساب"، والمراوح الجميلة المصنوعة من ريش طير الـ"هورن بل" التي تستخدم لتمثيل اجنحة هذا الطير المقدس.
"سومازاو"
وهي رقصة تقليدية يؤديها شعب "كادزان" من "ساباه". وعادة ما تؤدى في المراسم الدينية والمناسبات الاجتماعية. وهي تقليديا تستخد لتكريم الارواح للمحصول الوفير من الارز، طرد الارواح الشريرة وعلاج الامراض. يؤدّي الراقصون الذكور والاناث هذا الرقص المهّدئ الثابت بالحركات الناعمة والبطيئة محاولين تقليد الطيور في الطيران.
رقص الخيزران
ان رقص الخيزران هو نوع آخر من الرقص التقليدي الشعبي والمسلّي جدا.عودان طويلان من الخيزران يحملان أفقيا فوق الأرض في إرتفاع الكاحل ويطرقان ببعضهما لاصدار صوت ايقاعي قوي وسريع. تتطلب هذه الرقصة رشاقة فائقة، إذ يكون على الراقصين القفر فوق أو بين حاجزين دون أن تلمس أقدامهم الأرض.
"اورانج اسلي
انها رقصة تخص الـ"اورانج اسلي" من شبه الجزيرة الماليزية وهي مرتبطة بقوة باعتقاداتهم الروحية. هذه الرقصة عادة يؤديها المشعوذين كطقوس للاتصال بعالم الارواح. من بعض هذه الرقصات الـ"جينغولانغ" الخاصة بقبيلة "مهميري" والـ"بيرجيروم" الخاصة بقبيلة "جون هوت" والـ"سيوانغ" الخاصة بقبائل الـسيماي" و"تيميار".
"ميلاكا فارابيرا" البرتغالي
الـ"فارابيرا" عبارة عن رقصة سريعة مبهجة. عادة يصاحبها قيثارات ودفوف، يؤديها الازواج وهم يرتدون الأزياء البرتغالية التقليدية.
"برانيو"
مقارنة بالـ"فارابيرا" فهي رقصة اكثر جدية. الراقصون الذكور يلبسون ثيابا تشبه ملابس رعاة البقر والنساء بلبسن الـ"باجو كبايا" التقليدي مع الثوب الطويل المزخرف والذي يتماوج متناغما مع اصوات الثابتة للطبول والكمانات.

الآلات الموسيقية
"ريبانا اوبي"
فى ايام ممالك الملاي القدامى، كانت نقرات ال"ربانة أوبي" الايقاعية تنقل رسائل تتراواح من التحذيرات المتأتية من خطر ما، إلى الاعلان عن الأعراس. في وقت لاحق، أصبحت الآلات الموسيقيه تستخدم في مجموعات متنوعة من الاحتفالات الاجتماعية.
"كومبانغ"
تعتبر جدلا الآلة الاكثر شعبية في ماليزيا وتستخدم الـ"كومبانغ" بكثرة في المناسبات الوطنية مثل مهرجان العيد الوطني. ان هذه الآلة شبيهة بالدف ولكن بدون الاقراص المعدنية المجلجلة، وهذا الطبل اليدوي يستخدم عموما في التجمعات الاحتفالية الكبيرة حيث يوجد أنماط إيقاعية مركّبة مختلفة تنتج بتداخل الطبقات المتعدّدة من الإيقاعات المختلفة.
"غامبوس"
وصلت هذه الموسيقى الى ماليزيا عن طريق التجار الفارسيين وتجار منطقة الشرق الأوسط، وكان الـ"غامبوس" او العود العربي يعزف في مختلف الموسيقات المالوية الشعبية، وبشكل رئيسي وكآلة موسيقية قائدة في موسيقى الغزال. مصنوع بعناية فائقة من أنواع مختلفة من الخشب، تصدر هذه الآلة نوتات موسيقية ناعمة تشابه الى حد كبير نوتات ال "هاربسيكورد".
"ساب"
ان الـ"ساب" هي الناي التقليدية لشعب "اورانج اولو" او مهاجري الـ"سارواك" وهي قطعة فنية منحوتة من الخشب مع مناظر ملونة معبرة، وقد صنعت بعمل تجويف طولي في قطعة الخشب. تعزف حصريا اثناء المراسم في البيوت الخشبية التقليدية. وعادة ما تستخدم موسيقتها الموضوعية لمرافقة رقصات مثل الـ"نغاجات" والـ"داتون جلود".


التوقيع

مشآكسة فيك جدآ برغبة شقية وآطعن ذآكرتك كي تستعيد آلقى رصينة بمفردآتى و ذكيةٌ في فتحِ شهيةِ الكتآبة نحو آفق مختلف لتدخل عآلمى وتنصهر بى فـ آحذر قلمى :Girl-: