عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-12-23, 02:06 AM
The 0ne The 0ne غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



تفاصيل السكن في تركيا - Details of housing in Turkey


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

www.malaysia29.com


عندما تقرر الذهاب إلى تركيا و بعد شراء تذاكر السفر وتحديد الوجهات والمدن السياحية التي ستزورها في تركيا يقترح حجز السكن أما بواسطة احدي الوكالات السياحية المحلية أو الوكالات السياحية التركية. ولا ينصح مطلقا التوجه إلى هناك سواء كان ذلك جوا أو برا دون حجز السكن بواسطة وكالات سياحية لأن أسعار الفنادق غالبا تكون غالية جدا إذا ما تم حجزها بصفة شخصية ورخيصة نسبيا إلى اقل من النصف أحيانا إذا ما تم حجزها بواسطة وكالات سياحية. فيقترح لمن يقرر السفر أن يحدد المدن التي سيزورها أو التي سوف ينام بها أو يبقى فيها أثناء طريقه إلى وجهته في تركيا إذا كان مسافرا بالسيارة ومن ثم يقوم بحجز الفنادق في تلك المدن بواسطة إحدى الوكالات السياحية ، وإذا ما حصلا أن تأخر في الوصول في الوقت المحدد للحجز فكل ماعليه هو الاتصال بوكالته السياحية التي تساعده في تغيير الحجز ليتوافق مع وقت وصوله . كما أن بعض الوكالات السياحية التركية غالبا لا يأخذون مستحقاتهم المالية مقدما وإنما بعد مغادرة السائح للفندق يتم تحصيل مستحقاتهم المالية وفي هذا نوع من المرونة حيث أن السائح له الخيار في تغيير الفندق إذا لم يعجبه إلى فندق آخر طالما انه لم يدفع مقدما وهذا بعكس التعامل مع الوكالات المحلية التي تشترط الدفع مقدما وهذا فيه نوع من الالتزام للطرفين حيث لا يحق للسائح تغير الفندق إلا أنه في الوقت ذاته يرتاح من التفكير بمشكلة السكن ويرتب أموره مبكرا . ومن خلال تجربتي مع الوكالات السياحية التركية وجدت أنهم يحاولون تقديم عروضا رخيصة جدا مقارنة بالأسعار الفعلية للفنادق كما أن بعضهم لديهم صلاحيات كبيرة في الكثير من الفنادق حيث يستطيعون تدبير السكن في وقت قياسي وبأسعار معقولة مقارنة بأسعار السوق. إلا أنه في الوقت ذاته لاحظت أن بعض المكاتب السياحية لديهم ارتباطات مع فنادق بعينها ويحاولون إجبار الشخص على السكن بها ، فإذا لم يعجبك الفندق ورأيت الوكالة يصرون عليه ويذمون الفنادق الأخرى فيقترح تغيير الوكالة مع آخري تتعامل مع الفندق الذي ترغبه ، ويمكن سؤال موظفي الفندق عن الوكالات التي تتعامل معهم .


الإكراميات في الفنادق

بالرغم من موظفي الفندق غالبا لا يطلبون بشكل مباشر اى نوع من الإكرامية الإ اننى لاحظت أن الشخص الذي يكرمهم بأي مبلغ ولو زهيد عند قدومه فإنهم يعطونه اهتماما خاصا ويعاملون معاملة راقية . ومع أن البعض ضد هذا المبدأ إلا أن هذا كاد أن يكون عرفا عالميا. فمن أراد أن يحصل على خدمة مميزه فليرش بعض الليرات على موظفي الفندق أثناء وصوله بمعدل خمس ليرات مثلاً على الموظفين وسيرى كيف تجاب كل طلباته. ويتغاضى عن كل سيئاته . أما إذا كان الشخص نظاميا فسوف يتم التعامل معه رسميا فلا يساء إليه ولكن لا تجاب كل طلباته فإذا طلب تغيير الغرفة فسوف يماطلونه حتى وقت خروجه بحجة لا يوجد شاغر ، وهكذا .

السكن في فندق أو شقه في استانبول.؟
من الأسئلة التي غالبا ما تشغل ذهن السائح وخاصة من لديه عائلة أيهما أفضل السكن في شقة أم فندق ؟
ومن خلال ملاحظاتي و اطلاعي على الوضع العام هناك فإنني لا أفضل السكن في الشقق لأصحاب العوائل وخاصة في استانبول ، وذلك للحيثيات التالية :
1- مستوى الأمن متدن جدا ولا يمكن للشخص أن يأمن على ماله وعياله في الشقق، بالرغم من أن الكثير من السماسرة يؤكدون أنها أمنة وجيده ولكن من خلال حديثي مع بعض الصادقين منهم اخبروني بعكس ذلك. هذا بالإضافة إلى أن القنصلية السعودية لا تنصح بالسكن في الشقق في استانبول.

2- الكثير من الشقق لا يوجد بها تكييف وهذه ربما مشكلة وخاصة أن الجو في بعض الأحيان يتسم بالحرارة
3- تفتقر بعض الشقق إلى النظافة ومستواها اقل من المطلوب لمن يرغب أن يعيش في بيئة سكنية راقية.
4- هناك الكثير من المشكلات في قضايا العقود والتأمين ربما يجهلها بعض السائحين ولذا يقترح عدم إبرام العقود الشخصية مع أصحاب الشقق مباشرة وإنما مع الوكالات السياحية لتلافى هذه المشكلة.
5- تتركز معظم الشقق السكنية في منطقة ترابيا باستانبول وهي منطقة جميلة جدا إلا أن ما يجهله البعض أن هذه المنطقة هي منطقة تفريغ الصرف الصحي ( اعز الله الجميع ) لمدينة استانبول .
6- لا يوجد في استانبول شقق فندقية وان وجدت فإنها في مناطق غير مناسبة بل أنها غير مشهورة لدى وكالات السياحة ولا يسوقونها .
7- تحتكر بعض وكالات السياحة الشقق السكنية وبالتالي يتلاعبون بالأسعار و السوق حسب ما يريدون.



المنطقة المناسبة للسكن العائلي في استانبول

لعله من الشائع لدى معظم الناس الذهاب إلى وسط المدينة عند زيارة اى مدينة وذلك لكون السائح يشعر أن وسط المدينة هو الأفضل وهو المكتمل الخدمات ، إلا أن هذه النظرية ربما لا تكون مناسبة في كل الأوقات فوسط مدينة استانبول أو ما يعرف ( بتكسيم ) يعد من وجهة نظري مكان غير مناسب للسكن العائلي حيث انه شديد الازدحام قليل الخضار وكثير الخطورة . ولا يوجد به ما يغرى على السكن فلا مناظر جميلة ولا بيئة صحية وهو مثل وسط أي مدينة قديم المباني كثير الازدحام، وملتقى كافة الفئات والأجناس. ولمن يعرف الرياض فتكسيم هي أشبه بمنطقة ( البطحا ) يوم الجمعة حينما تغص بالعمال أما من حيث الشكل فإن شارع الاستقلال شبيهة بشارع الثميرى في الرياض إلا انه اكبر بكثير من حيث الحجم .
وقد اشتهرت منطقة تقسيم بعمليات النصب والسرقة حيث تعد من اخطر مناطق استانبول. ولقد تعرضت شخصيا لعملية نشل بسيطة حيث كنت اعرف بالضبط أن تقسيم منطقة غير آمنة ولكن أ حببت التعرف عليها ولهذا تركت جميع اوراقى ونقودي في الفندق وذهبت إلى هناك ولم يكن في جيبي سوى أربعين دولار قمت بصرفها من احد محلات الصرافة هناك لكي استخدمها في شراء بعض الاحتياجات وادفع منها أجرة التاكسي ، وكان معي كل أفراد عائلتي ، ووضعت النقود في الجيب العلوي للقميص ودخلت مع الناس إلى السوق وحينما احتجت النقود لم أجدها ولا اعرف إلى الآن كيف أخذت منى ومتى رغم حرصي الشديد وتيقضى الدائم واحاطتى بكل إفراد عائلتي . وقد علق على ابني عمر قائلاً : تعرف لبش سميت( تكسيم ) فأجبته بالنفي فقال لأنها تقسم المال فتأخذ من هذا وتعطيه لذاك.
وقد قصصت ما حصل لي للقنصل السعودي فقال احمد ربك فبالأمس تعرض احد المواطنين لنشل أربعين ألف مع جوازاته، وتذاكره. وهناك قصص كثيرة تحذر من هذه المنطقة. إلا أن ذلك كان المرة الوحيدة التي تعرضت فيها للسرقة فقد ذهبت إلى هناك مرتين بعد ذلك ولم أتعرض لأي أذى رغم اننى مشيت شارع الاستقلال من أوله إلى آخره ، ودخلت في الكثير من متاجره . فالسرقة ربما تخضع لظروف معينة ولكن يجب الحذر واليقضه.

وإضافة إلى ما سبق فأن معظم فنادقها غرفها صغيرة الحجم وخاصة فنادق الأربعة نجوم فاقل ، وعليه فإني لا انصح بالسكن في هذه المنطقة وإنما اقترح السكن بعيدا عنها ومن المناطق المناسبة في استانبول التي أرى أنها مناسبة للسكن العائلي
1- منطقة ( Bakir Koy) أو منطقة ( Atakoy ) وكذلك منطقة المطار كما يسميها البعض و تشتمل على بعض الفنادق منها الكرارون بلازا ، وهولدي ان ، وعادل هوتيل ، وبولات


Hotel Polat Renaissance
Crowne Plaza Istanbul
Hotel Holiday Inn Marina
Hotel Adela

وتتميز هذه المنطقة بان فنادقها على الكورنيش ، و يوجد بجوار الكرارون بلازا والهولدي ان مولين كبيرين هما قلاريا مول ، وكرسول ، إضافة إلى شارع استانبول التجاري الذي يفوق شارع الاستقلال وأجمل منه ، إضافة إلى ان المنطقة تعد من المناطق الراقية ، والساكن في فندق الكرارون بلازا ، أو الهولندي ان لا يحتاج استخدام السيارة بل يقضى كافة احتياجاته مشيا على الأقدام حيث يستطيع الذهاب إلى قلاريا مول ، أو كرسول مول مشياً ، وكذلك شارع استانبول حيث ان كرسول مول يقع في ذلك الشارع . كما أنها منطقة آمنة وهادئة وجميلة وهي قريبة من المطار حيث لا تبعد عنه سوى ثمانية كيلو مترات ولهذا تقوم معظم فنادق هذه المنطقة بتقديم خدمة مجانية لنزلائها بإيصالهم واستقبالهم من المطار إضافة إلى أنها تقدم خدمة ( الشتل ) حيث هناك رحلات منتظمة مجانية بمعدل كل ساعة تقريبا من تلك الفنادق إلى منطقة تكسيم والسلطان احمد والعكس ولكن يحتاج من يرغب الاستفادة من تلك الخدمة التسجيل مبكرا والحجز في اتوبيس الفندق للذهاب والعودة .
وتجدر الإشارة إلى ان فندقي الكرارون والهولدي أن يشتركان في كافة الخدمات مثل المسبح والحدائق وكاف الخدمات الأخرى بحيث ان الساكن في اى من الفندقين يستطيع استخدام خدمات الفندق الآخر. ولعل العيب الوحيد لساكني الهولدى ان المسبح بعيد عليهم حيث يحتاجون إلى قطع الحديقة الكبيرة التي تفصل بين الفندقين للوصول اى إلى المسبح والخدمات الأخرى التي تتركز في الكرارون بلازا. وإضافة إلى ما سبق فإن هذين الفندقين يتصفان بكبر حجم الغرف كما ان الهولدي أن إضافة إلى كبر حجم الغرف فيوجد به بلكونات ذات إطلاله رائعة على البحر أو الحديقة.