عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-12-02, 10:09 AM
احساس رجل احساس رجل غير متواجد حالياً
:: سائح فعال ::
 



الذريعة الى تطبيق الشريعة


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

قال تعالى

ومن يتق الله يجعل له مخرجا

تطبيق شريعة الله في الأرض سبب كل خير وتنحيتها سبب كل شر فما الفارق بين قانون وضعي في ظل حكومة علمانية وآخر وضعي أيضا في ظل حكومة اسلامية



والشريعة ليست الحدود فقط بل انها اشمل من ذلك بكثير ويجب العمل على وضع لجنة لاعداد دستور اسلامي في كل المناطق التي فاز فيها اسلاميون ان كان في نيتهم فعلا تطبيق شرع الله

فالشرع كله خير ولا شر فيه ابدا

وقد نفى الله صفة الايمان عمن يرفض تطبيق شرعه فقال : فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا

وقال عز وجل

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيداً



ويقول الشيخ سفر الحوالي حفظه الله:

المجتمع المسلم هو المجتمع الذي يحكمه شرع الله، ودين الله، وتقام فيه حدود الله، كما شرع الله، ولن يقوم هذا المجتمع أبداً إذا لم تقم فيه حدود الله -كما شرع الله- على الشريف والضعيف وعلى الرفيع والوضيع، وأن تقام لوجه الله تبارك وتعالى لا من أجل رياءٍ ولا سمعة، ولا لمجرد الحفاظ على الأمن والحياة -وإن كانت مطلوبة- ولكن الأساس من ذلك هو عبادة الله تبارك وتعالى ولا يصح إيمان المجتمع إلا بتحقيق هذه العبادة، كما قال تعالى: فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً [النساء:65] .

ولو نظرنا إلى مجتمعاتنا التي انحرفت عن شرع الله وأتت بالقوانين الوضعية، كيف حالها؟

وكيف مآلها من التفسخ والتفكك؟!

حتى أصبحت كلمة الإسلام إذا أطلقت غريبة عندهم، ومن يدعو إلى الإسلام أصبح غريباً في بعض المجتمعات التي تدَّعي أنها إسلامية والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. انتهى

فلتنادوا عباد الله بتطبيق شرع الله والعمل به فنحن امة مسلمة دستورها القرآن ودينها الاسلام وشريعتها خير شريعة أنزلت ولا تقولوا الوضع لا يسمح فبذلك لن تطبقوها أبدا ......

يقول الشيخ سفر الحوالي:

فالواجب على جميع المسلمين أن يتحاكموا إلى ما أنزل الله -تبارك وتعالى- وقد أخبر النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن ترك التحاكم إلى الشرع من أسباب هلاك الأمم فقال: {إنما أهلك من كان قبلكم أنهم كانوا إذا سرق - وهذا ينطبق على غير السرقة - فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد }

فالله الله في أنفسكم وفي شرع ربكم اللهم قد بلغت اللهم فاشهد



hg`vdum hgn j'fdr hgavdum hgsvdum