عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-12-02, 07:01 AM
احساس رجل احساس رجل غير متواجد حالياً
:: سائح فعال ::
 



في الأنس بالله والاستيحاش من الخلق

في الأنس بالله والاستيحاش من الخلق

من فَقِه الطريق؛ استوحش من الخلق، ولم يأنس إلا بربهم، ومقت الناس كلهم وأمرهم كله إلا ما كان منهم من ذكر لله أو علم .

فما كل رفقة يقع بها الأُنس؛ بل يجد الأُنسَ في الخلوة من كانت رفقته الدنيوية من قطاع الطريق واللصوص. فراحته في غيابهم، وشقاؤه في اجتماعهم؛ إذ يجمعون له في القلب هموم الحذر والخوف والرهبة، ويجمعون له في العقل أفكار اتقائهم .

وكذلك طالب الآخرة، يستوحش من قطاع طريقه ولصوص عمره، بل ويستوحش من نفسه التي بين جنبيه إذ فيها دفع له عن الطريق وأمر له بالراحة، وهذا معنى قول أبي الدرداء -رضي الله عنه-:

" لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يمقت الناس في جنب الله، ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أشد مقتا "

ويكون اضطراره للمخالطة، كاضطراره لأكل الميتة، على قدر ما يدفع به الضر: من كسب معاش، أو جلب قوت، او بيع وشراء مما لا تستقيم الحياة إلا به .