عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-11-18, 03:41 AM
صياد القلوب صياد القلوب غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



الأرخبيل الفرساني وبيش الذهبي وساحل الشقيق الدافئ


الأرخبيل الفرساني وبيش الذهبي وساحل الشقيق الدافئ

جمال يكمل عقده الاستثمار


تمتاز منطقة جازان بمواقع جذب سياحي مع تنوع تضاريسها من البحر إلى السهل إلى الجبل، وقد حبا الله جازان بشواطئ حالمة ممتدة بطول مائتي كيلومتر تقريباً، وجزر طبيعية ذات تربة بيضاء نقية، على ضفافها وحوافها أشجار الشورى البحرية، ومن أهم هذه الشواطئ، الشاطئ الشمالي بمدينة جازان الذي ينتظره مستقبل سياحي مزدهر في حالة زيادة الاهتمام به وتطويره من قبل أمانة المنطقة ومساهمة القطاع الخاص فيه، وذلك بتفاعل رجال الأعمال والمستثمرين، الذين بدأ البعض منهم بالفعل بالبناء والتشييد، إلا أن هناك حاجة للمزيد من تلك المشاريع السياحية الراقية، مثل الشاليهات والفنادق وألعاب الأطفال والمسطحات الخضراء وملاعب الشباب الرياضية والبوفيهات وغيرها من الخدمات الضرورية التي لا يستغني عنها السائح والمتنزه، وتعتبر جزيرة المرجان بمدينة جازان من المواقع البحرية السياحية الرائعة.

ويزخر الشاطئ الذهبي بمحافظة بيش بمواقع وعناصر ذات جذب سياحي جعلت منه وجهة للسائحين، وخاصة من منطقة عسير الذين يجدون في هذه الشواطئ الدفء والتربة البيضاء النقية مقارنة بالبرد القارس الذي تشهده منطقة عسير في موسم الشتاء لا تبعد هذه الشواطئ عن منطقة عسير سوى بضعة كيلومترات. ويشتهر شاطئ بيش بجزره المتناثرة الحالمة وطيوره المهاجرة التي تفد إليه من قارة افريقيا وآسيا خلال موسم الشتاء.

شاطئ بيش لا يزال بكراً ينتظر يد التطوير والتحديث الذي بدأت بواكره تلوح في الأفق وذلك باهتمام ومتابعة من سمو أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز والهيئة العامة للسياحة والآثار.

وتعتبر محافظة فرسان في منطقة جازان التي تتكون من أرخبيل من الجزر الحالمة البكر من أهم المواقع السياحية بالمنطقة، وهي تزيد عن ٩٠ جزيرة أشهرها جزيرة قماح ولقمان، وتمتاز فرسان بشهابها المرجانية وشواطئها الطويلة والممتدة ورماله البيضاء النظيفة وأمواجه الهادئة الدافئة وينتظر فرسان مستقبل سياحي واعد بإذن الله وذلك في إطار الاهتمام والمتابعة من قبل الهيئة العامة للسياحة والآثار، ولجنة التنشيط السياحي بإمارة المنطقة واعتمادها كوجهة سياحية هامة ورئيسية بالمملكة، كما أن فرسان بها مواقع أثرية قديمة ويعود تاريخ بعضها إلى العصور الجيولوجية القديمة، كما كانت تشتهر بتجارة اللؤلؤ منذ القدم، والمنازل التراثية الجميلة كمنزل الرفاعي ومسجد النجدي والذي يعود تاريخهما إلى أكثر من قرنين من الزمن الأمر الذي جعل فرسان مقصد جذب للزوار بشكل مستمر سواء السياح أو المهتمين بدراسة الآثار والتراث من داخل المملكة أو خارجها، وقد اعتمد مهرجانان سياحيان بالجزيرة يقامان كل عام ويجتذبان آلاف الزوار والسياح وهما مهرجان الحريد ومهرجان سباق السفن الشراعية وما زالت فرسان بحاجة إلى استثماراتها البحرية البكر من قبل المستثمرين والقطاع الخاص حيث تبشر بمستقبل سياحي مشرق.

شاطئ الشقيق

ومن الشواطئ الجميلة بجازان شاطئ الشقيق وشاطئ السهي وشاطئ الموسم وشاطئ القوز بصبيا وجزيرة الطرفة وهي من أجمل وأحدث الجزر البحرية البكر التي تبعد حوالي ٢٠ كم من محافظة صبيا وتقع على ضفافها مدينة عثر الأثرية البرية التي يعود تاريخها إلى ١٠ قرون، وكانت عاصمة بحرية للمنطقة وبها ميناء بحري رئيسي ظهر قبل ميناء جدة وسك فيه الدينار العثري وحكمه سليمان بن طرف الحكمي وما زالت اطلال مدينة عثر قائمة حتى اليوم شاهدة على عراقة المنطقة وماضيها التليد.