الموضوع: جبال آل تليد
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-11-16, 07:04 PM
صياد القلوب صياد القلوب غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



جبال آل تليد



جبال آل تليد



شرق جازان بمنطقة جبال آل تليد في وادي دفا الواقع في أقصى الجنوب لمنطقة جازان والتي تبعد حوالي 140 كم ويعتبر وادي دفا من أجمل الوديان بالمنطقة وله المميزات الكثيرة منها المياه العذبة والشلالات التي لا تنقطع على مدار العام، وكذلك الغابات الكبيرة والأشجار النادرة بالإضافة إلى البحيرات الصغيرة وسط الغابات العطرية من أشجار الكادي والبعثران مما يعطي للوادي رائحة جميلة إضافة إلى الطيور الملونة والغريبة والحيوانات المتعددة. في البداية تحدث إلينا الشيخ حسن بن ناصر التعدي عضو المجلس المحلي فقال: مركز دفا كغيره من باقي مراكز المملكة ينعم بالخدمات التعليمية والخدمة ويتبعه الكثير من القرى والهجر مثل قرية السلف وبها مدرسة ابتدائية ومتوسطة للبنين وقرية نتاور وبها مدرسة ابتدائية.
أما قرية وادي دفا بها مركز الامارة وفرع للمجمع القروي ومدرسة ابتدائية للبنات وقد تم حفر 3 ايار من قبل وزارة الزراعة والمياه لخدمة المواطنين ومنطقة دفا تابعة لقبائل آل تليد وبها العديد من المواقع السياحية الجميلة ويعمل المواطنون في مجال الزراعة والرعي وتربية الماشية بأنواعها وما زالوا متمسكين بالعادات والتقاليد ولهم لبس خاص يميزهم عن غيرهم من أبناء المنطقة وهو اللبس التقليدي القديم.

ومن أشهر المواقع بها وادي دفاء وشلالات دايان والتي لا تنقطع من المياه العذبة وبها العديد من البحيرات الجميلة العذبة والأشجار الكبيرة والتي تظلل مساحات كبيرة من الأرض تحجب الشمس عن الزائرين وتكون ظلاً لهم كذلك من الأماكن الجميلة في آل تليد جبل شهران حيث به أكبر قمة في الجبل تقدر بحوالي سبعة آلاف قدم عن سطح البحر وقمة الجبل لا يوجد بها سكان نظراً لوجود حيوانات مفترسة تهاجم المواطنين وهي منطقة باردة جداً نظراً لارتفاعها الشديد كذلك بها الغابات الكبيرة من أشجار العرعر والزيتون البري والأشجار الأخرى المتعددة، وهناك بعض الآثار لمنازل وقديمة وحصون.

والتقت «الرياض» بالمواطن رافع قاسم التليدي أحد سكان قرية دفاء فقال نحن مازلنا متمسكين بالعادات والتقاليد ومازلنا من المحافظين عليها ويوجد العديد من العادات سواء من ناحية الزواج وكذلك الأفراح في الأعياد والمناسبات الكبيرة وترديد الأهازيج الشعبية والقصائد باللبس التقليدي القديم المكون من الوزرة - والقميص وزينة الرأس المكونة من الأشجار العطرية مثل الكادي والبعيثران والخزام ولبس الجوفية وهي الخنجر التي تلف في وسط البطن ونحمد الله إننا نعم بالكثير من الخدمات في هذا الجبل سواء من ناحية التعليم أو الطرق والخدمات الأخرى أما أهم مطالبنا فهي مركز للرعاية الأولية وشبكة مياه مد الآبار الموجودة في الوادي ومدرسة متوسطة للبنات في عراب ومكتب بريد في وادي دفاء.. ومن الحرف اليدوية صناعة الخناجر ودبغ الجلود وصناعة المحاريث الزراعية والأبواب والشبابيك الخشبية ونحت المناصل.