عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-10-15, 03:10 PM
aliabd09 aliabd09 غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



المركز العراقي للتنمية الاعلامية يعقد ندوة حول العلاقة بين العالِم والمثقف

اقام المركز العراقي للتنمية الاعلامية برئاسة الدكتورعدنان السراح ندوة ثقافية حول العلاقة بين العالم والمثقف بحضور السيد حسين الصدر وعدد من الشخصيات السياسية والثقافية والفنية
حيث بدأت الندوة بكلمة للسراج استعرض فيها اهمية استضافة السيد الصدر لما يملك من العلم والمعرفة ويعد رمز لكل العراقيين
فيما قدم الشاعر عادل المانع( الشكر والامتنان الى السراج لإقامة الندوة لكونه احد المؤمنين بضرورة ترسيخ هذه المفاهيم بالمجتمع العراقي )
واستعرض المانع( نبذة مختصرة عن بعض المواقف في حياة الصدر ومقتطفات من حياته التي اثبت نزاهته وحرصه على الانضمام للحوزة الدينية في الوقت الذي تقدم اليه اكثر من فرصة عمل)
وقد بين المانع (دور الثقافة الكبير كونها المتنفس لجميع الازمات والتركيز على وجود الحكمة اكثر من العلم لكي يستطيع اخراجها الى المجتمع)
وقدم (عدد من اشعار الصدر التي تناولت العديد من المواضيع كالسياسية والدين وغيرها من الابيات الشعرية التي يجملها طابع الطرفة)
على صعيد متصل بدأ الصدر كلمته (بالشكر والامتنان للمركز العراقي للتنمية الاعلامية واثنى على دور السراج في عقد هذه الندوات لتحسين الوضع الثقافي )مؤكدة على (ان لهذه الندوة الاثر الايجابي في زيادة الوعي الثقافي )
وبين (ان السراج ركز ان يكون محور الندوة حول السيرة الذاتية حيث يرى ضرورة ان تكون السيرة الذاتية مغموسة بالموضوعية بعيدا عن الذاتية والمتنبي والمعري خير دليل على تفضيل الذات على الموضوعية )
واوضح (من السليم الابتعاد عن المبالغات وعن مسالة الانفتاح وعن الادعاءات العريضة في جوانب الحياة )
موكدا (ان سمة العصر الحديث تشهد ضمورا وتراجعا في الجانب الادبي والنظرة المأخوذة عن الحوزات وما تقوم به يعد بمثابة مسارا صحيحا للامة الاسلامية)
مبينا (ان المرجعية العراقية العليا افتتحت في جميع النواحي مكتبات عامة وهذا لن تقوم به الحكومة واكد على ضرورة وجود علماء في المحافظات للنهوض بالمستوى العام للمجتمع والاتقاء بالمستوى الثقافي والاجتماعي والادبي)
الى ذلك قال عضو منظمة رابطة الخبراء والسياسيين الدولية كامل الكناني في تصريح لوكالة العراق المركزية للأنباء (وام) ( ان المجتمع بحاجة الى اهتمامات ثقافية واستضافة الصدر ضرورية لكونه شخص عميق وعالم دين وسياسي ويمكن القول بانه يملك صفات الثراء)
واضاف ( ان عقد الندوة خطوة مهمة ومباركة للنهوض بالواقع الثقافي )
وتابع ( ان الاهتمامات اليومية ادت الى انخفاض المستوى الثقافي وهذه مشكلة ليست بسهلة ونأمل ان تكون مثل هذه الندوات بداية لقلع جذور هذه المشكلة)
من جهته قال مدير عام دائرة العلاقات العامة والتعاون الدولي في وزارة الشباب والرياضة مصطفى حميد في تصريح لوكالة العراق المركزية للأنباء (ان العلاقة بين العالم والمثقف بحاجة الى يقظة وبحاجة الى كوادر للارتقاء بالمثل الثقافية )
واضاف حميد (ان الارتقاء بعوالم الدين مهم لأننا بحاجة الى توعية وارشاد لانهم علماء دين وادب ومعرفة وفنون حديثة ولديهم القدرة على الجمع بين العالم التقليدي والحديث)
مبينا (ان هذه اللقاءات من الضروري الاكثار بها ومن المجالس الثقافية التي تجمع الناس وتساهم بزيادة الوعي الثقافي)