عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-08-22, 09:18 AM
هدوووء البحر هدوووء البحر غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



احسن لمن اساء اليك

لماذا عندما نغض النظر عن الاساءه يقولون عنا ضعفاء
لماذا عندما نحاول كسب مودتهم يقولون عنا اغبياء
لماذا عندما نقول كلمةالحق يقولون عنا ظالمين


لماذا يحكمون علينا من النظره الاولى
لماذا ادا راونا قد اصبحنا ناجحين في عملنا اودراستنا
اوزواجنا ...... انقلبو ضدنا وبدأو باظهار سوءاتنا واخطائنا
لماذا عندما نمد لهم يد العون يجازونا ببترها
لماذا عندما نسابقهم بالحسنى يبادلونا بالسيئه

هل قلوبنا الطيبه والنقيه اصبحت نقطه ضعف بالنسبة لهم

يفترون علينا يجرحون مشاعرنا دونما اي ضميراو شفقه

ومع كل مايفعلونه بنا

يرونا باننا المخطئون ويضعون انفسهم في دوامه المظلومين

قدنشفق عليهم ونرثى لحالهم في بعض الاحيان
لان قلوبهم اصبحت قاسيه و يشوبها السواد


حاولنا جاهدين ارضائهم والوصول الى مبتغاهم ولكن دونما جدوى
فمهما فعلنا وفعلنا لهم سنبقى في قائمة السيئين لديهم


ربما قد اتت علينا لحظات نخاطب فيها انفسنا
هل لنا ان نصبح غير مبالين ليحترمونا
ام قاسيين ليعفو ويحنو علينا
او ظالمين ليشعرو بنا
ام فاشلين ليرضو عنا

تساؤلات قد نطرحها على انفسنا ولكن يكون الجواب
سنصبح مثلهم
و ليس منا من يريد ان يجد نفسه في مكان احد منهم

فسلاحنا الوحيد في مواجهتهم
الاحسان والتغاضي
والاستعاذه بالله من شرورهم
والصبر على اذاهم
والعفو على اسائتهم ..........


والاقتداء بافضل واشرف خلق الله سيدنا ونبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه
فكم تعذب وكم تألم وكم تأذى ومع ذلك كان رحيما عفوا مسامحا
صبورا


فمن يدري قد يدركون اخطائهم ويعودون لرشدهم في يوم من الايام

واعلمو واستيقنو بانه لن يضيع عمل احد منكم هبائا منثورا سواء
من ذكر او انثى


والرسول صلى الله عليه وسلم قد أخبرنا فقال : " رأيت قصورا في الجنة أثناء رحلة الإسراء والمعراج فقلت : يا جبريل لمن هذه القصور قال جبريل هي للكاظمين الغيظ والعافين عن الناس " .

قال الرسول صلى الله عليه وسلم
إذا جمع الله الخلائق يوم القيامة نادى منادٍٍ : أين أهل الفضل فيقوم أناس وهم يسير فينطلقون سراعاً الى الجنة فتتلقاهم الملائكة فيقولون نعم إنا نراكم سراعاً الى الجنة فيقولون نحن أهل الفضل فيقولون لهم وما كان فضلكم ؟ فيقولون كنا إذا ظلمنا صبرنا وإذا أُسيء إلينا غفرنا وإذا جُهل علينا حلمنا فيقال لهم ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين "، رواه الأصفهاني منقووول للأمانة


التوقيع

www.malaysia29.com