عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-08-18, 03:24 PM
aliabd09 aliabd09 غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



مهرجان جماهيري حاشد بمناسبة يوم القدس العالمي

اقامت الجماهير العراقية مهرجاناً حاشداً بمناسبة يوم القدس العالمي (الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك ) تلبية للنداء التاريخي الذي اطلقه سماحة الامام الخميني (قدس ) والذي طالب فيه ادانة جرائم الكيان الصهيوني وتحشيد الطاقات لتحرير فلسطين من براف الصهيونية .، وقد استهل الحفل بآيات من القران الكريم تلاها السيد علي حميد ثم القى الدكتور عدنان السراج رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية كلمة حيا فيها مبادرة الامام الخميني (قدس ) لأحياء يوم القدس العالمي لما تشكله هذه الدعوة الكريمة من مناسبة لحشد الجهود وتوحيد الكلمة وتعضيد الاسلام وفضح مؤامرات اعداء الامة الاسلامية لإضعافها ثم القى الشيخ حيدر اللامي الباحث في الفكر الاسلامي كلمة بارك خلالها نضالات الشعب الفلسطيني وتضحياته واكد فيها اهمية هذه المناسبة التي تشهد تصاعداً في فعالياتها, القى بعدها الشاعر عادل المانع قصيده بالمناسبة تلاه الشاعر الشعبي السيد ابو هاشم الموسوي ثم القى الشيخ الدكتور فؤاد المقدادي كلمة الامانة العامة لاتحاد علماء المسلمين في العراق استعرض خلالها مؤامرة اغتصاب فلسطين وشعارات الحكام العرب البراقة الفارغة الذين ساهموا في نكسة حزيران التي كانت اتفاقية (كامب ديفد )احدى ثمارها ثم جاءت دعوة الامام الخميني (قدس) لاعتبار الجمعة الاخيرة من رمضان يوماً للقدس العالمي حيث كانت دعوة فعالة مؤثرة لنبذ الاحقاد ورص الصفوف وتوحيد الكلمة ثم تلا الشيخ المقدادي بيان اتحاد علماء المسلمين في العراق لهذه المناسبة المباركة ثم القى الشيخ الدكتور خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق الذي حيا يوم القدس العالمي واكد على وجوب دعم المقاومة الاسلامية لكونها امل الامة في تحرير المقدسات وحيا بشكل خاص سماحة السيد حسن نصرالله مستنكراً محاولات الاساءة لمقامه الرفيع كما حيا تضحيات شهداء فلسطين في مقدمتهم الشيخ احمد ياسين وحيا الشيخ الملا دعوة الامام الخميني (قدس) التي هي مناسبة للوحدة الاسلامية وتعضيد الامة لتشيد دورها الريادي حيث لا خيار للامة الا بوحدتها واختتم الحفل بقصيدة شعبية رائعة للشاعر محسن الجوراني التي الهبت حماس الجمهور الحاشد الذي تفاعل معها وصفق لها طويلاً .. هذا وحضر المهرجان حشد كبير من الشخصيات الوطنية والاجتماعية ورجال الدين ومنظمات المجتمع المدني وشيوخ العشائر فضلاً عن عدد كبير من الاعلاميين والصحفيين ورجال الفكر والثقافة.