الموضوع: عظمة الرسول (ص)
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-06-30, 02:00 PM
طيبة القلب طيبة القلب غير متواجد حالياً
:: سائح متقدم ::
 



عظمة الرسول (ص)

بسم الله الرحمن الرحيم
لطائف قرآنية دالة على عظمة النبي صلى الله عليه وسلم
ومكانته عند الحق سبحانه وتعالى
)لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ(
وقال تعالى: {قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين * يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام..}
نعم أن الرسول نور: {يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً * وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً}، ونور الرسول صلى الله عليه وسلم نور معنوي.وهو القائل (إنما أنا رحمة مُهداة).
اللهم صلٌ وسلم وبارك عليه كما أمرت في كل لحظة وحين
سبحان من زكى نطقه فقال فيه:
وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يُـوحى

*
سبحان من زكى فؤاده فقال فيه:
ما كـــذب الفـــــــؤاد مـــا رأى

*
سبحان من زكى بصره فقال فيه:
مأا زاغ البصــــر ومـا طـــغـــــــــى

*
سبحان من زكى دعوته فقال فيه:
يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً * وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً

*
سبحان من زكى هديه فقال فيه:
وإنـك لتهـدي الى صـراط مســتقيم

*
سبحان من زكى طاعته فقال:
ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزآ عظيمآ

*
سبحان من زكى اتباعه فقال:
قل إن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم

*
سبحان من زكى قدوته الشخصية فقال:
ولكم في رسول الله إسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم ألاخِروذكر الله كثيرا

*
سبحان من زكاه كله صلى الله عليه وسلم وقال فيه:
وإنـــك لعــلــى خُلُــق عظيـــــــم

*
فيا أحبابـه لا تغفلوا ولا تبخلوا الصلاة والسلام عليــه فإنها صلاتكم نور لكم على الصراط حين تمرون عليه
وآخر دعوانا ان الحمد لله الذي جعلنا من امته
اللهـم ارزقنــا حبـه وإتبـاعه وشــفاعته يــوم الديــن
****


التوقيع

www.malaysia29.com