عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-06-17, 05:25 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



واشرقت الشمس في عقل المسكين من جديد.

www.malaysia29.com


استدرجوه الى تلك الغرفة المظلمة
حاصروه في زاوية من زواياها الباردة
هاجموه وفي أيديهم كل أسلحتهم...
وسكاكينهم الصدئة
أغلقوا الشبابيك والأبواب بوجهه
جندوا كل جيوشهم ضده
أهانوه أرادوا إذلاله
صرخوا بوجهه..
من قال انك حقيقة
أنت مجرد وهم أيها...
الأمل
ابحث عن مكاناً أخر وابدأ مسيرتك
فقد أذعن لنا المسكين
وأعطانا ما نريد
وهذا عقله الذي نحن فيه
سلم لنا نفسه طواعية لنا
انا سيدهم أتكلم معك
انا اليأس وهذا معي الفشل..
وهذا عن يميني الحزن...
وذاك الذي تعلوه ضحكة صفراء..
الخوف من الغد
لم يجبهم بشيء
لأكنه تبسم بأوجه المهاجمين
حسنا سأنادي إخوتي
سأنادي أولاً الذكر الله..
فهو الشديد عليكم
(...أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)
وسأنادي على الصبر..
وهو الدفاع المنيع منكم
(...وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ)
وسأنادي على التوكل...
وهو أحبنا الى الله
(....إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)
نادى عليهم بصوت خافت..
فهو لا يحب الصياح مثل الآخرين
تجمع الجميع حوله...
نحن جند الله الى هذا المسكين
اخبرونا ماذا تريدون
هل لكم طاقة على محاربتنا
فنحن لا نحب إراقة الدماء
انهزم كل اعدائه ومهاجميه
سطع النور في عقل المسكين
وكأن الشمس أشرقت فيها..
من جديد
حسناً يا صديقي
ألا زال الامل عندك وهما
اما أصبح بعد الله..
حقيقة


منقول


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق