عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-10-06, 07:29 PM
اسد بغداد جريح في ضلم اسد بغداد جريح في ضلم غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



دفاعااا عن الحــب

هنا أردت أن اعلنها صريحة (( دفاعا عن الحب(( ..

فقد سئمت من تلك الدعوات السافرة التي تتحدث عن الحب

بما ليس فيه و ساءني ان ينسب للحب ما ليس هو أهل له ؟؟

لماذا عندما نتكلم عن الحب ..

أو تنطق افواهنا حرف الحاء وبعده الباء ..

يتبادر الى أذهان الكثير انني سأتكلم عن

قصة شاب و فتاة تعانقت قلوبهم فجأة !!

وتم الحب من النظرة الأولى ..

ليقع هو في شباكها ولتقع هي في الفخ ..

توقفا لبرهة يسترق أحدهما النظر للاخر و يبادله الابتسامات

و بعدها تكونت العلاقة الحميمة ..

يمد هو يده نحوها طالبا وصلها فقد هام حبا بها

و تحاول هي الاخرى مد يدها التي ترتجف نحوه

فهي الاخرى قد أودعت قلبها

عنده و ذابت ولعا به !

يحاول الاثنان الامساك بيد أحدهما الاخر ..

قاربا على ذالك و فجاة ..

يطلع الابو (( مادري من وين )) و يعطيها طراق محترم..

و ينحاش اهوه و تتفركش السالفة !

لتنتهي بماساة الفراق و الولع و الدموع !!

و بعدها ..

اصح يا نايم

تراك قاعد تشوف فلم هندي .. !!

:
:
لماذا يصور لنا الكثير الحب بأنه ألم و عذاب نفسي

و مجموعه من دموع الوله و الخيانة و الجنون ؟؟

لماذا الحب اصبح رسمه (( قلب )) على ورقة

وبجانبها وردة و الى جانب الوردة الحمراء

فتاة تتأوه أو شاب كئيب ؟؟

قرأت و لا زلت اقرأ لجميع الكتاب و المدونين

ما تجود به قرائحهم عن الحب ..

فوجدت أن القليل جدا أجاد الحديث عن الحب

و الكثير منهم غالى في الحب

و ظلم الحب وعبث بمعاني الحب ..

:

من يتحمل المسؤول عن ترويج هذه الصورة

الكاذبة عن الحب ..

و هذه الصورة المسيئة للحب و بمعانيه الرفيعة الرقيقة ..

هل هي وسائل الاعلام من المسلسلات

او الاغاني و الفيديو كلبات و الدعايات

التي تروج للحب بطريقة مجنونة للغاية ؟؟

طريقة كاذبة لاقصى درجة ؟؟
:
:
بنت صغيرة و ببراءه الطفولة رسمت

على كراستي صورة قلب و المعروف (( بقلب الحب((

و عبأته باللون الوردي ذهبت به مسرعة

الى امي لأريها ما رسمت ..

فعاتبت و قالت (( عيب(( !!

استغربت لماذا عيب ؟؟

هل الحب عيب ؟؟ وهل الحب شيء مشين ومخزي ؟؟

حسنا أليس من المفترض أن أحب أمي ؟؟

أم أن ذلك يدخل في نطاق العيب ؟؟

أليس من الواجب أن احب صديقتي ؟؟

أم أن هذا عيب أيضا و محرم ؟؟

لماذا يحصر أحدهم الحب بعشق ؟؟

ويتعامل مع جميع ما يمت للحب بصلة من منظور ضيق

و مبدا كاذب لا صلة له بالحب لا من قريب ولا من بعيد !!

ولماذا يتكلم أحدهم عن الحب فيبعثر جميع معاني الحياء

و يسترسل بابتذال الكلمات و الاحرف ؟؟

:
:

لنخرج قليلا من نطاق ذلك الحب الفطري للاسرة و الابناء و الاخوان ..

و ننطلق لنتحدث عن نوع من أنواع الحب قد يكون أكثر جرئة من غيره ..

لكنه لازال مرتبط ارتباط وثيق بالعفاف و الحياء و الحلال ..

وهو حب الزوج لزوجته و حب الزوجة لزوجها ..

و التقاء القلبين بحب عفيف للغاية و ائتلاف هذين القلبين

لبناء كوخ صغير يحتوي حبهما الطاهر ويثمر بعد ذلك

قصر من الحب فيه اسرة وابناء (:

عندما سأل النبي صلى الله عليه وسلم من أحب الناس اليك قال:

))عائشة((

لم يتورع النبي صلى الله عليه وسلم أن يعلنها للتاريخ

لتسجلها الايام أن محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم يهيم

حبا بامرأة تسمى عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها ..

انها زوجتة الطاهرة العفيفة ..


ماذا ستكون الحياة من غير الحب ؟؟

وكيف سنعيش اصلا من غير أن يحب بعضنا الاخر ..؟؟

:
:

تبادلت و اياها اطراف الحديث حول موضوع الحب ..

نظرت الي بطرف عينها لتقول لي بلهجة ممزوجة بنوع من السخرية ..

يبدو أنك لم تجربي الحب وكيف يصنع في حياتك ابدا !!

نظرت اليها بعجب و استغراب ..

أجبتها : بلى عزيزتي جربت أرقى و اسمى أنواع الحب ..

و عشت لحظات حياتي بحب ..

و اعرف مذاق الحب جيدا ..

سارعت لتسالني بدهشة مبطنة بنوع من (( اللقافة((

و (( بلاغة الشف )) ومن سعيد الحظ هذا .. !!

أجبتها .. أنا السعيدة بحبة .. و انا المحظوظة بحبه ..

و أنا من يجب أن اشكره ليل نهار

أن قذف محبته في قلبي لتملا علي حياتي

و لأرى كل شيء في حياتي بنظرة الحب

التي خالطت أحشائي ..

صفقت بيديها قائلة : يا سلام عليج .. ما هذه الرومانسية !!

لكن اجيبيني من هو ..؟؟؟

اجبتها : من تذوب جميع المحاب حبا له ..

و يخالطني شوق للقياه ..

صرخت في جهي .. كفى .. أجيبي على سؤالي و كفى طلاسم !!

أجبتها : يالك من عاثرة الحظ . ألم تعي من هو الأحق

بذلك الحب كله .. !!

انه الله عز وجل .. (:


أجبتها : بل أنكِ أنتِ التي لم تجربي الحب


ولم تعرفي الحب أصلا

بل تهتي في دروب الحب الكاذب فأودى بك



الطريق الى مجهول

قالوا لك انه الحب ..

وانك الان في مصاف المحبين العاشقين !!

فصدقت الكذبة و عشت الشعور الكاذب ..

ولم تعرفي أنه عشق بذل ..

وذل بهوان ..

و هوان تلتقي فيه جميع انواع التعاسة و الشقاء !


اطرقت .. بنظرها و بهدوء قالت ..

نعم صدقتي!!

:
:

الحب هو ائتلاف القلوب ..

الحب يعني الاحترام و العطاء ..

الحب يعني مغفرة الزلات و ستر العيوب و الاخطاء

الحب لا يعني التنازل أبدا لكنه يعني المشاركة و التعاون

الحب ان نكون قادرين على فهم الاخر و احتواءه و احترامه

الحب أن نعبر عن ما يختلج أنفسنا من مشاعر صادقة

و صريحة و عفيفة و حييه ..

الحب هو الوفاء بالعهد و حفظ الجميل و الثناء الحسن ..

الحب ايثار و تضحية ..

الحب أن تعطي دون مقابل و تبذل دون منه ..

لماذا يقترن في الغالب الحب بالابتذال

و العلاقة المحرمة بين شاب و فتاه ..

و يروج للحب بأنه ارتباط غير

شرعي بين قلبين حكم عليهما

الزمن بالبؤس و الشقاء و العذاب النفسي

و ملازمة البكاء و الدموع ؟؟

ألا يبد الأمر تافها للغاية ؟؟ بالنسبة لي

قمة في التفاهة ان نحصر الحب بذلك ..

(( كفى فقد مزقنم الحب و كذبتم على الحب )) !

:
:

فتضحية الاباء للابناء حب

و بر الابناء للاباء حب

عندما نتخاصم .. نرجع فنتغافر بحب

و عندما تحتاجين الي.. اتي مسرعة لابذل بحب

عندما القاك بقربي و قت الحاجة والضيق.. تاتي لتسعدني بحب

نلتقي بحب و على حب ..

و نفترق أيضا بحب

وترتفع أيادينا داعية الله عز وجل أن يجمعنا بعد هذا الحب

بحب دائم في جنة الخلود !

و هذه ثمرة الحب

:

هذا هو الحب يا من بعثرتم الحب

وأنهكتم الحب وشوهتم روعة و جمال الحب ..

لو كان للحب لسان ويدان لصاح بكم

واشتكى أن كفى كفى !

هذا هو الحب الذي وان تعددت صورة الا ان

مبدأه واحد وطريقه واحد ..

:
:

لماذا اصبحنا في زماننا هذا نتورع أحيانا عن الحديث

عن الحب وحول الحب ؟؟

هل لاننا قد اصابنا شيء من عقدة أن (( الحب عيب )) !!

و بالتالي أصبح الحديث عن الحب منقصة و (( قلة أدب ))

اذا فهمنا الحب بهذه الطريقة السليمة و الصحيحة

و تعرفنا على الحب من قرب فلن نتورع أبدا ان نقول لمن نحب

(( أحبك )) ..

ولن نجد أصلا صعوبة في قول كلمات (( الحب ))

و ان نسترسل في صياغة الكلمات التعبيرية عن الحب ..

ونتفنن في أفعلنا و اقوالنا لنعبر عن الحب ..

فنحن نعرف جيدا عن أي حب نتكلم و بأي لهجة نتحدث فنحن

الان نتكلم عن الحب الصادق العفيف الذي يبني ولا يهدم

و يسعد ولا يبئس .. يرسم الابتسامة و ليس الدمعات و الكابة ..

عن هذا الحب نتحدث وبلهجة الحب الصادقة نحن نتكلم و

حولها ندندن

ديننا يقوم على الحب ..

ويجمع القلوب المؤمنة تحت وارف ظلال الحب ..

و يجعل من الحب طريق سالك و سهل ويسير للوصول للجنة ..

و يغرس في نفوسنا حب أعظم حب وهو حب الله عز وجل ..

الحب يا عابثين بأحرف الحب ..

الحب هو اوثق عرى الايمان و هو سبب لرضى المنان

و نيل اعلي الجنان

فقد قال عليه الصلاة و السلام (( أوثق عرى الايمان أن تحب لله و تبغض لله )) ..

عندما نتكلم عن الحب ..

يجب أن يكون أول ما يخطر في اذهاننا هو حب أعظم حب ..

و أبقى حب ..

هو حب الله عز وجل ..

فمن بين أربعٍ وثمانين مرة ، وردت فيها كلمة الحب

ومشتقَّاتها فى القرآن

جاءت هذه الآياتُ مخبرةً عن حُبِّ الله لعباده ، وحُبِّهم إياه

قال عز من قائل : (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً

يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّه…) (البقرة/165)

قال الله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ

يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى

الْكَافِرِين)(المائدة/54 )

قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ

الرَّحْمَنُ وُدّاً)(مريم/96) .

:
:
الاسلام لم يدع لنا شاردة وواردة في حياتنا سواء من عاطفة أو فعل

الا وجهها التوجيه السليم الصحيح المثمر ..

قلوبنا مفطورة على الحب .. بل هي تتغذى على الحب ..

لذلك وجه الاسلام عاطفتنا الاتجاه الصحيح و جعل من الحب

عبادة نتقرب بها الى الله عز وجل ..

و جعل من الحب .. مبدأ اساسي و شريف يقوم عليه الدين ..

فجميع المحاب تذوب أمام حب واحد هو حب الله عز وجل

و جميع أنواع الحب الشريف يقويها

و يرويها حب الله عز وجل ..

"مامن رجلين تحابا في الله بظهر الغيب إلا كان

أحبهما إلى الله أشدهما حبا لصاحبه".

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "إنّ لله تعالى

يقول يوم القيامة : أين

المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلّهم في ظلّي يوم لا ظلّ إلاّ

ظلّي "

وقال صلى الله عليه و سلم قال :" إذا أحب الرجل أخاه فليخبره أنه يحبه "

:
:

ها هو الحبيب صلى الله عليه وسلم

يكرر كلمات الحب على المسامع ليعلمنا

أن الحياة حب و الحب حياة ..

:
:
لا أعتقد أنني استوفيت الحديث عن الحب .. لانني لا انوي ذلك

أصلا بل لن أستطيع ان احصر ذلك و لكنني

هنا أردت أن ادافع عن الحب لارد للحب بعضا من الجميل..

فالحب أروع من ان يكون محصورا في صورة مشوهة

يروج لها بطريقة واسلوب رخيص وبكلمات مبتذلة ..

تغلب فيها لغة الجسد و العهر !

:
:


ابعد هذا الحب و هذه النظرة الراقية للحب التي رسمها

لنا الاسلام في لوحة خلابة

و بأنغام منسجمة مع الفطرة السليمة و

بايقاعات هادئة تتناسب مع رقة ذلك الشعور

يبقى مجال لأن نصدق .. ذلك العشق الكاذب

بين فتاة و شاب في علاقة محرمة ؟؟

يكذب أحدهما على الاخر و يرفع كلاهما

راية الحب الزائف !! ؟؟

ارحموا الحب .. و افهموا الحب

و عيشوا حياتكم بحب صادق لا مزيف

وابحثوا عن الحب حيث منبعه الصافي

و حيث بداية الحب و نهايته

و التقاءاه

في حب الله عز وجل ..

:
:

ألقاكم بخير .. (:


التوقيع

http://www.c4sa-balanca.com/up/upload/2707f_1659.swf