عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-29, 01:36 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



حروف تاهت بالنفس وباتت تتوق لمعنى السكون

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لطالما أشغلتني قضية النفس ,, والخوض فيها ,,
كيف نسمو ونرتقي بها وكيف نجعلها
تنحدر نحو الحضيض ,, كيف نقدرها حق قدرها ,,
وكيف نطبطب عليها ونواسيها وقت


المحن والشدائد ,,
البعض من علماء النفس يشير إليها بأنها الروح ,,,
فما أجمل تلك الروح حينما تكون قريبه من خالقها ,,,



من حقك ان تغتر بنفسك وتُعجب بها
,, فهي هويتك أمام مجتمع بأكمله ,,
على أن يكون اعجابك وغرورك بمثابة قوة دفع رباعيه
نحو الاكمل والافضل إنسانياً واخلاقياً


حاول أن لاتفقد ثقتك بنفسك
مهما حاول الآخرين أن يوقعوا بك في مستنقعات الهزيمه
والاستسلام في معارك حياتك لـــ تخرج منها منتصراً مبتسماً ,,,



قيم نفسك بين فتره واخرى
,, إمنحها ابتسامه كــ علامه للرضى والقبول ولاعيب في أن
تعاتبها إن حاولت الانحراف عن مسارها ’


إبني لـــ نفسك عالماً خاصاً بها ,
, يميزك أنت ويعنيك أنت ,,, ولاتحاول أن تجعل منها
ريشه يستخدمها الناس في تلوين حياتك
بالطريقه التي يريدونها


لاتغضب من نفسك حينما تواجهك
مشاكل ومتاعب فقد قيل أنه في اليوم الذي لاتواجهك
فيه مشاكل تأكد انك لست في الطريق الصحيح ,,


إجعل من نفسك غمامه
تظلل سماء الآخرين .. فـــ تكرمهم بوابل طيب من
الشعور والاحساس النبيل


وطد علاقتك بالآخرين ,,
دع نفسك تتناغم مع أحزانهم قبل أفراحهم
وتشد من أزرهم
في شدتهم قبل رخائهم


أخيراً ,,


لا تعتقد أن النفس لاتخطئ ولاتذنب فلو لم تكن كذلك لما وجدت جنه ونار
فقط قدروا أنفسكم حق قدرها ..


راق لي..


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق