عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-22, 10:12 PM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



دقائق وتمر بنا فى الحياة.


دقائق وتمر بنا فى الحياة..

لكنها تحمل الكثير من المعانى..
فى ثوانيها...


.
.
.
الدقيقة الأولى..
مأساة..
أن تصبح كالأعمى الذي يتكئ على كتف شخص غريب..
لا يعلم ماذا نهاية الطريق الذي سيوصله..!!

....



الدقيقة الثانية..
غباء..
عندما تصبح بطيبتك مكان يلُقى عليه المستغلون جبروتهم..
وأخطائهم..
لأنك طيب وستسكت ولن تواجه..

....



الدقيقة الثالثة..
سُخط..
عندما ترى إنسان ظاهره ملتزم وباطنه إنسان مُغتاب ومُنافق..
لم ينسى أن البشر لم يروه..ولكنه نسي أن فوقه من يراه..!!

....



الدقيقة الرابعة..
غرابة..
عندما يكون كل الناس معك خوفاًمنك..ومن لسانك..
وليس احتراماً لك..


........


الدقيقة الخامسة..
خيانة..
عندما تكتم أخطاء غيرك..خوفاً عليهم..ووفاءً لهم..
وتُصدم بأن أخطائهم نُشرت بين الناس..على أنها أخطائك أنت..
وهم ..طاهرون من الخطأ..

.....



الدقيقة السادسة..
فلسفة..

عندما تتحدث ..وتتحدث..وتتحدث..
ولا تعرف كيف يكون الإصغاء للغير..

..........


الدقيقة السابعة..
قناع..

عندما ترى فلان يهلل بقدوم شخص أمامك..
وقد كانوا معاً قبل دقائق معدودة..

.....



الدقيقة الثامنة..
أين؟!

عندما تقلب رأساً على عقب ما كان يجمعك به من المحبة..
فتسأل نفسك..أين تلك العشرة؟!!
ولا تسمع غير صدى صوتك هو الذي يجيب على تساؤلك..

.....


الدقيقة التاسعة..
سُخط..

عندما تضع الطيبة والاحترام لهم..وهم وضعوك بقائمة الانتظار..
وعندما يأتيهم الملل..يأتوا ليبحثوا عنك..

....

الدقيقة العاشرة..
إهانة..

عندما ترى كلمة.."أحبك"..بكل مكان ..وعلى ألسنة مراهقة ..لا تقدرها..
فهي أصبحت مجرد ترانيم تتسع الأجواء..

....


الدقيقة الحادية عشر..
مزاجية..

عندما نأخذأحكام ديننا متى شئنا..ونتناساها متى عارضت دواخلنا..

....


الدقيقة الثانية عشر..
استحقار..

عندما نعبس وتملأ أعيننا نظرات غريبة عند رؤية وجه فلان..
وعندما نُسأل ما الذي بينك وبينه؟!!
ترد..أبداً..ولكنه ليس من مستوانا!!!

......

راقنى مما قرأت

ودى وحبى للجميع...




التوقيع

مشآكسة فيك جدآ برغبة شقية وآطعن ذآكرتك كي تستعيد آلقى رصينة بمفردآتى و ذكيةٌ في فتحِ شهيةِ الكتآبة نحو آفق مختلف لتدخل عآلمى وتنصهر بى فـ آحذر قلمى :Girl-: