عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-22, 03:58 AM
عمار العامري عمار العامري غير متواجد حالياً
:: لقب التواجد المميز ::
 



نافلة تكفر السيئات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحاجات مهما تعثرت.. وبها يُستجاب الدعاء.. ويزول المرض والداء.. وترفع الدرجات




في دار الجزاء.. نافلة لا يلازمها إلا الصالحون، فهي دأبهم وشعارهم وهي ملاذهم





وشغلهم.. تلك النافلة هي: قيام الليل.





فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحثُّ أصحابه على القيام ويبين لهم فضله




وثوابه في الدنيا والآخرة؛ تحريضاً لهم على نيل بركاته.. والظفر بحسناته..





قال صلى الله عليه وسلم: "عليكم بقيام الليل، فإنَّه تكفير للخطايا والذنوب، ودأب الصالحين قبلكم، ومطردة للداء عن الجسد".(رواه الترمذي والحاكم).






«-.¸¸,.-~* فيا ذا الحاجة *~-.,¸¸.-»






ها هو الله جلَّ وعلا ينزل إلى السماء الدنيا كل ليلة.. يقترب منا.. ويعرض علينا





رحمته واستجابته.. وعطفه ومودته.. هل من مكروب






فيفرج عنه.. فأين نحن من هذا !





فسهام الليل لا تخطيء ولكن لها أمـــد وللأمـــد انقضاء ..






قم يا ذا الحاجة.. ولا تستكبر عن السؤال.. فقد دعاك مولاك إلى التعبد له






بالدعاء فقال سبحانه: {وَاسْأَلُواْ اللّهَ مِن فَضْلِهِ}. وخير وقت تسأل فيه هو ثلث الليل الأخير..






«-.¸¸,.-~* ويا صاحب الذنب *~-.,¸¸.-»






قد جاءتك فرصة الغفران.. تعرض كل ليلة.. بل هي أمامكِ كل حين، ولكنها في الثلث





الأخير أقرب إلى الظفر والنيل قم.. واهمس في سجودك بخضوع وخشوع ..






«-.¸¸,.-~* ويا صاحب النعمة *~-.,¸¸.-»






أقبل على ربك بالليل وأديِّ حقّ الشكر له، فإنَّ قيام الليل أنسب أوقات الشكر، وهل الشكر إلا حفظ



النعمة وزيادتها؟!






فقم ليلك.. بنية ذكر الله.. ونية الاستغفار.. ونية الشكر.. تبسط لك النعم.. ويبارك لك في مالك وعافيتك وأهلك وولدك وبيتك وشأنك كله.






فعن عمرو بن عبسة رضي الله عنه أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر، فإن استطعت أن تكون




ممَّن يذكر الله في تلك الليلة فكن" (رواه الترمذي وصححه)








اللهم انى اسألك ايمانا دائما، وأسألك قلبا خاشعا، وأسألك علما نافعا، وأسألك يقينا صادقا، وأسألك دينا قيما، وأسألك العافية فى كل بلية ، وأسألك تمام العافية ، وأسالك دوام العافية ، وأسألك الشكر على العافية ، وأسألك الغنى عن الناس



استغر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين وللمسلمات وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين


التوقيع

[flash=http://www.uaemusics.com/uploood/images/0r63czamxj7po1lst1e7.swf]WIDTH=814 HEIGHT=356[/flash]