عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-21, 12:54 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



كل من حولنا عدم ... ولكن أين الأمل

الحياة ليست ما نعيشها ، الحياة كيف نراها نحن بنو البشر .

في حياتنا ..

صعب أن تبكي بلا دموع ،
وأن تحبس هذا الدمع في الصدر المووجوع .

تسير الحياة ، وتمضي بنا الأياآم ونحن في
ضيق ننتظر من يخرجنا من هذا المضيق .
ويكفكف لنا هذه الدموع .

إن شكونا فليس هناك من يجيب
وأن سكتنا زاد الأسى والوجع في القلوب .

وقتها سنشعر بالسأم والقهر


فكل من حولنا عدم ..ولكن أين الأمل !؟



لم نُسعد انفسنا ، ولم نُشعل شمعة لتضئ لنا دروبنا ،
ولم
نَغرس في أيامنا وردة نمتص منها رحيقنا .

إلى متى ؟!

إلى متى ؟!


ننتظر أن يفتح لنا باب الأمل من أيدي البشر !!

حتى يتفضلوا علينا ؟ ويكون لهم الفضل والمنه
ويكون لنا المذله


أخي \ أختي


لنقف وقفه مع أنفسنا ..

نصنع منها الأمل

ونرسم لأنفسنا لوحةً لحياتنا .


نستنشق منها زهور ربيعنا .
ونستمتع معها بأشعة شمسنا .
ونغرد مثل الطيور على أغصانها .

حتماً سـتكون حياةً بمفاهيم جديده

سنرسم منها ..

البسمة على محيانا .
ونشعل الشمعه في دروبنا .
ونحفظ لنا كرامتنا
حتى الورده ..سنغرسها في أيامنا

متى ؟

متى ما جعلنا شكوانا لمن ..

يَرَى مَكَانَنا! و يَسْمَعُ كَلاَمَنا! و يُجِيبُ دُعَاءَنا!
ومَنْ كَان بِيدهِ مَفَاتِيحُ الفَرج .


وننسى الشكوى لمن هم حولنا من بنو البشر .
لأن وجودهم عدم .. وبالله الأمل
وشكوانا لغيره مذله ..


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق