عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-20, 08:05 PM
ليث العبيدي ليث العبيدي غير متواجد حالياً
مطرود لسرقته اسم الموقع
 



رجل لايعتذر ... وأمرأه لاتغفر !

حين تصبح كلمات الأعتذار مرفوعه من الخدمه وتختفى كلمة أسف من قاموس حياتنا...
و يعتبر كل منا الأعتذار أهدارا لكرامته


فعندها تتحول الحياه الى ساحة صراع و تصبح العلاقه بيننا فرصه لتصيدالأخطاء..
و تظل الاتهامات و الشتائم هى اللغه السائده بيننا..
ووقتهايحدث الشرخ و تزداد المشاكل و الخلافات و النتيجه تكون انهيار العلاقات الانسانيه.
فمثلا فى العلاقه الزوجيه كلمة أعتذار واحده يمكن ان تفتح مسام القلب وتنقذ الزواج من الانهيار..
و لكن البعض لا ينطقها حتى يحفظ كرامته و رجولته..
والبعض الأخر يراها دليل حب و ثقه و احساس صحى بالقوه..
فغياب كلمة أسف من قاموس حياتنا ليس فقط مشكله زوجيه بل أزمة مجتمع و خلل فى ثقافته

لأنه دليل على تراجع روح المحبه و التسامح و الأعتراف بالخطأ دون خجل..
وهو ما يفتح الباب للأنانيه و التعصب و التطرف..
فمن المسؤل عن اختفاء او غياب لغةالأعتذار فى مجتمعنا الشرقى ؟؟؟؟؟

انا لا أرى ان الأعتذار نوع من هدرالكرامه او الهروب


و انما أراه من وجهة نظرى هو قمة الشجاعه و الصدق مع النفس.....
فاذا اخطأنا علينا ان نعترف بأننا اخطأنا حتى يكون لدينا قدره على مصارحة الذات..
و ينبغى ان يدرك الجميع اننا بشر و ليس هناك من لا يخطأ فكلنامخطئون...
و اذا لم نعتذر عن اخطائنا لن نتعلم من التجربه..
فلدينا للأسف اختفت كلمة الأعتذار من قاموس الرجل و المرأه و ذلك لأسباب كثيره:
منها أساليب التربيه الخاطئه و سيطرة بعض المفاهيم المغلوطه عن الحياه الأسريه

فالأب ليس قدوه لأبنائه فهو لا يعتذر لزوجته على الاطلاق حتى لوكان مخطئا....
و كثيرا ما يصرح بانه لا يخطئ و على الجميع اطاعته حتى لو كان رأيه خاطئا..وايضا قد تفعل الام نفس الشىء

و احيانا تكون المرأه مسئوله عن عدم أعتذار الرجل

سواء لسوء استغلال هذا الأعتذار

او نتيجه لرد فعلها السلبى تجاه الأعتذار
ان الأعتذار ليس مجرد كلمه تقال

و لكنه ثقافه يجب ان تنتشر بين الناس و ليس فقط الأزواج

لانه اساس روح المحبه و التعاون والتسامح

و غياب الأعتذار يعنى اختفاء هذه القيم

ومن لانت كلمته وجبت محبته
فهى لا تسامح مثلا و لا تغفر..ودائما ما تذكره بخطئه الذى يحاول نسيانه

لذلك يتوقف الزوج عن الأعتذار لانه يشعر بانه لا جدوى منه.......


التعديل الأخير تم بواسطة ليث العبيدي ; 2012-04-20 الساعة 08:24 PM