عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-08, 07:51 PM
اليسع اليسع غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



هل يمكن تجنب النحس؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ليس سهلاً أن يعيش الانسان مع شعور بأن الحظ السيء يلازمه. الحظ يمكن أن يبدو كحيوان جامح بالنسبة للبعض وكحمل وديع بالنسبة للبعض الآخر. لكن هل يمكن ترويض الحظ لكي يصبح حملاً وديعاً؟
الأمر ليس بهذه البساطة. الحظ الجيد والحظ السيء هما أمران نسبيان. فالبعض يرى كل ما يأتي إليه على أنه جيد والبعض الآخر يرى كل ما يصيبه ناتج عن الحظ السيء.
إن كانت نظرة الانسان تلعب دوراً كبيراً في طريقة تعامله مع الحظ، فلا شك أن الحياة مليئة بالمواقف الصعبة والسيئة كما أنها مليئة بالمناسبات الفرحة. ترويض الحظ لا يمكن أن يحذف كل شيء سيء من أمام الانسان، لأن أكثر الناس حظاً لا بد له وأن يتعثر مرات عديدة في حياته.
ترويض الحظ يمكن أن يجعل المناسبات السيئة تبدو أقل سوءاً بكثير ولكن الأهم هو أنه يجعل المناسبات الجيدة تبدو ممتازة. بهذه الطريقة تبدو الحياة أجمل والأمور أيسر على كل شخص.
عملياً ترويض الحظ يتم بطريقة بسيطة جداً. عندما تتعرض لموقف سيء أو سيء جداً توقف عن التفكير فيه فوراً. امنع نفسك من اجتراره بمرارة. قد تقول لنفسك أنه ليس من الممكن أن تنسى ما حصل لكن الأمر مجرد عادة. حتى وإن كنت مضطراً لمعالجة آثار الموقف السئ حاول أن لا تجعل التفكير به يستقر في عقلك بعد انتهاء المعالجة.
بالمقابل، عندما يحصل أمر جيد معك، لا تتوانى عن التفكير به حتى ولو كان بطريقة حالمة. تخيل كل الأشياء الجميلة التي يمكن أن يتبعها هذا الأمر الجيد حتى ولو كانت مبالغة. الأفكار الجميلة تحفز عقلك وتزيد نشاطك أما الأفكار السيئة والمضطربة تشل عقلك وتمنعك من المتابعة.
عند التصرف بهذه الطريقة أنت لا تغير شيء من مجرى الأمور التي حصلت سابقاً. فالذي حصل لا يمكن منعه. لكنك تمنع أشياء سيئة أخرى من الحصول دون جهد اضافي وهذا هو ما يسمح لك بترويض الحظ.
ليس هناك شيء يمنعك من التجربة. سوف ترى النتائج بسرعة.