عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-03-27, 12:32 AM
لمحة خجل لمحة خجل غير متواجد حالياً
:: مديرة المنتدى الاسلامي::
 



صلاة الفجر والخسارة لمن فرط فيها.

بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة خير من النوم
يكررها المؤذن مرتين، حين وعى أهمية هذا النهوض لأداء صلاة الصبح في الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض القلبية.
لقد كان الكثيرون، وقبل ظهور هذه الحقائق، ليستثقلون هذا القيام وكيف أنه يعكر عليهم نومهم الرغيدالهادئ.
نعم ! قد لاحظ المرء في أيامه الأولى صعوبة النهوض لصلاة الفجروثقلها على النفس، إلا أنه بعد نجاحه في بضع محاولات،
وانتصار الإرادة على النفس،فإنه ليشعر بنشوة وهناء منقطع النظير عندما يتمتع بروعة الفجر في أبهى لحظات العمروالتي يحرم منها من استسلم لنفسه .
أهل الفجر :
فئة موفقة، وجوههم مسفرة ، وجباههم مشرقة ، وأوقاتهم مباركة ، فإن كنت منهم فاحمد الله على فضله ،وإن لم تكن جملتهم فدعواتي لك أن تلحق بركبهم،
هم الذين أجابوا داعي الله وهو ينادي (حي على الصلاة،حي على الفلاح)، فسلام على هـؤلاء القوم ،
حـين استلهموا ( الصلاة خير من النوم )، واستشعروا معاني العبودية، فاستقبلتهم سعادة الأيام تبشرهم وتثبتهم،

قال صلى الله عليه وسلم : "بشر المشائين في الظلم إلى المسجد بالنور التام يوم القيامة " أخرجه الترمذي وأبو داود
ماهو الآذان :
الأذان هو نداء عند المسلمين ينادى به عند دخول وقت الصّلاة، ويرفع الأذان عند كل صلاة ..
صلاة الفجر :
صلاة الفجر هي صلاة الصبح، لا فرق بينهما، وهي ركعتان مفروضتان. لها سنة قبليّة، ركعتان،
وتسمى سنة الفجر أو سنة الصبح، أو ركعتي الفجر سنة الفجر فهي ركعتان ووقتهما بعد أذان الفجر
الدال على قرب الصلاة وليست بواجبة، وإنما هي سنة مؤكدة واظب عليها رسول الله ولا تطلب صلاتها جماعة
بل يصليها الشخص منفرداً في المسجد أو في بيته، كما ثبت عن النبي من حديث عائشة قالت:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتي الفجر إذا سمع الأذان ويخففهما. رواه مسلم. وقالت أيضاً:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الركعتين اللتين قبل الفجر فيخففهما حتى أقول هل قرأ فيهما بأم القرآن. رواه أحمد وغيره،
قال صلى الله عليه وسلم (ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها )
ويقول تعالى " وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً " وقرآن الفجر هو صلاة الفجرالتي تشهدها الملائكة
وقد فضل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال :
" يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل , وملائكة بالنهار , ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر , ثم
يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم
وهم يصلّون وأتيناهم وهم يصلّون
"صحيح البخاري
ماذا خسر ذاك الذي فرط في صلاة الفجر مع الجماعة:
الخسارة الأولى / أنه أصبح خبيث النفس كسلان
الخسارة الثانية / قد يخسر من ترك صلاة الفجر مع الجماعة لغير عذر النور في وقت يكون في أشد الحاجة إليه في يوم القيامة الرهيب
الثالثة / يحرم باباً من أبواب رحمة الكريم العظيمة .
الرابعة / يخسر شهادة الملائكة له عند اللطيف الخبير بأن كان من المصلين .
الخسارة الخامسة / يخسر أجراً عظيماً على أمر لم يفعله.


التوقيع

[flash=http://mismail.bizhat.com/flash_sign.swf]WIDTH=500 HEIGHT=200[/flash]


www.malaysia29.com
اللهم انصر اخواننا في سوريا