الموضوع: شروق وغروب
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-03-20, 01:21 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



شروق وغروب

مدخـــل:
تمر علينا لحظات مختلفة..فمنها المفرح والمحزن
والجميل والقبيح ..
تدوم علينا احزاننا وتختفي من امامنا ابتسامتنا
فتصبح اللحظات الجميلة كالشروق
واللحظات الحزينة كالغروب.. !

شـــــروق:
عندما تقابل شخصا كتوأم روحك
تعشقه وتهواه ولا ترى احدا سواه..
غــــروب:
عندما ترى ذلك الشخص الذي احببته
والذي عشقته
والذي سلمته قلبك بيديك
يعطي حبه لشخصا اخر مثلما كان يعطيك سابقا...

شـــروق:
عندما ترى نبراسا للأمل معلق في ظلام حالك
فتفرح بوجود هذا الضوء وهذا الامل...

غـــروب:
عندما ترى ان هذا الضوء عبارة عن شمعة تتأرجح في ذلك الافق
لتنبؤك بأجل انطفائها...

شـــروق:
عندما تشعر بوجود أعز الناس بجانبك
يساندك في وقت الشدة
ويمسح دمعتك في وقت الغربة...

غـــــروب:
عندما تعلم ان هذا الشخص مجرد منافق قد مر على حياتك
وقد مسح دمعتك عن طريق الخطأ...

شـــروق:
عندما تبذل كل جهدك في زراعة بذرة..
لتكبر وتصبح شجرة قد علقت عليها كل طموحك ومستقبلك...

غـــروب:
عندما ترى ان ما زرعته قد حصدته
في فصل لم يأن آوان قدومه بعد...

شـــروق:
عندما ترى ذكرياتك المفرحة تتسلسل اماك كشريط للأيام
فترسم على شفتاك ملامح الابتسامة ومعالم الفرحة...

غـــروب:
عندما تعلم ان لحظات الفرح قليلة بحيث تستطيع عدها
وأن لحظات الحزن كثيرة لا تعد ولا تحصى...

شـــروق:
عندما تضمد جراح الاخرين
وترى عنفوان الصفاء والشكر يحيطان بك...

غـــروب:
عندما تضمد جراح الاشخاص الخاطئين
فترى تعبك قد احاط بك
فتنادي على احد ليضمد جراح قلبك النازف
عندها لا تسمع الا صدى صوتك...

شـــروق:
عندما تجد ان قلمك قد يرفع حملا كبيرا من احزانك
على ذلك الورق الابيض...

غـــروب:
عندما يخونك قلمك ليعلن انتهاء مسؤليته
وليعلن عدم احتماله تدوين المزيد من هذه الاحزان والآلآم..

مخـــرج:
هذه هي ايامنا
قد تكون مشرقة او قد تغرب
فنبقى جالسين ننتظر الايام المفرحة
ونركل الحزن بعيدا عن المرمى
فنزرع الامل بأيدينا
ونحصد الالم بقلوبنا !


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق