عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-03-18, 02:55 PM
زمان الصمت زمان الصمت غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



أسباب حفظ القران الكريم

كلام الله عز وجل و قال الوراق في قول الله تعالى :- ( فهل من مدكر ) تعنى هل من طالب علم فيعان عليه فاعلموا أن قراءة القرآن و حفظه إنما هو بتيسير الله سبحانه و تعالى


الاستغفار وترك المعاصي
قال الحافظ في ترجمه وكيع بن الجراح أحد الأئمة الأعلام في الحفظ قال على بن خثرم رأيت وكيع وما رأيت بيده كتابا قط إلا و فسألته عن دواء الحفظ فقال : ترك المعاصي ما جربت مثله للحفظ هو يحفظ


الصبر والعزيمة القوية
واصبر على مجالس الحفظ ، وإن وجدت من نفسك قلقا فذكرها بفضل حفظ القرآن ورفع درجات الحفاظ وارتقائهم بها في الجنان ، وأعلم أن حفظ أول جزء من القرآن أصعب من حفظ الثاني والثاني أصعب من الثالث وهكذا …


فكلما داومت على الحفظ و صبرت على ما تجديه من مشقة في أول الأمر ستجد تيسيرا من الله ، وهذه سنه الله عز وجل ) فإن : - ( مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ) ، و( سيجعل الله بعد عسرا يسرا ) ، و ( إنه من يتق و يصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين ) ، ولقد حسن قول من قال : ( من حفظ خمسه أجزاء من كتاب الله عز وجل فقد أوشك على ختم القرآن حفظا )


فكن صبورا بعزيمة قويه لا يردك عن الطريق فتور أو ملل ولا يثنيك عن عزمك قله صبر أو ضيق نفس ( وما يلقاها إلا الدّين صبروا


القرآن الكريم والصلاة قرينان
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( إذا كانوا ثلاثة فليؤمهم أحدهم و أحقهم بالإمامة أقرؤهم ). صحيح مسلم و قال صلى الله عليه وسلم :- ( يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسنة فإن كانوا في السنة سواء فأقدمهم هجره فان كانوا في الهجرة سواء فليؤمهم أكبرهم سنا ) صحيح مسلم و يظهر من هذا الحديث أن العلاقة وثيقة بين القرآن والصلاة، فأئمة الصلاة هم أحفظ الناس للقرآن وصاحب القرآن هو صاحب الصلاة بالليل غالبا فإن أردت أن تنكون – أخي - من حفظه كتاب الله فلتكن قرة عينك في الصلاة - فرضا كانت أو نافلة - و يكون النصح هنا بأمرين اثنين-


التعاهد على مداومة التلاوة والدراسة
و عن أبى موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :- ( تعاهدوا القرآن فو الذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من الإبل في عقلها )


البكور
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اللهم بارك لأمتي في بكورها فأنصح نفسي و إياك أخي الكريم :- بالتبكير بالورد من القراءة اليومية والحفظ بعد صلاه الفجر ليشملنا دعاء النبي صلى الله عليه وسلم بالبركة ولنحظى بتلك المثوبة العظيمة المذكورة في حديث أنس قال : قال الرسول صلوات ربى و سلامه عليه ( من صلى الفجر في جماعه ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له أجر حجة و عمرة تامة تامة تامة




Hsfhf pt/ hgrvhk hg;vdl gafhf