عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-03-13, 12:50 AM
لمحة خجل لمحة خجل غير متواجد حالياً
:: مديرة المنتدى الاسلامي::
 



لا تعارض بين شكر الله وشكر الناس



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تعارض بين شكر الله عز وجل لأنه سبحانه
هو الذي أذن بشكرهم إذا أستحقوا الشكر
قال تعالى : ( وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ )
والفرق بين شكر الله وشكر العبد :
فلا أحد في قلب المسلم يعدل ربه وخالقه لكنه يعرف كل ذي فضل فضله , ويكافئ كل صانع معروف بما يستحقه فإن لم يستطع مكافأته شكره ودعا له وقال : جزاك الله خيراً .
هناك من يشكر المخلوق ولا يشكر الخالق , وهناك من يشكر الخالق ولا يشكر المخلوق وفي الحديث قول النبي عليه الصلاة والسلام : ( لا يشكر الله من لا يشكر الناس ) .
أن الله تعالى لا يقبل شكر عبده له إذا لم يشكر من أجرى النعمة على يديه بمعنى أن من كان طبعه كفر نعمة الناس كان من عادته كفر نعمة الله
ولاتنظر الى ماليس عندك وتنسى ما عندك
تعرف النعم بزوالها وتعرف بدوامها وتعرف بالمقارنة والتفكير ومن الآفات التي تضعف شكر العبد كثرة نظره الى ماعند غيره من النعم فينسى ما عنده أو يحتقره والمنهج السليم أن ينظر
ما عنده ويقارنه بما ليس عند غيره فيحمد الله على ما أعطاه وآتاه ويسأل ماليس عنده من الله وحده
قال الله عز وجل : ( وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ )
" آية 7 من سورة إبراهيم "
وقوله تعالى : ( وَلاَ تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُواْ اللَّهَ مِن فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا )
"آية 32 من سورة النساء"

وقوله الرسول صلى الله عليه وسلم :
( انظروا إلى من هو أسفل منكم ولاتنظروا إلى من هو فوقكم فهو أجدر ألا تزدروا نعمة الله )

فاللهم أجعلنا من الشاكرين وأعنا على شكرك وطاعتك يارب ياكريم سبحانك


التعديل الأخير تم بواسطة لمحة خجل ; 2012-03-13 الساعة 12:56 AM

التوقيع

[flash=http://mismail.bizhat.com/flash_sign.swf]WIDTH=500 HEIGHT=200[/flash]


www.malaysia29.com
اللهم انصر اخواننا في سوريا