عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-09-25, 02:15 AM
دقات قلبي الك دقات قلبي الك غير متواجد حالياً
أميرة الحسن والجمال
 



تعال أسمع الحقيقة

دائما ما يرفض غروري الاقتناع بأن الحياة ستمضي طبيعية جدا حينما أرحل عنها وأوارى التراب

صعب على نفس أحبت الدنيا وتعلقت بها أن تؤمن أن الحياة لن تتوقف دقيقة أو حتى ثانية من أجل

رحيله فالكون دائر والبشر ماضون وكل على حاله...

كل ما هنالك أنني لست موجودا .. قد يقف البعض حزنا على الفترة من الزمن لكنهم سيمضون إلى

أعمالهم ومشاغلهم وكل ما يربطني بهم .. ذكرى

وتالله إنها الحقيقة التي نحتاج أن نذكر بها نفوسنا بين حين واخر ..فمهما علونا وكبرنا وحزنا من

المكانة والرفعة والشرف إلا أن الحياة لن تتخبط بدوننا وتضطرب

والقبور مليئة بأشخاص خيل لهم الغرور والكبر أن الحياة لن تمضي بدونهم وهاهي الحياة تسير

بروتينها المعهود وهم مجرد تاريخ سابق ....

وخير لي ولكم احبابي أن ندرك أن الدنيا مزرعة الاخرة فحينها سنطفىء جزع النفس الطامحة في

الخلود ونطمئنها أن هناك حياة أروع وجنة عرضها السموات والأرض

سنرتاح كثيرا حينما يقر في وجداننا أن تلك الحياة والتي لانود مفارقتها ليست سوى صورة خادعة

براقة وأن النعيم الحق والخلود الدائم في جنة لاتنال إلا برضوان الله وطاعته سنزهد وقتها في طلب

الخلود وسنجتهد في غرس بذور الخير هنا كي نرى ثماره يانعة هناك ونجد السير هنا كي نرتاح

هناك

كان أبو أبكر رضي الله عنه يقول (لاتغبطوا الأحياء إلا على ما تغبطون عليه الاموات )

فهل يمكن أن نغبط ميتا على مال ورثه أو أرض خلفها أو عقار يتقاسمه ورثته في سعادة

وحبور...؟!

إن ما نغبطه عليه حقا هو عمل عظيم يعيش بعد موته ينافح عنه ويدخل معه قبره ليؤنسه إذا

ماذهب عنه أهله وأصحابه

أن الدنيا مزرعة الاخرة

بعد كل هذا ...أعود لأسال نفسي ثانية هل ستستمر الحياة بعد موتي ؟؟

وأجيب بطمأنينة بال نعم ستستمر بكل تأكيد ..لكنني لن أجزع لذلك طالما أحمل معي زادي من التقى

واليقين والعمل الصالح

وأخيرا سر على الأرض هونا فقد عاشت هذه الارض بدونك ملايين السنين وأغلب الظن أنها سوف

تفعل ذلك مرة أخرى والعلم عند الله

اختكم
امنه