عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-03-09, 04:14 AM
لمحة خجل لمحة خجل غير متواجد حالياً
:: مديرة المنتدى الاسلامي::
 



الدليل على أنَّ دعاء المسلم يُجاب بمطلوبه أو غيره وأنه لا يستعجلُ الإِجابة

قال اللّه تعالى‏:‏ ‏ «‏وَإِذَا سألَكَ عِبادِي عَنِّي فإني قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إذَا دَعانِ‏» ‏ ‏‏البقرة 186‏،‏ وقال تعالى‏:‏ ‏ «‏ادْعُونِي أسْتَجِبْ لَكُمْ‏» ‏ ‏‏غافر60‏‏‏.‏

وروينا في كتاب الترمذي، عن عُبادة بن الصامت رضي اللّه تعالى عنه» ‏:
‏أن رسولَ اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏ «‏ما على وَجْهِ الأرْضِ مُسْلِمٌ يَدْعُو اللَّهَ تَعالى بِدَعْوَةٍ إلاَّ آتاهُ اللَّهُ إيَّاها، أوْ صَرَفَ عَنْهُ مِنَ السُّوءِ مِثْلَها ما لَمْ يَدْعُ بإثْمٍ أوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ‏» ‏ فقال رجل من القوم‏:‏ إذا نكثر، قال‏:‏ ‏ «‏اللّه أكْثَرُ‏» ‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏ ورواه الحاكم أبو عبد اللّه في المستدرك على الصحيحين من رواية أبي سعيد الخدري، وزاد فيه ‏ «‏أوْ يَدَّخِرَ لَهُ مِنَ الأجْرِ مِثْلَها‏» ‏‏.‏

وروينا في صحيحي البخاري ومسلم، عن أبي هريرة رضي اللّه تعالى عنه» :
عن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏ «‏يُسْتَجَابُ لأحَدِكُمْ ما لَمْ يَعْجَلْ فَيَقُولَ‏:‏ قَدْ دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لي‏» ‏‏.‏


الأذْكَارُ النَّوَويَّة_للإِمام الحافِظ المحَدِّثِ الفَقيْهُ أَبي زَكَرِيَّا يَحْيى بن شَرَفِ النَّوَوي

اعجبني


التوقيع

[flash=http://mismail.bizhat.com/flash_sign.swf]WIDTH=500 HEIGHT=200[/flash]


www.malaysia29.com
اللهم انصر اخواننا في سوريا