عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-03-05, 07:53 PM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



إجتماع طارئ يرجى من الجميع الحضور



إجتماع بين قلبي وقلمي وحال الدنيا



طبعا

بعد السلام والاطمئنان عليكم وعلى صحتكم وعلى مافي جيبوكمإجتماع طارئ يرجى الجميع الحضور new graaam (221).gif










إجتماع طارئ يرجى من الجميع الحضور
هآم :إجتماع طارئ يرجى من الجميع الحضور



السادة : خصال الخير :




(الحب الصدق الإيثار الإيلاف البر
الحكمة المشاعر الأحاسيس الوفاء الحياء)

سينعقد اجتماع بإذن الله
على مستوى المحيط الفكري ،
وسيكون الاجتماع في حديقة
الحب الكائنة في قلب كل إنسان
مسالم يحب الخير لكل البشر ،
وسيكون الموعد بإذن الله
عند شروق الشمس ،
بعد إفاقة كل نفس ،
لنغزوا قلوبها بنشركم
جميعا في القلوب ،
قبل أن تسبقنا أي
خصلة تابعة لخصال الشر .





خصلة الحب :
لقد أصبحت الخيانة وقلة الوعي
والشكوك من أشد أعدائك في
الوقت الحاضر، وأصبحت تغزوا
قلوب البشر شيئا فشيئا ، لذا نرجوا
شن الحرب عليها بلا هوادة ،
وستكلف خصلة الوفاء بمساعدتك
في هذه الحرب . ونرجوا
موافاتنا بالنتائج فورا




خصلة الصدق :
لقد أصبح الكذب سهلا على
لسان أكثر البشر ، وقد تجاوز
هذا الكذب حدوده ، فقد وصل
إلى ساحات المحاكم ، لينشر
شهادات الزور ، نرجوا القضاء
عليه ليعم الصفاء والنقاء
كافة قلوب البشر .




خصلة الإيثار :
لقد كثر الطمع في القلوب ، ولا نرى
الآن إلا فلان أكل مال هذا ،

وفلان اغتصب أرض هذا ،
نحملك مسؤولية القضاء على
هذا المرض الذي بدأ يفتك كل إنسان ،
ونكلف معك الصدق والحب
لتساعدك في القضاء عليه .




خصلة الإيلاف :
لقد انتشرت في الآونة الأخيرة
ظاهرة الجشع في القلوب ،
وأصبحت النفوس تخاف الائتلاف
مع بعضها ، وهذا يسبب استشراء
الوحدة في القلوب ، لذا يلتزم
التنبيه بغزو جميع القلوب ،
وسيكلف كل من الحب والمشاعر
ليساعدوك في غزو القلوب ،
مع إحضار نتيجة هذه الحرب
في أسرع وقت ، مرفقة معها
خصلة الجشع مكبلة بالسلاسل .







خصلة الحكمة :
أصبح هم البشر اليوم هو قضاء
الوقت في أي شيء ، سواء
أكان نافعا أم لا ، المهم أن
فراغهم قد قتلوه ، لذا عليك
غزو العقول لتعطيهم دروس
الحكمة في كيفية وضع
كل الأمور في مواضعها .







خصلة المشاعر :
لم تحضري في اجتماعنا الأخير ،
وهذا ما زاد في اختفائك عن
نفوس البشر ، وقد جاءنئ تقرير
يفيد بأن البشر لا يتعاملوا الآن
بمشاعرهم ، بل أخذتهم
العزة بالإثم ، فلا يعرفون
للمشاعر عنوان ، ولا تعرفين
أيتها المشاعر لهم مكان ، لذا يجب
انتشارك في جميع الشوارع
والميادين والساحات .







خصلة الأحاسيس :
نما إلى علمنا أن البشر بدأو ينسون
أن الإحساس مرتبط في دمائهم ،
ولا أريد أن ينسوا أحاسيسهم
تجاه بعضهم البعض ، لأن الأحاسيس
هي مفاتيح القلوب ، وإذا فقدها
البشر فقد فقدوا معها قلوبهم
وما أصعب أن يعيش الإنسان
بدون قلب ، لذا يجب غزو البشر
في جميع دمائهم ، لكي تتغلغل
الأحاسيس في صلب دمائهم ،
وفي قلوبهم التي وراء صدورهم .







خصلة الوفاء :
أين أنتي ! وأين الحضور المبكر للاجتماع ،
ولماذا جئت متأخرة في هذا اليوم ،
لهذا السبب أصبحت المصالح
تغزوا قلوب البشر ، وأصبحت
علاقاتهم تبنى على مصالحهم ،
يجب عليك أن تغزي كل البشر ،
بقلوبهم وفي صدورهم ، حتى عقولهم ،
في كل صباح باكر ، وبالتحديد
مع شروق الشمس ، وسيتم
تكليف الحكمة بمساعدتك في حربك .







خصلة الحياء :
لماذا تغيبتي في الاجتماعات
الثلاثة الأخيرة ، ألا تعرف أن البشر
قد غزتهم عادات قبيحة ،
تشجعهم على التميز الرديء ،
ألا تعرف أن البشر قد خدعتهم
المظاهر الكاذبة ، وغزاهم النقص
في عقولهم ، ليحاولوا التميز
على حساب أخلاقهم ، ليخرجوا
عن كل عرف أخلاقي ، ليميزوا
أنفسهم بهذا الخروج الخطير ،
مما جعل هذا التميز يغزوهم في
لباسهم وحتى قصات شعورهم ،
لذا يلتزم محاربة هذا التميز الرديء ،
ومحاربة كل خلق يخرج عن العرف الأخلاقي ،
وسيكلف كل من الحب والصدق
والحكمة لمساعدتكم في هذه
الحرب على كل ما هو يخدش الحياء













مخرج






الصدق زمان
كان الصدق زمان هو ملجأ كل انسان
أصبح الصدق الان قليل الاستخدام
والكذب هو من استحل هذا المكان
الحب زمان
كان الحب زمان تضحية وحنان
أصبح الحب الان عبارة عن أفلام
والخيانة هي من استحلت هذا المكان
الوفاء زمان
كان الوفاء زمان لازم الوجدان
أصبح الوفاء الان من دون كيان
والنكران هو من استحل هذا المكان
الرجوله زمان
كانت الرجولة زمان صدق وشهامة ووقار
أصبحت الرجولة الآن فقط كلمه تقال
والتفاهة هي من استحلت هذا المكان
الانوثه زمان
كانت الانوثه في ماضي الازمان جمال في القلب واللسان ..
فأصبحت الأنوثة الآن .. قليلُ من الأدب وكثيرُ من الألوان
و التحرر .. هو من استحل ذلك المكان
الأدب زمان
كان الأدب في سالف العصر و الأزمان هدفُ للإنسان
أصبح الأدب الآن تعقيداً وأمراً من الهذيان
والحماقة هي من استحلت هذا المكان
الصداقة زمان
كانت الصداقة زمان فن في الاحترام وعظيم الوفاء
أصبحت الصداقة بهذا الزمان .. مـصـالحُ .. وتقاس بالميزان
وشيء من النفاق هو من استحل مكانها الآن




Y[jlhu 'hvz dv[n lk hg[ldu hgpq,v dvd]