عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-09-17, 03:51 AM
فخر بغداد فخر بغداد غير متواجد حالياً
:: في اجازة مفتوحة ::
 



تــــأملات حيرتني

:dالسلامُ عليكُم ورحمةـ اللهـِ وبركاتُهــ:d

تأملوا قليلا معي ولنبحر مع انفسنا داخل عقلنا الباطن
مايعني لنا الليل المظلم ولماذا كان هناك ليلا"
الليل هو الهدوء والسكينه
هو احساس الوحده والخلو بالنفس مع خالقها
تأملوا قليلا" في
الوحدة- والظلام
ولايوجد غيرك والله عزّ وجل
هذا يعني ان تتذكر في كل يوم عندما يحل ليلك هو بمثابة مشهد لك
تقضيه للتامل في الموت انت تقريبا نصف ميت
هل تتأمل يخيفك ذلك قليلا"
حاسب نفسك: ماذا فعلت طول النهار؟؟؟؟؟
ماذا عملت ؟؟؟ كم شخصا" ظلمت؟؟؟؟؟؟؟
كم حاجة" بيدك كان ان تقضيها لاصحابها ولم تفعل؟؟؟
للاسف ستجد نفسك اسرع الناس شوقا" لليلك الذي تتمنى ان يأتي لتقضيه نوما"
لتهرب من التعب الذي يثقل كتفيك
وتنسى ان هناك رب لاينسى
وتامل معي على النقيض من ذلك لو باقل نسبه ممكنه
تسعد اناسا" بحاجه الى السعاده في زحمه احزانهم ولو على نفسك
ترسم البسمه على شفاه اطفالك وتسر عائلتك
تقبل يدي والديك وتحترم الصغير قبل الكبير
تقضي اعمال الناس وحاجاتهم عل اكمل وجه
ستجد نفسك مرتاحا تماما" وبحاجه لان تخلو بنفسك قليلا"
واين تجد هذه الخلوه ستجد الليل هو من ينتظرك ويسرع اليك لتختلي مع نفسك وخالقك
تامل
الجلوس وحدك مع الله
وقلبك وعقلك مرتاحا" تماما"مما فعلت
ستجد لسانك وحده ينطق بالدعاء لله وحده
وواناملك تسبح لله وحده
وقلبك خاشعا يخفق لله وحده
وقيامك في هذا الليل وقعودك بلهفة وشوق بين يدي الله وحده
وتأمل معي بعد هذه الخلوه الجميله كيف تسمو نفسك ويعلو شأنك عند نفسك
ويزداد ايمانك في الله
وتأمل معي
طلوع الفجر وصوت الطيور البديع وآذان الفجر سيأخذانك الى عالم جميل
انت وصوت الطيور واوراق الشجر وكل شيء يتحرك من حولك في تسبيح متألق جميل ومتناغم
لله وحده
تأملات لو سرقتها من نفسك قليلا وتأملتها ستنتصر على نفسك
واختر انت ايهما تريد واعلم انك انت من يتأمل ومن يختار
وادعوا لنفسك دائما عند طلوع الفجر وللجميع
ان يخرج حب الدنيا من قلوبنا
ليبزغ فجر جديد وانت مولود جديد بأختيارك كيف ستدأ الخطوه الاولى من يومك؟؟؟
تأملاتي البسيطه من فجري الخاص
اتمنى ان تنال شيئا" من تفكيركم واعجابكم
تحيتي واحترامي

مما رااااااااااق لي

اخ ـتكم فخر بغ ـداد


التعديل الأخير تم بواسطة فخر بغداد ; 2009-09-17 الساعة 03:54 AM سبب آخر: ولا شي هع

التوقيع

كن من تكن ف أنت من

ترآآب