عرض مشاركة واحدة
  #301  
قديم 2012-02-10, 05:08 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

عاقبة ظلم اليهود وارتكابهم المنهي عنه،



وثواب المؤمنين منهم





{فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ



وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا(160)



وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ



وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا(161)



لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ



يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ



وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ



وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ



أُوْلَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا(162)}








{فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ}




أي بسبب ظلم اليهود وما ارتكبوه من الذنوب العظيمة


حرمنا عليهم أنواعاً من الطيبات التي كانت محلّلة لهم








{وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا}



أي وبمنعهم كثيراً من الناس عن الدخول في دين الله،




قال مجاهد:



صدوا أنفسهم وغيرهم عن الحق







{وَأَخْذِهِمْ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ}



أي تعاطيهم الربا وقد حرمه الله عليهم في التوراة







{وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ}



أي بالرشوة وسائر الوجوه المحرمة






{وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا}



أي وهيأنا لمن كفر من هؤلاء اليهود العذاب المؤلم الموجع .






{لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ}



أي لكن المتمكنون في العلم منهم والثابتون فيه


كعبد الله بن سلام وجماعته







{وَالْمُؤْمِنُونَ}



أي من المهاجرين والأنصار أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم


من غير أهل الكتاب







{يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ}



أي يؤمنون بالكتب والأنبياء






{وَالْمُقِيمِينَ الصَّلاةَ}



أي أمدح المقيمين الصلاة فهو نصبٌ على المدح






{وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ}




أي المعطون زكاة أموالهم






{وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ}



أي والمؤمنون بوحدانية الله وبالبعث بعد الموت






{أُوْلَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا}



أي هؤلاء الموصوفون بالأوصاف الجليلة


سنعطيهم ثواباً جزيلاً على طاعتهم هو الخلود في الجنة.



يُتبــــــــــــع

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]