عرض مشاركة واحدة
  #258  
قديم 2012-02-10, 04:34 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

إعطاء الورثة حقهم من التركة



{وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ



وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ



إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا(33)}





{وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ}



أي ولكل إِنسانٍ جعلنا عصبةً يرثون ماله


ممّا تركه الوالدان والأقارب من الميراث



{وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ}



أي والذين حالفتموهم في الجاهلية على النصرة والإِرث


فأعطوهم حظهم من الميراث،



وقد كان هذا في ابتداء الإِسلام ثم نسخ،



قال الحسن:



كان الرجل يحالف الرجل ليس بينهما نسبٌ


فيرث أحدُهما الآخر


فنسخ الله ذلك بقوله



{وأولوا الأرحام بعضُهم أولى ببعض}



وقال ابن عباس:



كان المهاجرون حين قدموا المدينة


يرث المهاجريُّ الأنصاريَّ


دون ذوي رحمه



بالأخوة التي آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهم


فلما نزلت



{وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ}



نسخ التوراة بين المهاجرين والأنصار



{إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا}



أي مطلعاً على كل شيء وسيجازيكم عليه.



يُتبـــــــع