عرض مشاركة واحدة
  #249  
قديم 2012-02-10, 04:28 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

التوبة ووقت قَبولها

{إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ

ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُوْلَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ

وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا(17)

وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ

حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ المَوْتُ

قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ

أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا(18)}






{إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ}

أي إِنما التوبة التي كتب
الله على نفسه قبولها

هي توبة من فعل المعصية سفهاً وجهالة

مقدِّراً قبح المعصية وسوء عاقبتها ثم ندم وأناب

{ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ}

أي يتوبون سريعاً قبل مفاجأة الموت

{فَأُوْلَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ}

أي يتقبل
الله توبتهم

{وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا}

أي عليماً بخلقه حكيماً في شرعه.

{وَلَيْسَتْ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ

حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ}


أي وليس قبول التوبة ممن ارتكب المعاصي

واستمر عليها حتى إِذا فاجأه الموت تاب وأناب

فهذه توبة المضطر وهي غير مقبولة

وفي الحديث

(إِن
الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)

{وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ}

أي يموتون على الكفر فلا يُقبل إِيمانهم عند الاحتضار

{أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا}

أي هيأنا وأعددنا لهم عذاباً مؤلماً.

يُتبــــــــــــع

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]