عرض مشاركة واحدة
  #244  
قديم 2012-02-10, 04:25 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

الحِجر على السفهاء والصغار

وعدم تسليم المال إليهم إلا عند الرشد

{وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمْ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا

وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفًا(5)

وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ

فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ

وَلا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا

وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ

وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ

فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ

وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا(6)}









{وَلا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمْ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا}


أي لا تعطوا المبذرين من اليتامى أموالهم

التي جعلها
الله قياماً للأبدان ولمعايشكم فيضيعوها.

قال ابن عباس:

السفهاء هم الصبيان والنساء.

وقال الطبري:

لا تؤتِ سفيهاً ماله وهو الذي يفسده بسوء تدبيره،

صبياً كان أو رجلاً، ذكراً كان أو أنثى

{وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ}

أي أطعموهم منها واكسوهم

{وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلاً مَعْرُوفًا}

أي قولاً ليناً كقولكم إِذا رَشَدْتم سلمنا إِليكم أموالكم.

{وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ}

أي اختبروا اليتامى حتى إِذا بلغوا سنَّ النكاح

وهو بلوغ الحلم الذي يصلحون عنده للنكاح

{فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ}

أي إِن أبصرتم منهم صلاحاً في دينهم ومالهم

فادفعوا إِليهم أموالهم بدون تأخير


{وَلا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا}

أي لا تسرعوا في إِنفاقها وتبذّروها

قائلين ننفق كما نشتهي قبل أن يكبر اليتامى

فينتزعوها من أيدينا

{وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ}

أي من كان منكم غنياً أيها الأولياء فليعف عن مال اليتيم

ولا يأخذ أجراً على وصايته

{وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ}

أي ومن كان فقيراً فليأخذ بقدر حاجته الضرورية

وبقدر أجرة عمله.


{فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ}

أي فإِذا سلمتم إِلى اليتامى أموالهم

بعد بلوغهم الرشد فأشهدوا على ذلك

لئلا يجحدوا تسليمها

{وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا}

أي كفى ب
الله محاسباً ورقيباً.

يُتبــــــع

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]