عرض مشاركة واحدة
  #243  
قديم 2012-02-10, 04:24 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

إباحة تعدد الزوجات ووجوب إيتاء المهر

{وَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى

فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ

فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ

ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا(3)

وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً

فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا(4)}


ثم أرشد تعالى إِلى ترك التزوج من اليتيمة

إِذا لم يعطها مهر المثل

فقال


{وَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى}

أي إِذا كانت تحت حَجْر أحدكم يتيمة

وخاف ألا يعطيها مهر مثلها

فليتركها إِلى ما سواها

فإِن النساء كثير ولم يضيّق
الله عليه

{فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ}

أي انكحوا ما شئتم من النساء سواهنَّ

إِن شاء أحدكم اثنتين وإِن شاء ثلاثاً وإِن شاء أربعاً.

{فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً}

أي إِن خفتم من عدم العدل بين الزوجات

فالزموا الاقتصار على واحدة

{أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ}


أي اقتصروا على نكاح الإِماء لملك اليمين

إِذ ليس لهن من الحقوق كما للزوجات

{ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا}

أي ذلك الاقتصار على نكاح الإِماء لملك اليمين

أقرب ألا تميلوا وتجوروا

{وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً}

أي أعطوا النساء مهورهنّ عطيةً عن طيب نفسٍ

{فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا}

أي فإِن طابت نفوسهن بهبة شيءٍ من الصَّداق

{فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا}

أي فخذوا ذلك الشيء الموهوب حلالاً طيباً.

يُتبــــــــــع

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]