عرض مشاركة واحدة
  #197  
قديم 2012-02-10, 03:33 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

{ إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا
فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (35)
فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى
وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأنْثَى
وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (36) }

امرأة عمران هذه أم مريم [بنت عمران]عليها السلام وهي حَنَّة بنت فاقوذ،
قال محمد بن إسحاق: وكانت امرأة لا تحمل،
فرأت يوما طائرًا يَزُقُّ فرخه، فاشتهت الولد،
فدعت الله، عز وجل، أن يهبها ولدا،
فاستجاب الله دعاءها، فواقعها زوجها، فحملت منه،
فلما تحققت الحمل
نذرته أن يكون
{ مُحَرَّرًا }
أي: خالصا مفرغا للعبادة، ولخدمة بيت المقدس،
فقالت:
{ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا
فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }
أي: السميع لدعائي، العليم بِنيتي،
ولم تكن تعلم ما في بطنها أذكرا أم أنثى؟

{ فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ }
قرئ برفع التاء على أنها تاء المتكلم،
وأن ذلك من تمام قولها،

وقُرئ بتسكين التاء على أنه من قول الله عز وجل
{ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأنْثَى }
أي: في القوة والجَلَد في العبادة وخدمة المسجد الأقصى

{ وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ }
فيه دلالة على جواز التسمية يوم الولادة
كما هو الظاهر من السياق؛ لأنه شرع من قبلنا

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]