عرض مشاركة واحدة
  #130  
قديم 2012-02-10, 01:28 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

التوقيت بالشهر القمري وحقيقة البِرّ

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ
وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا
وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(189)}.


{يسْأَلُونَكَ عَنْ الأَهِلَّةِ}

أي يسألونك يا محمد عن الهلال لم يبدو دقيقاً مثل الخيط ثم يعظم
ويستدير ثم ينقص ويدق حتى يعود كما كان؟

{قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ}
أي فقل لهم إِنها أوقات لعباداتكم ومعالم تعرفون بها مواعيد الصوم والحج والزكاة

{وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبيُوتَ مِنْ ظُهُورِهَا}
أي ليس البر بدخولكم المنازل من ظهورها كما كنتم تفعلون في الجاهلية

{وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى}
أي ولكنَّ العمل الصالح الذي يقرّبكم إلى الله تعالى هو اجتناب محارم الله

{وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا}
ادخلوها كعادة الناس من الأبواب

{وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}
أي اتقوا الله لتسعدوا وتظفروا برضاه.

سبب النزول:

قوله تعالى:

{وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ..}
الآية.

قال ابن عباس فيما أخرجه الواحدي:
نزلت هذه الآيات في صلح الحُدَيْبِيَة،
وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما صُدَّ عن البيت هو وأصحابه،
نحر الهَدْي بالحُدَيْبِيَة، ثم صالحه المشركون على أن يرجع عامه،
ثم يأتي القابل، على أن يُخْلُوا له مكة ثلاثة أيام، فيطوف بالبيت ويفعل ما شاء.
وصالحهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما كان العام المقبل،
تجهَّز رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه لعمرة القضاء،
وخافوا أن لا تفي لهم قريش بذلك، وأن يصدّوهم عن المسجد الحرام ويقاتلوهم،
وكره أصحابه قتالهم في الشهر الحرام في الحرم، فأنزل الله:

{وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ}
يعني قريشاً.

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]