عرض مشاركة واحدة
  #121  
قديم 2012-02-10, 01:22 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

القصاص: مشروعيته وحكمته
{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى
فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ
فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ(178)وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(179)}.
{
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى}
أي فرض عليكم أن تقتصوا من الجاني فقط فإِذا قتل الحرُّ الحرَّ فاقتلوه به،
وإِذا قتل العبد العبد فاقتلوه به، وكذلك الأنثى إِذا قتلت الأنثى،
مثلاً بمثلٍ ولا تعتدوا فتقتلوا غير الجاني،
فإِن أخذ غير الجاني ليس بقصاص
بل هو ظلم واعتداء


{فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ}
أي فمن تُرك له من دم أخيه المقتول شيء،
بأن ترك وليُّه القَوَد وأسقط القصاص راضياً بقبول الدية

{فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ}
أي فعلى العافي اتباعٌ للقاتل بالمعروف بأن يطالبه بالدية بلا عنفٍ ولا إِرهاق،
وعلى القاتل أداءٌ للدية إِلى العافي - ولي المقتول - بلا مطل ولا بخس .


{
ذَلِكَ تَخْفِيفٌمِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ}
أي ما شرعته لكم من العفو إِلى الدية تخفيف من ربكم عليكم ورحمة منه بكم،
ففي الدية تخفيف على القاتل ونفعٌ لأولياء القتيل،
وقد جمع الإِسلام في عقوبة القتل بين العدل والرحمة،
فجعل القصاص حقاً لأولياء المقتول إِذا اسقطوا القصاص عن القاتل وذلك رحمة

{فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ}
أي فمن اعتدى على القاتل طالبوا به وذلك عدل،
وشرع الدية إِذا القاتل بعد قبول الدية فله عذاب أليم في الآخرة

{وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاأُوْلِي الأَلْبَابِ}
أي ولكم - يا أولي العقول - فيما شرعت من القصاص حياةٌ وأيُّ حياة
لأنه من علم أنه إِذا قتل نفساً قُتل بها يرتدع وينزجر عن القتل،
فيحفظ حياته وحياة من أراد قتله
وبذلك تُصان الدماء وتُحفظ حياة الناس

{لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}
أي لعلكم تنزجرون وتتقون محارم الله ومآثمه.

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]