عرض مشاركة واحدة
  #109  
قديم 2012-02-10, 01:14 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

الأمر بالصبر على البلاء، وحال الصابرين

{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ(153)
وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ(154)
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ
وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ(155)الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ(156)
أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ(157)}
ثم نادى تبارك وتعالى عباده المؤمنين بلفظ الإِيمان
ليستنهض هممهم إِلى امتثال الأوامر الإِلهية،
وهو النداء الثاني الذي جاء في هذه السورة الكريمة فقال

{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ}
أي استعينوا على أمور دنياكم وآخرتكم بالصبر والصلاة،
فبالصبر تنالون كل فضيلة، وبالصلاة تنتهون عن كل رذيلة

{إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}
أي معهم بالنصر والمعونة والحفظ والتأييد.


{وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ}
أي لا تقولوا للشهداء إنهم أموات

{بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ}
أي بل هم أحياءٌ عند ربهم يرزقون ولكن لا تشعرون بذلك
لأنهم في حياةٍ برزخية أسمى من هذه الحياة .


{وَلَنَبْلوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنْ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنْ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ}
أي ولنختبركم بشيءٍ يسير من ألوان البلاء مثل الخوف والجوع،
وذهاب بعض الأموال، وموت بعض الأحباب، وضياع بعض الزروع والثمار


{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}
أي بشر الصابرين على المصائب والبلايا بجنات النعيم،
ثم بين تعالى تعريف الصابرين
بقوله:

{الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ}
أي نزل بهم كرب أو بلاء أو مكروه

{قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}
أي استرجعوا وأقروا بأنهم عبيد لله يفعل بهم ما يشاء

{أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}
أي أولئك الموصوفون بما ذكره لهم ثناء وتمجيد ورحمة من الله،
وهم المهتدون إلى طريق السعادة.

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]