عرض مشاركة واحدة
  #84  
قديم 2012-02-10, 12:56 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

جزاء مانع الصلاة في المساجد، وصحة الصلاة في أيِّ مكان طاهر


{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا

إِلاَ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ(114)وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا

فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(115)}





{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا}


استنكار واستبعاد لأن يكون أحد أظلم ممن فعل ذلك

أي لا أحد أظلم ممن منع الناس من عبادة الله في بيوت الله،

وعمل لخرابها بالهدم كما فعل الرومان ببيت المقدس،

أو بتعطيلها من العبادة كما فعل كفار قريش

{أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَ خَائِفِينَ}

أي ما ينبغي لأولئك أن يدخلوها إِلا وهم في خشية وخضوع

فضلاً عن التجرؤ على تخريبها أو تعطيلها

{لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ}

أي لأولئك المذكورين هوانٌ وذلة في الدنيا

{وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}

وهو عذاب النار.

{وَلِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ}


أي لله مكان شروق الشمس ومكان غروبها والمراد جميع الأرض

{فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ}

أي إلى أي جهة توجهتم بأمره

فهناك قبلته التي رضيها لكم،

وقد نزلت الآية فيمن أضاع جهة القبلة

{إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}

أي يسع الخلق بالجود والإِفضال، عليم بتدبير شئونهم،

لا تخفى عليه خافية من أحوالهم.

التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]