عرض مشاركة واحدة
  #72  
قديم 2012-02-10, 12:30 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



رد: تفسير بعض سور القرآن الكريم

المناسبة:

بعد أن ذكر الله تعالى ما جبل عليه اليهود من خبث النفس


ونقض العهد، وتكذيب رسل الله، ومعاداة جبريل أمين الوحي عليه السلام،

أعقب ذلك أن من عادة اليهود التكذيب بآيات الله، وعدم الوفاء بالعهود،

وتكذيب الرسل، والإعراض عن القرآن.


وفي ذلك تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم حيث عارضوا دعوته،

وأعرضوا عن القرآن الكريم.




سبب نزول الآية (102):

قال محمد بن إسحاق:


قال بعض أحبار اليهود:

ألا تعجبون من محمد، يزعم أن سليمان كان نبياً؟

والله ما كان إلا ساحراً،

فأنزل الله:

{وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ}.

وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي العالية


أن اليهود سألوا النبي صلى الله عليه وسلم

زماناً عن أمور من التوراة،

لا يسألونه عن شيء من ذلك

إلا أنزل الله عليه ما سألوه عنه، فيخصمهم، فلما رأوا ذلك،

قالوا:

هذا أعلم بما أنزل إلينا منا،


وإنهم سألوه عن السحر وخاصموه به،

فأنزل الله:

{وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ}.