الموضوع: أبكي فهو يبكي
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-02-05, 06:38 AM
زمان الصمت زمان الصمت غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



أبكي فهو يبكي


www.malaysia29.com
أبكي فهو يبكي
عندما يحب المرء بصدق و بشفافية وعندما يفكر فيمن أحبه و لا يمل من ذكر اسمه في كل لحظة فهو يذكره عدة مرات أمام من حوله ، ويذكره مئات المرات في نفسه .
عندما ترتسم ابتسامة الرضا والسعادة على وجهه حينما يرى من أحب .
و عندما يضيق صدره حينما يغيب عنه من أحب إما لسفر أو لظروف خاصة.
كل هذه صور واضحة وحقيقية لمحبين ، لا يمكن أن تكون مزيفة لأن المشاعر والأحاسيس لا تزيف أبداً.
صور تتجلى من خلالها كل معاني الإخلاص والوفاء والتضحية .
صور جميلة بجمال من حكت عنه ورائعة بروعة من صورت.
ولكن الصورة المحزنة والمؤلمة حينما تعلم أن من أحببت يصيح ويبكي ويتألم .
عندما تعلم أن من تحب يقاسي ألم المرض .
وعندما تعلم أن من أحب قلبك بصورته الجميلة والرائعة يقاسي المرض الذي أنهك قوته وهدد عافيته .
عند ذلك تتألم وتبكي كثيراً ويحق لك ذلك , وتفكر كثيراً وتسهر كثيراً
ولكن:
تصطدم بجدار الواقع ؛ لتعلم أنك لا تستطيع أن تفعل أي شي تجاهه , فتنظر إلى السماء وتدعو الله سبحانه وتعالى دعوة تدوي في ظلمات الليل بأن يشفيه ويرفع عنه مرضه.
عندها ثق تماما ً أن غداً سيكون أفضل بإذن الله .



هـــدى :~


)) وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ *أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )) .

نور من السنّـة :~

أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: " يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فانك مجازى به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس " [ أخرجه الشيرازي عن سهل بن سعد و البيهقي عن جابر ]

وقفة :

قد تعجز أيدينا على أن تغير شيء من الحقيقة المؤلمة ولكن لن تعجز أعيننا على أن تسكب الدمعة .

همسة :

ليس مهم أن يكون نهارنا ضياء ، الأهم أن ينتشر الضوء داخل قلوبنا .

توضيح :

هذا المقال يحكي حال كثير من الأحبة عندما يداهم أحدهم المرض ، فقد يكون الحبيب أم أو أب أو أخ أو أخت أو زوج أو زوجة أو صديق


التوقيع

[MEDIA]http://im19.gulfup.com/2012-07-30/1343606786141.swf[/MEDIA]