عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-02-04, 09:41 PM
زمان الصمت زمان الصمت غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



لا تقنطوا من رحمة الله

{لا تقنطوا من رحمة الله}


أيها الأحبة ان الله عز وجل ينادي على المسرفين الذين أسرفوا وتجاوزا في عصيانهم بـ{ياعبادي}
فهذه من رحمة الله بعباده المسرفين والمقصرين ,
فياربنا ماأرحمك وماأحلمك بعبادك
لمذا يناديهم الله عزوجل عباده المسرفين؟
هل يناديهم ليعذبهم؟
كلا والله بل يناديهم بأن لا يقنطوا من رحمته {لا تقنطوا من رحمة الله}
يناديهم ليغفر لهم {ان الله يغفر الذنوب جميعاً}
عباد الله إن الله جلا في علاه برحمته يريد ان يتوب علينا ويريد أن يخفف عنا من ذنوبنا حتى لا يصيبنا يأس وتعاسه {والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما,يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا}
فهل هناك رحمة أكبر وأعظم من رحمة الله.
يامن أتعبتك المعاصي وضاقت عليك الأرض ,لا ملجأ الا الله,
فاعلم بأن الله ينتظرك,ففتح لك باب التوبه ,,فعنده تجد السعادة ,فبادر بالتوبه ,فو الله الذي لا اله الا هو انه ليفرح بتوبتك ,ولا تقل بذنوبي هذه لا يغفر الله لي ,بلى والله سيغفرها لك جميعا فقد أخبرنا الصاق المصدوق رسولنا الكريم(يابن آدم انك مادعوتني ورجوتني غفرت لك على ماكان منك لا أبالي ,يابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء,ثم أستغفرتني غفرت لك ,يابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ,ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفره)
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4338
خلاصة حكم المحدث: حسن
.وقال في كتابه(ان الله يغفر الذنوب جميعا).
فهنيئا لك ايها التائب بهذه الرحمه
وهنيئا لك أنك من المفلحين{فأما من تاب وآمن وعمل صالحا فعسى أن يكون من المفلحين},
وهنيئا لك أيها التائب بجلب الخيرات من رب العالمين{وأن أستغفروا ربكم ثم توبوا اليه يمتعكم متاعا حسنا الى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله},
وهنيئا لك بتبديل سيئاتك الى حسنات {الا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما},

فهنيئا لك ايها التائب بالسعادة والطمأنينه فهذا الصادق الامين خير البشر يقول لنا(من لزم الاستغفار جعل الله من كل ضيق مخرجا,ومن كل هم فرجا ,ورزقه من حيث لا يحتسب)
ايها المسرف بعد هذه البشائر من رب العالمين ماذا تنتظر ,أنطرح بين يدي الله وأعلن توبتك ,واندم على تفريطك في جنب الله,
أترك أصحاب السوء فهؤلاء من يضلونك عن الله ويبعدونك عن رحمته,
فما أحوجنا جميعا الى رحمة الله,
لا تلتف الى وسوسة الشيطان ,فاعلم أنها مهمتته ان يبعدك عن الله عز وجل وعن رحمته ,وقد تأيس من رحمته إذا التفت اليه وتعود الى ماضيك الذي يملؤها اليأس والحزن والتعاسه.
تضرع الى الله بالدعاء,وألزم أهل التقوى والصلاح.
الى كل من قرأ هذه الكلمات وقلبه مملوء بالمعاصي ,أقول لك والله ماأرسلك الله لتقرأ هذه الكلمات الا لأنه يحبك ,فإذا أحبك الله جعلك من عباده الصالحين,ويرد لك السعادة وأن تلقاه تائبا من الذنوب ,
فهنيئا لك بحب الله ورحمته لك


التوقيع

[MEDIA]http://im19.gulfup.com/2012-07-30/1343606786141.swf[/MEDIA]