الموضوع: لكي تعيش سعيدا
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-09-15, 03:46 AM
شمس الأصيل شمس الأصيل غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



لكي تعيش سعيدا

• السلامة إحدى الغنيمتين ، وصحة الجسم قلة الطعام , وصحة الروح قلة الآثام, وصحة الوقت البعد عن المقت.
• دقيقة الألم يوم, ويوم اللذة دقيقة, وليلة السرور قصيرة, ويوم الهم طويل ثقيل.
• البؤس ذكرك النعيم, والجوع حبب إليك الطعام, والسجن ثمن لديك للحرية, والمرض شوقك للعافية.
• عليك بثلاثة أطباء: الفرح والراحة والحمية وإياك وثلاثة أعداء: التشاؤم والوهم والقنوط.
• السعادة هي أن تصل النفس إلى درجة كمالها, والفوز أن تجد ثمرة أعمالها, والحظ أن تخدمه الدنيا بإقبالها.
• اجلس في السحر ومد يديك وأرسل عينيك وقل: وجئنا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الكيل ياجليل .
• من النعم السلامة من الألم والسقم والهرم, ولا تشرب حتى تظمأ, ولا تأكل حتى تجوع, ولا تنم حتى تتعب.
• من تأنى حصل على ما تمنى, ومن للخير تعنى فبالفوز تهنى, والعجلة عقم, والأماني إفلاس.
• ارض عن الله فيما فعله بك, ولا تتمن زوال حالة أقامك فيها, فهو أدرى بك منك وأرحم بك من أمك.
• قضاء الله كله خير, حتى المعصية بشرطها من ندم وتوبة, وان**ار واستغفار, وإذهاب الكبر والعجب.
• داوم على الاستغفار فإن لله نفحات في الليل والنهار, فعسى أن تصيبك منها نفحة تسعد بها إلى يوم الدين.
• طوبى لمن إذا أنعم عليه شكر, وإذا ابتلي صبر, وإذا أذنب استغفر, وإذا غضب حلم, وإذا حكم عدل.
• من فوائد القراءة فتق اللسان, وتنمية العقل, وصفاء الخاطر, وإزالة الهم, والاستفادة من التجارب واكتساب الفضائل.
• غذاء القلب في الإخلاص والتوبة والإنابة, والتوكل على الله, والرغبة فيما عنده والرهبة من عذابه, وحبه تعالى.
• الزم " يا ذا الجلال والإكرام "(12) وداوم على " يا حي يا قيوم برحمتك استغيث "(13) لترى الفرج والفرح والسكينة.
• إذا آذاك أحد فتذكر القضاء وفضل العفو وأجر الحلم وثواب الصبر وأنه ظالم وأنت مظلوم, فأنت أسعد حظاً.
• القضاء نافذ والأجل محتوم والرزق مقدر, فلماذا الحزن؟ والمرض والمصيبة والفقر بأجرها فلم الهم؟.
• في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة, وهي ذكره سبحانه وطاعته وحبه والأنس به والشوق إليه.
• رضي الله عنهم لأنهم أطاعوا أمره واجتنبوا نهيه ورضوا عنه لأنه أعطاهم ما أملوا م وآمنهم مما خافوا .
• كيف يخزن من عنده رب يقدر ويغفر ويستر ويرزق ويرى ويسمع ، وبيده مقاليد الأمور .
• الرحمة واسعة والباب مفتوح ، والعفو ممنوح ، وعطاؤه يغدو ويروح ، والتوبة مقبولة ، وحلمه كبير .
• لا تحزن لأن القضاء مفروغ منه ، والمقدور واقع ، والأقلام جفت ، والصحف طويت والأجر حاصل ، والذنب مغفور .
• أحسن العمل وقصر الأمل وانتظر الأجل ، وعش يومك ، وأقبل على شأنك واعرف زمانك واحفظ لسانك .
• لا أفيد من كتاب، ولا أوعظ من قبر، ولا أشام من معصية، ولا أشرف من زهد، ولا أغنى من قناعة.
• بقدر همتك وجدك ومثابرتك يكتب تاريخك، والمجد لا يعطى جزافاً وإنما يؤخذ بجدارة وينال بتضحية .
• هون الأمر يهون ، واجعل الهم الآخرة فحسب وتهيأ للقاء الآخرة ، واترك الفضول من كل شي .
• فضول المباحات من المزعجات كفضول الكلام والطعام والمنام والخلطة والضحك, وهي سبب الغم.
• { لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ} [الحديد: 23] فلا تذوبوا حسرة وندماً, ولا تهلكوا بكاءً وأسفاً, ولا تنقطعوا عويلاً وتسخطاً.
• { حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ } [الأنفال:64] يكفيكم الله فيسددكم ويرعاكم ويدفع عنكم ويحميكم فلا تخافون.
• (إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا) (النحل: من الآية128) يدفع عنهم الأعداء, يعافيهم من البلاء, يشافيهم من الداء, يحفظهم في البأساء والضراء.
• ( لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) (التوبة: من الآية40) يرانا, يسمع كلامنا, ينصرنا على عدونا, ييسر لنا ما أهمنا, يكشف عنا ما أغمنا.
• (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ) (الشرح:1) أما جعلناه فسيحاً وسيعاً مبتهجاً مسروراً ساكناً مطمئناً فرحاً معموراً؟
• ( وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) (النحل: من الآية127) فنحن نكفيك مكرهم, ونصد عنك كيدهم, ونرد عنك أذاهم فلا تضق ذرعاً.
• (وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا) (آل عمران: من الآية139) وأنتم الأعلون عقيدة وشريعة, والأعلون منهجاً وسيرة, والأعلون سنداً ومبدءاً, وأخلاقاً وسلوكاً.
• ( إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ) (لنجم: من الآية32) يعفو عن المذنب, يقبل التوبة, يقيل العثرة, يمحو الزلة, يستر الخطيئة, يتوب على التائب.
• ( وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ) (يوسف: من الآية87) فإن فرجه قريب, ولطفه عاجل, وتيسيره حاصل, وكرمه واسع, وفضله عام.
• ( وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (يوسف: من الآية64) يشافي ويعافي ويجتبي ويختار, ويحفظ ويتولى, ويستر ويغفر, ويحلم ويتكرم.
• ( فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً ) (يوسف: من الآية64) يحفظ الغائب, يرد الغريب, يهدي الضال, يعافي المبتلى, يشفي المريض, يكشف الكرب.
• ( وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا) (المائدة: من الآية23) فوضوا الأمر إليه, وأعيدوا الشأن إليه, واشكوا الحال عليه, ارضوا بكفايته, اطمئنوا لرعايته.
• ( فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ) (المائدة: من الآية52) فيفتح الأقفال, ويكشف الكرب الثقال, ويزيل الليالي الطوال, ويشرح البال, ويصلح الحال.
• ( لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً) (الطلاق: من الآية1) فيذهب غماً ويطرد هماً ويزيل حزناً ويسهل أمراً ويقرب بعيداً.
• ( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ) (الرحمن: من الآية29) يكشف كرباً ويغفر ذنباً ويعطي رزقاً ويشفي مريضاً ويعافي مبتلى ويفك مأسوراً ويجبر **يراً.
• (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) (الشرح:5) مع الفقر غنى, وبعد المرض عافية, وبعد الحزن سرور, وبعد الضيق سعة, وبعد الحبس انطلاق, وبعد الجوع شبع.
• ( سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً) (الطلاق: من الآية7) سيحل القيد, وينقطع الحبل, ويفتح الباب, وينزل الغيث, ويصل الغائب, وتصلح الأحوال.
• ( فَصَبْرٌ جَمِيلٌ) (يوسف: من الآية18) فسوف يبدل الحال, وتهدأ النفس, وينشرح الصدر, ويسهل الأمر, وتحل العقد, وتنفرج الأزمة.
• (وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لا يَمُوتُ ) (الفرقان: من الآية58) ليصلح حالك, ويشرح بالك, ويحفظ مالك, ويرعى عيالك, ويكرم مآلك, ويحقق آمالك.
• ( حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ) (آل عمران: من الآية173) يكشف عنا الكروب, ويزيل عنا الخطوب, يغفر لنا الذنوب, يصلح لنا القلوب, يذهب عنا العيوب.
• (إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً) (الفتح:1) هديناك واجتبيناك, وحفظناك ومكناك, ونصرناك وأكرمناك, ومن كل بلاء حسن أبليناك.
• ( وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ) (المائدة: من الآية67) فلا ينالك عدو, ولا يصل إليك طاغية, ولا يغلبك حاسد, ولا يعلو عليك حاقد, ولا يجتاحك جبار.
• (وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً) (النساء: من الآية113) خلقك ورزقك, علمك وفهمك, هداك وسددك, أرشدك وأدبك, نصرك وحفظك, تولاك ورعاك.
• (وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ) (النحل: من الآية53) أعطى الخلق والرزق, والسمع والبصر, والهداية والعافية, والماء والهواء, والغذاء والدواء, والمسكن وال**اء.
• إذا سألت فاسأل الله تجد العون والكفاية والرشد والسداد, واللطف والفرج, والنصر والتأييد.
• على الله توكلنا وبدينه آمنا ولرسوله اتبعنا ولقوله استمعنا وبدعوته اجتمعنا, فلا تحزن إن الله معنا.
• ولينصرن الله من ينصره, فيرفع قدره ويعلي شأنه ويتولى أمره ويخذل عدوه ويكبت خصمه ويخزي من كاده.
• "لا حول ولا قوة إلا بالله"(14) لا إرادة ولا قدرة ولا تأييد ولا نصر ولا فرج ولا عون ولا كفاية ولا طاقة إلا بالله العظيم.
• (أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ) (البلد:8) يطالع كتاب الكون ويقرأ دفتر الجمال, ويتمتع بمشاهد الحسن ويرح طرفه في مهرجان الحياة.
• (وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ) (البلد:9) يتكلم بالبيان المشرق, ينطق بالحديث الجذاب, يتحدث بالكلمات الآسرات, يترجم عما في قلبه.
• ( لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ) (إ براهيم: من الآية7) فيعظم علمكم ويزيد فهمكم ويبارك في رزقكم ويتحقق نصركم ويكثر خيركم.
• ( وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ) (لقمان: من الآية20) ظاهرة وباطنة, عامة وخاصة, في الدين والدنيا, في الأهل والمال, في المواهب والجوارح, في الروح.
• ( وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ) (غافر: من الآية44) أرفع شكايتي إليه, أعرض حالي عليه, أحسن ظني به, أتوكل عليه, أرضى بحكمه, أطمئن إلى كفايته.
• (اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ) (الشورى: من الآية19) يرزقهم إذا افتقروا, يغيثهم إذا قحطوا, يغفر لهم إذا استغفروا, يشفيهم إذا مرضوا, يعافيهم إذا ابتلوا.
• ( لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ) (الزمر: من الآية53) لم يغلق بابه, لم يسدل حجابه, لم تنفد خزائنه, لم ينته فضله, لم ينقطع حبله.
• (أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ) (الزمر: من الآية36) يكفيه ما أهمه وأغمه, يحميه ممن قصده, يمنعه ممن كاد له, يحفظه ممن مكر به.
• ( فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ) (العنكبوت: من الآية17) فعنده الخزائن ولديه الكنوز وبيده الخير, وهو الجواد المنان الفتاح العليم.
• ( وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ) (التغابن: من الآية11) يكشف كربه ويغفر ذنبه, ويذهب غيظه وينير طريقه ويسدد خطاه.
• ( اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ) (المائدة: من الآية20) كنتم أمواتاً فأحياكم, وضلالاً فهداكم, وفقراء فأغناكم, وجهلة فعلمكم, ومستضعفين فنصركم.
• كم مرة سألت فأعطاك, كم مرة طلبت فحباك, كم مرة عثرت فأقالك, كم مرة أعسرت فيسر عليك, كم مرة دعوته فأجابك.
• الصلاة والسلام على المعصوم تذهب الغموم وتزيل الهموم, وتشافي القلب المكلوم وتفتح العلوم ويحصل بها الفضل المقسوم.
• ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) (غافر: من الآية60) ارفعوا إلى الله أكفكم, قدموا إليه حوائجكم, اسألوه مرادكم, اطلبوه رزقكم, اشكوا عليه حالكم.
• (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ ) (النمل: من الآية62) فيزيل كربه وبلواه ويذهب ما أضناه, ويعطيه ما تمناه, ويحقق مبتغاه.
• تصدق بعرضك على فقراء الأخلاق, واجعلهم في حل إن شتموك أو سبوك أو آذوك فعند الله العوض.
• إذا خاف ربان السفينة نادى: يا الله, إذا ضل الحادي هتف: يا الله, إذا اغتنم السجين دعا: يا الله, إذا ضاق المريض صاح: يا الله.
• (اللَّهُ الصَّمَدُ) (الإخلاص:2) تصمد إليه الكائنات, تقصده المخلوقات, تدعوه البريات بشتى اللغات ومختلف اللهجات في سائر الحاجات.
• (ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا) (محمد: من الآية11) ينير لهم الطريق, يبين لهم المحجة, يوضح لهم الهداية, يحميهم من الضلالة, يعلمهم من الجهالة.
• رفقاًَ بالقوارير ولطفاً بالقلوب ورحمة بالناس ورويداً بالمشاعر وإحساناً للغير وتفضلاً على العالم.. أيها الناس.
• اكتم الغيظ, وتغافل عن الزلة, وتغاض عن الإساءة, واعف عن الغلطة, وادفن المعائب تكن أحب الناس إلى الناس.
• باب ومفتاح, وغرفة تدخلها الرياح, وقلب مرتاح, مع تقوى وصلاح, وقد نلت النجاح.
• فضول العيش أشغال, والزائد عن الحاجة أثقال, وعفاف في كفاف خير من بذخ وإسراف.
• لا تحمل عقدة المؤامرة, ولا تفكر في تربص الآخرين, ولا تظن أن الناس مشغولون بك, فكل في فلك يسبحون.
• (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ ) (البقرة: من الآية137) فيرد كيدهم ويبطل مكرهم ويخذل جندهم ويفل حدهم, ويمحق قوتهم, ويذهب بأسهم ويشتتا شملهم.
• ( فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ ) (الفتح: من الآية18) فشفى غليلهم, وأبرد عليلهم, وأطفأ لهب صدورهم, وأراح ضمائرهم, وطهر سرائرهم.
• " الكلمة الطيبة صدقة "(15) لأنها تفتح النفس وتسعد القلب وتدمل الجراح وتذهب الغيظ وتعلن السلام.
• " تبسمك في وجه أخيك صدقة "(16) لأن الوجه عنوان الكتاب, وهو مرآة القلب ورائد الضمير وأول الفأل.
• (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) (المؤمنون: من الآية96) بترك الانتقام ولطف الخطاب ولين الجانب, والرفق في التعامل ونسيان الإساءة.
• (مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى) (طـه:2) ولكن لتسعد وتفرح روحك وتسكن نفسك وتدخل به جنة الفلاح وفردوس السعادة