عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-30, 05:13 AM
بارق وادي بارق وادي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



اليوم نحن على التراب وغدا تحت التراب

{اليوم نحن على التراب وغداَ تحت التراب } ~


ضيف غريب ..هل استعديت لإستقباله؟

اليوم..

أنت تجلس على الأريكه..

تحتسي كوباً من الشاي..

تضحك مع أهلك واحبابك..

ومستمتع بحياتك..

وفجأه...!!

دخل عليك ضيف غريب!!

من غير أن يطرق بابك..فهو ليس متعود على ذلك!!

تحاول أن تهرب منه فلا تستطيع!

ماجاك يدور زاد

ولايبغا منك فلوس

جاك بياخذ شي واحد

ويروح

جاك

بياخذ...

روحك..

الضيف هذا هو:
( ملك الموت)

( و جآءت سكرة الموت بالحق )


ياترى هل استعديت لاستقباله؟؟

تخيل لو لحظه بس..


أن الضيف هذا قادم لك اليوم!!

على اي حال بتكون؟

بتكون على طاعه...

ساجد

راكع

صايم

قائم

والا بتكون على معصيه..

ترقص

تغني

تسرق

تزني

تظلم

تشاهد الأفلام..

أنت تخيل لو لمره بس ..

تخيل إنك رحلت فجأه ..

من دون أي سابق إنذار

من هالدنيا اختفيت..

إبتعدت ..ورحت..

رحت لبعييييييييد ..

لمكان مامنه رجوع ..

لظلام ماله حدود ..

ولدنيا ..الكل بها موعود ..

خلاص ..

أخذك الموت وخلاك ..

خلاك بالقبر وحيد ..

تايه ..

حاير ..

متألم ..

ياترى ؟

بتقدر تتخيل .. في هذا اليوم حالك ؟
بتصرخ ؟

بتبكي ؟


تخيل لو كان موتك على معصيه ؟

إيش إللي ممكن تخسره حياتك؟؟

دينك ؟

أخرتك ؟

كلك ؟
ياترى بتلوم نفسك لأنك في يوم .....عصيت ربك؟

أو إنك .. ظلمت .. ؟

أو حتى لأنك..في يوم كذبت ؟

اكيد انك ندمت..

لكن بعد فوات الأوان...

تخيل لو انت الأن في القبر..

يغطيك التراب..

ويغشاك الظلام..

ولوحدك..في وحشة القبر

فجأة..!

جاءك منكر ونكير..

تقدر تجاوب على اسألتهم؟

من ربك..مادينك..من نبيك؟

والا بتقول..

ها..ها لا ادري..

لاتجرب الآن..

قد تستطيع ان تجاوب في الدنيا..ولكن الوضع في القبر مختلف!!

تخيل لو قامت القيامه..

وكنت من الذين قيل فيهم:

خذوه فغلوه...ثم الجحيم صلوه...

عيش هذي اللحظه وتخيل نفسك لو ألقي بك في جهنم...

تخيل هذه اللحظه قبل أن تصبح واقع..

وحينئذ لاينفع الندم..

تخيل وانت تصرخ بأعلى صوتك وتبكي .



* أخي الغالي/ أختي الغاليه :

تب الى ربك قبل فوات الآوان..

فاليوم أنت على الأرض..

وغدا تحت التراب...


هذه هي الحياه كلنا لها..
//

//
اللهم اصلح النا حالنا واحسن لنا خاتمتنا..

اللهم اني أسألك حسن الخاتمه
للأمانة منقول


التوقيع

الأعزاء يبقون بين أحضان الوجدان وعلى جدران التواصل لوحات جميلة... لايأتي عليها غبار النسيان ولانستطيع أنزالها... لأنها طبعت في عروق القلب...