عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-27, 09:54 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



الانسان والمصائب

قال تعالى: إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ


﴿العاديات: 6﴾
قال الحسن البصريَ - رحمه اللّه :
الكنود: هو الّذي يعدّ المصائب ، وينسى نعم اللّه عليــه
لا تتضايق إذا وجدت في حياتك بعض التقلبات
هذا أمر صحي
لأن حياتك مثل رسم تخطيط القلب
إذا كان على خط واحد فهذا يعني أنك ميت
إذا لم تعرف عنوان رزقك
فلا تخف ...
لأن رزقك يعرف عنوانك
فإذا لم تصل إليه
فهو حتما سيصل إليك
إذا قابلنا الإساءة بالإساءة
فمتى ستنتهي الإساءة
قال تعالى:
فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّـهِ
﴿الشورى: 40﴾
عندما نتأخر عن الدوام ندخل برأس منكوس
وكلام مهموس حياء من المدير
فهل نشعر بنفس هذا الشعور عندما نتأخر في
الصلاة ونقف بين يدي الله
لا تحسد أحدا بنعمة فأنت لا تعلم ماذا أخذ الله منه
ولا تحزن بمصيبة فأنت لا تعلم ماذا سيعطيك الله عليها
إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ
﴿الزمر: 10﴾


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق