عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-09-10, 11:44 PM
°o.O(غــــــرور )O.o° °o.O(غــــــرور )O.o° غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



°o.O ( فــــــــــــــزتُ ورب الكعــــــــــــبة ماقالها غير وليد الكعبة ) O.o°

السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته
www.malaysia29.com

ماذا أقول في رجل عاش في المساجد واستشهد فيها / ( طه حسين )

السلام عليك سيدي يا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وأنت تودع الدنيا وقد ملأتها نورا وعظمة وابداع .
علي علي الهدى والجهاد عظمت لدى الله من مسلم

فاين سيوفك من ذو الفقار واينك من ذالك الضيغم

يحس مرؤءة مليون سيف سرت بين كفك والمحزم


ويا اكرم الناس بعد النبي وجها واغنى امرؤء معدم


ملكت الحياتين دنيا واخرى وليس بيتك من درهم

فدى لخشوعك من ناطق فداء لجوعك من ابكم

الشاعر الصابئي ( عبد الرزاق عبد الواحد )


السلام عليك سيدي ونحن على أعتاب ذكراك , وأي شيء نتذكر وكل ذكراك عظيمة وقد تركت أثرك وبصمتك في وجود وضمير الأنسانية جمعاء الى يوم يبعثون , وأنت الذي تغنى في حبك المسيحي بل وحتى اليهود قبل المسلمين , لقد أعطيت للرجولة أسمى معانيها , والشرف أعلى قيمها , وعلمتنا كيف نكون على خطى الأنسانية , ياسيدي من أين أبدأ ومن أين أنتهي أمام جلال شخصكم الكريم وليس في نور قدسكم البهي بداية ولانهاية , انها لحظات تتوقف أمامها كل عوامل الزمن والمكان لأنك نفس محمد صلى الله عليه واله .

ماذا أعطى الله لعلي وماذا أعطى علي لله ؟

ماذا أعطى محمد لعلي وماذا أعطى علي لمحمد ؟

ماذا أعطت الدنيا لعلي وماذا أعطى علي للدنيا ؟


الله سبحانه وتعالى أظهر أبداعه في علي بن ابي طالب عليه السلام , ولاعجب في ذلك , كما أظهر الله أبداعه في اللؤلؤ والمرجان في قاع البحار , وكما أظهر الله أبداعه في الأحجار الكريمة والمعادن النفيسة , وكما أظهر الله أبداعه في الشمس والقمر دون الكواكب , وكما أظهر الله أبداعه في العقل البشري دون باقي الأعضاء , فقد أظهر الله أبداعه في علي بن أبي طالب عليه السلام . ولكن أعداء علي عليه السلام بدل أن يظهروه بما يليق به فلقد حاربوه وظلموه في علمه وفي قوته وسطوته .

يقول الأمام محمد الباقر عليه السلام : دخلت على أبي الأمام علي السجاد عليه السلام ورأيت بيده كتاب فيه أعمال الأمام علي بن ابي طالب عليه السلام وقد وضعه جانبا , فقلت يا أبه لما وضعت الكتاب جانبا , قال بني من يستطيع أن يؤدي أعمال علي بن أبي طالب ؟ ...سبحان الله امام معصوم لا يستطيع أن يؤدي أعمال جده أمير المؤمنين عليه السلام .

لقد أعطى الله تعالى كل هذه الفضائل والقيم العليا والشرف في ذروته كله لعلي بن ابي طالب عليه السلام وقد جعل علي عليه السلام كل منح وعطاء الله وفضله في خدمة الله تعالى وهو الذي لم يعص الله طرفة عين أبدا .

الهي ماعبدتك خوفا من نارك

ولا طمعا في جنتك

ولكني وجدتك أهلا للعبادة فعبدتك

ياسيدي ومولاي أي الدرر واللأليء ينبلج عن ثغرك ,, أي عبادة وعبودية تصل الى مقامك وأنى ذلك وأنت نفس محمد صلى الله عليه واله ...

في معركة صفين في وقت الزوال ( الظهر ) شاهدوا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام وقد انشغل عن المعركة وبات ينظر الى السماء ويقلب ناظريه ,, ولما سألوه عن ذلك قال عليه السلام : أترقب وقت الصلاة .

فقلت سيدي ماهذا وقت صلاة ونحن منشغلين بقتال القوم ؟

فقال عليه السلام : ويحك فلم نقاتلهم اذا انما نقاتلهم على الصلاة .

وهب علي عليه السلام نفسه وروحه لله في كل طرفة عين ( ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضات الله ) .

هو البكاء في المحراب ليلا

هو الضحاك ان جد الضراب

علي الدر والذهب المصفى

وباقي الناس كلهم تراب

هو النبأ العظيم وفلك نوح

وباب الله وانقطع الخطاب

ماذا أعطى محمد لعلي وماذا أعطى علي لمحمد ؟
أمر الله تعالى رسوله الأعظم محمد صلى الله عليه واله ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل اليكم من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته )..خطاب شديد اللهجة وبلغة رسالية شديدة الأثر ...ان لم تبلغ ..فلم تؤدي الرسالة ..انها الامامة ..علي بن ابي طالب عليه السلام هو الامام والخليفة الشرعي لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم ..لقد أعطى محمد صلى الله عليه واله مواريث الأنبياء وثقل النبوة وولاية الله في الكون وخلافة الله في كونه الى علي بن ابي طالب عليه السلام بأمر من الله تعالى ( قال اني جاعل في الأرض خليفة ) ..الله أعلم حيث يجعل رسالته .

أعطى محمدا صلى الله عليه واله سر الكون وعلة الوجود وهدف الوجود ومهجة قلبه وروحه الذي بين جنبيه فاطمة الزهراء عليها السلام هدية الى علي بن ابي طالب عليه السلام بأمر الله تعالى ( أن الله أمر بزواج النور من النور ) .

وماذا أعطى علي لمحمد ؟

قال الامام علي عليه السلام ( انا عبد من عبيد محمد ) ..ونعم العبد والخادم هو علي عليه السلام ..مافارق رسول الله صلى الله عليه واله طرفة عين أبدا , هذا علي عليه السلام مثل الوفاء والأخلاص والفداء .
في معركة أحد ( اذ ولوا الادبار وهربوا من المعركة ) وتركوا رسول الله صلى الله عليه واله مضمخا بجراحاته بقى ذاك الأسد علي بن ابي طالب عليه السلام يزئر على ثرى المعركة يذود عن رسول الله صلى الله عليه واله الذي كسرت رباعيته وتخضبت لحيته الكريمة من دمائه المقدسة وعلي يذود عنه المشركين ..ورسول الله صلى الله عليه واله على الأرض يقول ( يا أبا الغوث أدركني جاء المشركون من هنا ) فيضربهم الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بضربة علوية ( وتر ) اي ضربة واحدة لا يثني فيقسمهم نصفين ..ويكرر رسول الله صلى الله عليه واله ( يا أبا الغوث أدركني جاء المشركين من هنا ) فيردفهم علي عليه السلام وصدى سيفه ذي الفقار يحدث ضجيجا في الكون ويردهم عن رسول الله صلى الله عليه واله ..وهنا يأمر الله جبرائيل عليه السلام بالنزول ..ويقف جبرائيل عليه السلام بين السماء والأرض ويصيح بأعلى صوته : ( لاسيف الا ذي الفقار ولافتى الا علي )
ويحدث الروح الامين جبرائيل عليه السلام رسول الله صلى الله عليه واله ( يامحمد هذه هي المواساة , فيقول رسول الله صلى الله عليه واله : ياجبرائيل انه مني وانا منه ).

وهنا يقف حسان بن ثابت ليقول :

جبريل نادى معلنا

والنقع ليس بمنجلي

لاسيف الا ذي الفقار

لا فتى الا علي

وفي يوم خيبر اذا فر الصحابة ولم يقدروا على مواجهة العدو قال رسول الله صلى الله عليه واله ( غدا لأعطين الراية رجلا كرار غير فرار يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ) .

وهد حصون خيبر واقتلع باب خيبر بقوة ربانية كما قال عليه السلام .

أأقول فيك سميدع وحاشا

أن يقال لمثلك سميدع

ياقالع الباب الذي عن هزها

عجزت أكف أربعين وأربع

ويوم الخندق اذ رسول الله صلى الله عليه واله يقول من يخرج لعمر بن ود العامري وانا أضمن له الجنة وقالها ثلاثا ولم يخرج لمبارزته الا الأمام علي بن ابي طالب عليه السلام . وبعد ان قتله الامام بضربته العلوية . قال رسول الله صلى الله عليه واله ( ضربة علي يوم الخندق أفضل من عبادة الثقلين الى يوم القيامة ) .

جعل علي عليه السلام روحه وبدنه ومهجته في خدمة رسول الله صلى الله عليه واله .


ماذا أعطى علي للدنيا وماذا أعطت الدنيا لعلي ؟
عطاء علي عليه السلام للدنيا غير محدود فهو كلمة الله التامة وبه أكتمل الوجود الانساني وهو مثال لكمال الفطرة الانسانية السليمة ,,أعطى علي عليه السلام غاية المجهود في علمه وحكمته وكشف عن طرق الغموض في هذا العالم اللامتناهي ,,وضع الأسس والدساتير التي طأطأت لعلم علي عليه السلام الرقاب , بين للناس أسس التعايش بسلام وأمان من دون أحقاد وضغائن وتتجلى في رسالته الى مالك الأشتر حينما ولاه شؤون مصر ويبين فيه كيف التعامل بين الراعي والرعية .
قال رسول الله صلى الله عليه واله ( ياعلي انا وانت أبوا هذه الأمة ) ,,ونعم الأب الرحيم علي عليه السلام ,

يقول الأصبغ بن نباته لما سمع الأيتام بجرح الامام عليه السلام ووصية الطبيب أن يتناول الأمام اللبن ..يقول رأيت الأيتام وقد صفوا أمام منزل الامام وكل منهم يحمل أناء فيه اللبن ويقول ( هذا لأبونا علي ) ..
لقد كان علي عليه السلام يطعم اليتامى البر بالعسل ..ويلبسهم أفخر الثياب ,,ويحملهم على عاتقه ,,ويقول لهم أنا أبوكم والحسن والحسين أخوانكم ..ولم يكن طعامه الا خبز الشعير وملابسه الا الخشن .
وهذا الأمام علي بن الحسين السجاد عليه السلام يقول :
عتبت على الدنيا وقلت إلى متى

اكـابد بـؤساً همه ليس ينجلى

اكل كريـم من على نجاره

يروح علـيه المـاء غير محلل

فقالت نعم يا بن الحسين رميتكم

بسهمى عناداً منذ طلقني على

نعم لقد طلق الامام علي عليه السلام الدنيا ثلاثا .




أعطى الامام علي عليه السلام كل شيء للدنيا
وما أعطت الدنيا شيئا لعلي ....


لم يأخذ الامام علي عليه السلام شيء من الدنيا ...الزائلة ..الفانية ...
لم يأخذ الامام علي عليه السلام من الدنيا سوى ظلمه وظلم أولاده وظلم زوجته الصديقة الطاهرة المكسور ضلعها

وودع الأمام علي عليه السلام الدنيا بقوله ..


فزت ورب الكعبة

فزت ورب الكعبة
سلآم الله عليك سيدي يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا


التوقيع

[FLASH]http://up.2sw2r.com/upswf/ClJ58098.swf[/FLASH]