عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-19, 08:05 AM
خالد الياقوت خالد الياقوت غير متواجد حالياً
 



{أنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ} ((39)) فائدة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيم }


39 فائدة للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تسليماً كثيرا.

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين .

إخواني الأعضاء والزوار الكرام .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعد :

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .


لقد ذكر ابن القيم تسعا وثلاثين فائدة في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم نذكرها في كتابه ( جلاء الأفهام في فضل الصلاة على خير الأنام )


فإن من أحب شيئاً أكثر من ذكره، ومن علامة محبة النبي –صلى الله عليه وسلم- الإكثار من الصلاة عليه- صلى الله عليه وسلم-؛ لأن الصلاة والسلام عليه من أفضل القربات، ومن أجل الطاعات، قال الله –تعالى-: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} سورة الأحزاب (56). ومعنى صلاة الله على نبيه ثناؤه عليه بين الملائكة وفي الملأ الأعلى، وكذلك: "الصلاة من الله رحمته ورضوانه، ومن الملائكة الدعاء والاستغفار، ومن الأمة الدعاء والتعظيم لأمره" .


قال ابن كثير رحمه الله: ( المقصود من هذه الآية أن الله سبحانه وتعالى أخبر عباده بمنزلة عبده ونبيه عنده في الملأ الأعلى بأنه تصلي عليه الملائكة ثم أمر الله تعالى العالم السفلي بالصلاة والسلام عليه، ليجتمع الثناء عليه من أهل العالمين العلوي والسفلي جميعاً ) أ.هـ.



فوائد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .


1_ امتثال أمر الله سبحانه وتعالي بالصلاة عليه.


2_ موافقة ملائكته فيها.


3_ موافقه سبحانه وتعالي في الصلاة عليه وان اختلفت الصلاتان


4_ حصول عشرة صلوات على المصلي عليه مرة.


5_ أنه يرفع عشر درجات.


6_ أنه يكتب له عشر حسنات.


7_ أنه يمحي عنه عشر سيئات.


8_ أنه يرجى اجابة دعائه اذا قدم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أمامه.


9_ أنها سبب لشفاعته صلى الله عليه وسلم.


10_ أنها سبب لغفران الذنوب.


11_ أنها سبب لكفاية الله العبد مأهمه.


12_ أنها سبب لقرب العبد منه صلى الله عليه وسلم يوم القيامه.


13_ أنها تقوم مقام الصدقه لذي العسرة.


14_ أنها سبب لقضاء الحوائج.


15_ أنها سبب لصلاة الله على المصلي وصلاة ملائكته عليه.


16_ أنها زكاة للمصلي وطهارة له .


17_ أنها سبب لتبشير العبد بالجنه قبل موته.


18_ أنها سبب للنجاة من أهوال يوم القيامه .


19_ أنها سبب لرد النبي صلى الله عليه وسلم على المصلي عليه.


20_ أنها سبب لتذكر العبد مانسيه.


21_ أنها سبب لطيب المجلس وان لا يعود حسرة على اهله يوم القيامه.


22_ أنها سبب لنفي الفقر.


23_ أنها تنفي عن العبد اسم البخل اذا صلى عليه عند ذكره صلى الله عليه وسلم.


24_ أنها ترمي صاحبها على طريق الجنه.


25_ أنها تنجي من نتن المجلس الذي لايذكر فيها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.


26_ أنها سبب لتمام الكلام الذي ابتدئ بحمدالله والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم.


27_ أنها سبب لوفور نور العبد على الصراط.


28_ أنه يخرج بها العبد عن الجفاء.


29_ أنها سبب لإبقاء الله سبحانه وتعالي الثناء الحسن على المصلي عليه بين أهل السماء والارض.


30_ أنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه.


31_ أنها سبب لنيل رحمة الله له.


32_ أنها سبب لدوام محبته للرسول صلى الله عليه وسلم وزيادتها وتضاعفها وذلك عقد عقود الايمان الذي لا يتم الا به.


33_ أنها سبب لمحبته صلى الله عليه وسلم للعبد.


34_ أنها سبب لهداية العبد وحياة قلبه.


35_ أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه وذكره عنده وكفى بالعبد نبلا أن يذكر اسمه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.


36_ أنها سبب لتثبيت القدم على صراط والجواز عليه.


37_ أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم أداء لأقل القليل من حقه.


38_ أنها متضمنة لذكر الله وشكره ومعرفه انعامه على عبيده بارساله.


39_ أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم هي الدعاء ولاريب ان الله تعالى يحب ذلك ورسوله صلى الله عليه وسلم.


وأما صفة الصلاة التي نصلي بها على رسول الله فأي لفظ يحصل به الصلاة على رسول الله ما يكن فيه محذور شرعي، وأفضل صيغة للصلاة على رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ما جاء في حديث كعب بن عجرة -رضي الله عنه- قال: قلنا يا رسول الله كيف الصلاة عليكم أهل البيت فإن الله قد علمنا كيف نسلم عليكم؟ قال: (قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد).
والله الموفق. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .






اسم الكتاب : جلاء الأفهام في فضل الصلاة على خير الأنام
المؤلف : ابن قيم الجوزية
نبذه عن الكتاب قال ابن القيم رحمه الله :
هذا كتاب سميته جلاء الإفهام في فضل الصلاة والسلام على محمد خير الأنام ،
وهو خمسة أبواب وهو كتاب فرد في معناه لم نسبق إلى مثله في كثره فوائده وغزارتها بينا فيه الأحاديث الواردة في الصلاة والسلام عليه صلى الله عليه وسلم وصحيحها من حسنها ومعلولها بينا ما في معلولها من العلل بيانا شافيا ، ثم أسرار هذا الدعاء و شرفه ، و ما اشتمل عليه من الحكم والفوائد ثم مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه و سلم و محالها ثم الكلام في مقدار الواجب منها واختلاف أهل العلم فيه وترجيح الراجح وتزييف المزيف ومخبر الكتاب فوق وصفه والحمد لله رب العالمين .


التعديل الأخير تم بواسطة لمحة خجل ; 2011-12-20 الساعة 12:47 AM سبب آخر: تصحيح املائي

التوقيع

www.malaysia29.com